بيروت - لبنان 2020/04/06 م الموافق 1441/08/12 هـ

مجلس الدفاع الاعلى: تمديد حالة التعبئة العامة وتشدد ردعي من الأجهزة الأمنية كافة لمواجهة «كورونا»

حجم الخط

أعلن المجلس الأعلى للدفاع تمديد التعبئة العامة في مواجهة انتشار وباء كورونا لغاية نيسان المقبل، وذلك في إطار التدابير والإجراءات للحدّ من تفشّي الفيروس، اضافة الى تشدد ردعي من الأجهزة العسكرية والأمنية كافة، في قمع المخالفات بما يؤدي الى عدم تفشي الفيروس وانتشاره.

وعقد المجلس الأعلى للدفاع اجتماعاً في القصر الجمهوري في بعبدا لمتابعة آخر التطورات والإجراءات للحد من انتشار فيروس كورونا، بدعوة من رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، حضره دولة رئيس مجلس الوزراء، ووزراء: المالية، والدفاع الوطني، والخارجية والمغتربين، والداخلية والبلديات، والاقتصاد والتجارة، والعدل، والاشغال العامة والنقل، والصحة العامة.

كما حضرالاجتماع، كل من: قائد الجيش العماد ، مدير عام رئاسة الجمهورية، مدير عام الأمن العام ، مدير عام قوى الأمن الداخلي، مدير عام أمن الدولة، أمين عام المجلس الأعلى للدفاع، المستشار الأمني والعسكري لفخامة الرئيس، مفوّض الحكومة لدى المحكمة العسكرية، مدير المخابرات في الجيش، مدير المعلومات في المديرية العامة للأمن العام، رئيس فرع المعلومات في قوى الامن الداخلي، مساعد مدير عام أمن الدولة، والوزير السابق مستشار وزارة الدفاع المحامي ناجي البستاني.

استهل فخامة الرئيس الاجتماع، بعرض موجز عن التدابير والإجراءات التي اتُخذت في إطار الرقابة من فيروس الكورونا، وشدد على اهمية التمييز بين اعلان حالة التعبئة العامة واعلان حال الطوارئ، والتي تستند الى النصوص القانونية والأنظمة المرعية الإجراء.

ثم عرض دولة رئيس مجلس الوزراء، اهمية الوصول الى نسبة عالية من الإلتزام واشاد بالإجراءات والتدابير التي تولتها القوى العسكرية والأمنية، واطلع الحاضرين على التوصية الصادرة عن اللجنة المعنية بمتابعة اجراءات الوقاية من فيروس الكورونا والتي قضت بالتمديد لفترة اعلان التعبئة العامة لغاية 12/4/20200.

كما عرض وزير الصحة العامة الأوضاع الصحية والإستشفائية وشدد على ضرورة الإلتزام بالبقاء بالمنازل، ومنع التجمعات لما له من نفع على ضبط انتشار الفيروس.

ثم عرض وزير الخارجية والمغتربين ومدير عام الأمن العام اوضاع ومعاناة المغتربين الموجودين في الخارج، وافاد دولة الرئيس ان المسألة قيد الدراسة من نواحيها كافة من قبل لجنة الوقاية، وسيتخذ القرار المناسب بهذا الشأن.

ثم عرض رؤساء الاجهزة العسكرية والامنية المعطيات المتوفرة لديهم حول هذا الوباء وسبل التعاطي معها.

وبعد المداولة والإستماع الى الوزراء المختصين وايضاً قادة الأجهزة العسكرية والأمنية بشأن الوضع منذ اعلان التعبئة العامة بتاريخ 15/3/2020 وحتى اليوم.

وفي إطار متابعة مواجهة هذا الخطر بالتعبئة العامة، التي تنص عليها المادة 2 من المرسوم الاشتراعي رقم 102/1983 (الدفاع الوطني) مع ما تستلزمه من خطط وايضاً احكام خاصة تناولتها هذه المادة، بالإضافة الى التدابير والاجراءات التي سبق واتخذها مجلس الوزراء في اجتماعاته السابقة،

قرّر المجلس الأعلى للدفاع رفع انهاء الى مجلس الوزراء يتضمن:

1- تمديد حالة التعبئة العامة التي أعُلنت بالمرسوم رقم 6198 /2020 حتى الساعة الرابعة والعشرين من يوم الأحد الواقع فيه 12/4/2020 .

2- التأكيد على تفعيل وتنفيذ التدابير والإجراءات التي فرضها المرسوم رقم 6198/2020، والقرار رقم 49/2020 تاريخ 21/3/2020 صادر عن دولة رئيس مجلس الوزراء، "تعليمات تطبيقية بالمرسوم رقم 6198/2020" مع تشدد ردعي من الأجهزة العسكرية والأمنية كافة، في قمع المخالفات بما يؤدي الى عدم تفشي الفيروس وانتشاره.

كما رفع المجلس الأعلى للدفاع توصية الى مجلس الوزراء بتشكيل لجنة وزارية تكلف لمتابعة اوضاع اللبنانين في الخارج.



أخبار ذات صلة

السائقون العموميون ينفذون اعتصامًا احتجاجًا على قرار وزير الداخلية
تمديد العمل بالتعميم المتعلق بإيقاف التبليغ في القضايا المدنية للاحد [...]
دياب: الاصلاحات التي وعدت بها الحكومة تم انجاز 57 % [...]