بيروت - لبنان 2020/10/20 م الموافق 1442/03/03 هـ

" مدرسة المشاغبين" في ساحة النور

حجم الخط

وفي اليوم السابع للانتفاضة في ساحة النور، فان شيئا لم يحبط عزيمة المتظاهرين لا الأمطار الغزيرة والتي اعتبروها " فال خير" ولا تهديدات السلطة " مواجهة الجيش مع المعتصمين في بيروت" والتي لمسوا فيها وجعا لدى السياسيين الذين يخافون على مصالحهم الشخصية.

الكل تفاعل في ساحة النور مع ما جرى مع المعتصمين في بيروت ورفعوا الصوت من أجل ابقاء التظاهرات في الشارع .
الملفت في تظاهرة ساحة النور دخول عامل التنظيم من قبل الشباب والأساتذة والمثقفين، ومنهم مجموعة من الأساتذة والناشطين والذين أطلقوا على أنفسهم اسم " مدرسة المشاغبين" بحسب رأي السياسيين بهم، نصبوا خيمة لهم في الساحة وضعوا عليها اسم " مدرسة المشاغبين .... انتفاضة طرابلس" كما ووضعوا برنامج تحركاتهم والتي تقوم على أساس كيفية حماية الثورة، الوقوف عند رأي المتظاهر بالورقة الإصلاحية ثم تناول رأي الشباب والذي لم يحظ بفرصة عمل بسبب البطالة المستشرية.
وعنا يقول جميل كرم :" الخيمة ستشرف على إدارة حلقات حوار تتناول هواجس المنتفضين وتقف على رأيهم في الورقة الإصلاحية وموضوع الفقر والبطالة وكل المواد التي سنقدمها لاحقا في مدرستنا بعد نيلها للترخيص ، سندور على المتظاهرين ونوزع عليهم ورقة لاستبيان آرائهم وتوعيتهم ومعرفة متى سيتركون الشارع وعلى أي أساس ولهم فقط حرية تحديد سقف مطالبهم.





المصدر: "اللواء"


أخبار ذات صلة

وزارة الصحة: تسجيل 1392 إصابة جديدة بكورونا و5 وفيات
حل جماعة الشيخ أحمد ياسين ..ماكرون يتوعد "الإسلام المتطرف"
اللواء ابراهيم في صحة جيدة