بيروت - لبنان 2019/07/23 م الموافق 1440/11/20 هـ

محمل البطريرك صفير من تصميم النحّات والفنان والرسام اللبناني رودي رحمه

حجم الخط

سوف يُسجّى جثمان الكاردينال بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق السابق مار نصر الله بطرس صفير في محملٍ من تصميم النحّات والفنان والرسام اللبناني رودي رحمه.

وسيوضع نعش البطريرك  على قاعدةٍ مستطيلةٍ من خشب الأرز أُفرِغت من داخلها ليستقر فيها المحمل .

كما ستوضع لوحةً من البرونز على الواجهة الخلفية للمحمل كُتِب عليها : "الكاردينال - البطريرك مار نصرالله بطرس صفير ١٩٢٠ – ٢٠١٩".

ورغم ان الراحل الكبير  كان يردد  دائماً عبارة "إنني من تراب والى هذا التراب سأعود "، وأن كل شيءٍ فانٍ والحياة الحقيقية هي الحياة الأبدية.

فان النعشٍ الضخم المصنوع  من خشب الزيتون اللبناني والأرز اللبناني، انما يرمز على ما  لهاتين الخشبتين دلالة كبيرة على الصعيدين الكنسي الماروني والوطني اللبناني.

وأضف الى ذلك ان  لهاتين الشجرتين المباركتين من معانٍ وأثر في حياة الراحل، إن كان في شموخه وصلابته كالأرز، أو في ثبات مواقفه على إمتداد حقبة خدمته لرعيته.

والمحمل الذي سيحمل جثمانه الطاهر هو من خشب الزيتون القديم العهد، ومزنر بالنحاس الأصفر، وقد وُضع على طول هذا الزنار النحاسي نصف كُراتٍ نحاسية أيضاً ولها دلالاتٌ كنسية بطريركية .


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 23-7-2019
الحريري يدعو لعقد جلسة لمجلس الوزراء الخميس
شعارات الإصلاح ومكافحة الفساد باتجاهات محدَّدة تخفي وراءها نوايا مبيّتة