بيروت - لبنان 2020/10/24 م الموافق 1442/03/07 هـ

معرض أعمال فنية مقدّمة لمزاد «لبيروت» بشكل رمزي

جانب من الفنانين المشاركين على درج الجميزة
حجم الخط

بعد الانفجار المؤلم لمرفأ بيروت، قرّر فنانو لبنان القيام بمبادرة تكريما للضحايا وأهلهم، بدعوة  من دار شيبان للثقافة والفنون لصاحبه الفنان سعد شيبان، الذي أطلق الفكرة، حيث قام بالإتصال بعدد من الفنانين واتخذ القرار بتقديم عمل للجميزة كإهداء لمراكز الصليب الأحمر، الدفاع المدني وفوج إطفاء بيروت تقديرا لتضحياتهم وجهودهم التي قاموا بها في إنقاذ وإسعاف أهلنا في المناطق المنكوبة في بيروت.

يوم امس الأحد، كان معرض لوحات الفنانين 3.00 عصراً والـ7.00 مساء، وبتمام 6:07 أضيئت الشموع مع الصلوات عن أرواح الضحايا، وهي وقفة إنسانية إجتماعية منتجة يعود ريعها لإنفجار بيروت،  وكانت أغنية  «ست الدنيا يا بيروت» تصدح عاليا من على درج الفن في الجميزة ، معلنة عودة الحياة الى مدينتا الحبيبة


شارك في المعرض حوالى 200 فنان قدّموا لوحاتهم، منهم الفنان أندريه كالفايان الذي اشتهر برسم الأبواب والشبابيك القديمة والحائز جائزة بياف لعام 2018، والفنانة ريما أوان التي رسمت لوحة مؤثرة للضحية الطفلة ألكسندرا نجّار التي كانت تحمل العلم اللبناني مع والدها أثناء الثورة ودموعها على وجهها بعد الإنفجار وكأنها اليوم ملاك في السماء تصّلي من الأعالي لأهل بيروت، والفنانة التشكيلية مروة مصري والفنان فريد معتوق وسميرة موصللي وأسمى ريحانة ولينا أيدنيان وليلى قانصوه ومشاركة فنانون من «جمعية تكوين للفنون الجميلة» منهم ميريام جبريل، وجانيت جرجس، وسحر شهاب، وغيرهم.


تجدر الإشارة إلى أنّ فنانين من فلسطين، العراق، توبو، سوريا، السودان وغيرهم من الدول أرسلوا لوحاتهم تضامنا مع المبادرة.

ومع فنانّي لبنان نردّد بيروت باقية الى الأبد، بيروت لن تموت مهما عظمت الجراح.



أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 24-10-2020
الرئيس الحريري مجتمعاً بالنائب باسيل في ساحة النجمة (تصوير: طلال سلمان)
مظلة رئاسية تسرّع التأليف.. وإجماع على الإختصاصيين وإصلاحات المبادرة
علّوش يسأل عن موقف إيران: الحريري سيتعامل مع عون «الرئيس»