بيروت - لبنان 2020/01/18 م الموافق 1441/05/22 هـ

مسودة بيان "مؤتمر باريس" المقرر غدا.. ماذا جاء فيها؟

حجم الخط

نشر موقع إذاعة "صوت لبنان 93.3، مسودة بيان مؤتمر باريس المقرر انعقاده يوم غد، وجاء فيه "عُقد اجتماع لمجموعة الدعم الدولية للبنان (ISG)، برئاسة مشتركة بين فرنسا ومكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان، في الحادي عشر من كانون الاوّل في باريس. شارك في الاجتماع كل من الصين ، مصر ، ألمانيا ، إيطاليا ، الكويت، روسيا، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، المملكة المتحدة، الولايات المتحدة، البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير، بنك الاستثمار الأوروبي، الاتحاد الأوروبي، صندوق النقد الدولي وجامعة الدول العربية والبنك الدولي. كذلك تمت دعوة لبنان لحضور المناقشات".

وأضافت مسودة البيان "يعترف أعضاء مجموعة الدعم الدولية ISG بأن لبنان يواجه أزمة تعرض البلاد لخطر الفوضى على مستوى اقتصاده وتزيد من حالة عدم الاستقرار. من أجل وقف التدهور المالي والاقتصادي الكلي، واستعادة الثقة بالاقتصاد ومعالجة التحديات الاجتماعية والاقتصادية بطريقة مستدامة، يعتبر الأعضاء أن هناك حاجة ملحة لاعتماد رزمة من السياسات الشاملة، المستدامة وذات المصداقية للإصلاحات الاقتصادية لاستعادة الاستقرار المالي ومعالجة الخلل البنيوي الطويل الأمد في النموذج الاقتصادي اللبناني. هذه التدابير تشكل أهمية قصوى لتلبية التطلعات التي أعرب عنها اللبنانيون منذ السابع عشر من أكتوبر".

وتابعت "في الوقت الذي ترك فيه لبنان بدون حكومة منذ استقالة سعد الحريري في 29 من أكتوبر، يعتبر أعضاء المجموعة الدولية ISG أن الحفاظ على استقرار لبنان ووحدته وأمنه وسيادته واستقلاله السياسي وسلامة أراضيه يتطلب تشكيلًا سريعًا لحكومة تكون لديها القدرات والمصداقية لتنفيذ سلسلة من السياسات الحقيقية للاصلاحات الاقتصادية بالاضافة الى التزامها بفصل البلاد عن التوترات والأزمات الإقليمية".

ولفتت المسودة إلى أن "هذا الأمر يتطلب الالتزام الكامل للسلطات اللبنانية بتطبيق التدابير والإصلاحات الحاسمة في الوقت المناسب".

واوضحت "يدعو أعضاء المجموعة الدولية ISG السلطات اللبنانية خلال الأسابيع الاولى بعد تشكيل الحكومة الجديدة إلى إقرار موازنة 2020 بحيث تكون جديرة بالثقة وتتضمن تدابير دائمة للنفقات والايرادات تهدف الى تحسين مستدام في الميزان الاساسي في حين تعمل على تعزيز شبكات الأمان الاجتماعي للحفاظ على السكان الضعفاء. كما يحثون السلطات اللبنانية على اتخاذ إجراءات حاسمة لاستعادة استقرار القطاع المالي، ومعالجة الفساد (بما في ذلك اقرار قانون مكافحة الفساد والإصلاح القضائي)، ولتنفيذ خطة إصلاح الكهرباء بما في ذلك آلية تعزيز الحكم (من خلال هيئة ناظمة مستقلة) ، وتحسين الحوكمة وبيئة الأعمال بشكل ملحوظ ، من خلال إقرار قوانين المشتريات".

وأشارت إلى أنه "على المدى الطويل، وخلال الأشهر الستة الأولى بعد تشكيل الحكومة، يجب وضع تدابير بنيوية لضمان وجود نموذج اقتصادي مستدام. يعيد أعضاء المجموعة الدولية لدعم لبنان ISG التأكيد أن نتائج مؤتمر CEDRE التي وافقت عليها السلطات اللبنانية في 6 أبريل 2018 ، لا تزال سارية المفعول. وفي هذا الصدد، يجب على السلطات اللبنانية الالتزام بإعطاء الأولوية للمشاريع المختلفة ضمن خطة استثمار رأس المال وإنشاء لجنة مشتركة بين الوزارات. كما يعتبر أعضاء المجموعة الدولية ISG أن الدعم الذي تقدمه المؤسسات المالية الدولية بالغ الاهمية ويساعد السلطات على تعزيز جهودها لتنفيذ الإصلاحات الاقتصادية الضرورية مع مرور الوقت".

واردفت "يذكر أعضاء المجموعة الدولية ISG باستعدادهم لدعم تنفيذ سلسلة الإجراءات، بما في ذلك المساعدة في ضمان وصول السلع الأساسية الى لبنان. وهم يشجعون السلطات على طلب الدعم من جميع شركائها في التنمية، بما في ذلك المؤسسات المالية الدولية".

وتابعت "يشيد أعضاء المجموعة الدولية ISG بالقوات المسلحة اللبنانية وقوى الأمن الداخلي وبالتدابير التي اتخذتها لحماية الاحتجاجات وحقوق المواطنين على نطاق واسع مشددين على ضرورة الاستمرار بذلك. كما يكرر أعضاء مجموعة ISG على ضرورة احترام حق التظاهر السلمي ويدعون جميع الأطراف إلى التصرف بمسؤولية".

وأكدت على أنه "تم ابلاغ الوفد اللبناني بنتائج الاجتماع الذي اشار بدوره إلى التزامه بالعمل إلى جانب المجتمع الدولي لتنفيذ خريطة الطريق هذه".

ولفتت إلى ترحيب "المجموعة باحتمال عقد اجتماعات مستقبلية على مستويات وترتيبات مختلفة بحسب الحاجة".


أخبار ذات صلة

بالفيديو.. مواجهات بين الأمن ومحتجين قرب مجلس النواب
قطع طريق حارة الناعمة
في ساحة النجمة القوى الأمنية لا تزال تطلق القنابل المسيلة [...]