بيروت - لبنان 2020/10/29 م الموافق 1442/03/12 هـ

معوض: فلنتوقف عن التلهي بجنس الملائكة والمحاور والتعطيل

إحياء حاشد للذكرى الـ29 لاستشهاد الرئيس معوض ورفاقه

حجم الخط

أكّد رئيس "حركة الاستقلال" النائب ميشال معوّض ان لبنان لا يمكن ان يُبنى على الأحقاد وبحاجة للمصالحة بين جميع ابنائه، مرحّبا بالمصالحة التي حصلت بين "القوات اللبنانية" وتيار "المردة"، والتي طوت معها صفحة سوداء من تاريخ المسيحيين والشمال، ومتمنّيًا في الوقت عينه أن تقوم المصالحات كافة على أسس متينة وليس على تقاطع مصالح سياسية حتى تستمرّ وتدوم.

وشدّد معوض على ان الاختلاف في السياسة حقّ مشروع، إنما يجب ان يكون اختلافا على مشاريع وبرامج وخطط لمستقبل لبنان وأبنائه وليس خلافاً مبنياً على الأحقاد وعلى نكء جروح الماضي التي لا ترحم احدا.

معوّض لفت الى "اننا أمام أزمة وطنية- حكومية- اقتصادية- مالية- اجتماعية- بيئية، وحتى أخلاقية لا يمكننا الاستهتار بها ولا ممارسة سياسة النعامة تجاهها، أزمة إذا انفجرت سوف ترتد على الجميع"، داعيا الجميع الى التوقف عن التلهّي بجنس الملائكة والمحاور والصراعات العقيمة وحروب التعطيل المتبادلة والتنافس على الفساد.

هذا وحذّر معوض من فرض لمعادلات أو توازنات من خارج الدستور أو أي محاولة لفرض انقلاب على دستور الطائف أو الميثاق الوطني والمناصفة في لبنان اذ ان تكلفته ستكون غالية جدا.

ودعا الى العودة الى لبنان والالتزام بالحياد الإيجابي، لافتا الى ان أي خروج عنه لا يشكّل فقط عامل انفجار للمجتمع اللبناني التعددي، بل يتضارب أيضا مع مصالح لبنان الاقتصادية العليا التي تتطلب علاقات وطيدة مع المجتمعين العربي والدولي.

واذ اكد أن الحرب على العهد ومحاولة محاصرته ليسا أبداً الطريق لاسترجاع السيادة أو لتحقيق الإصلاح، دعا معوض الى الالتفاف حول العهد وحول التسوية الرئاسية التي بني عليها، لافتا الى ان أيّ ضرب للتسوية لن يكون مجرد فشل للعهد بل ضرب لأسس الاستقرار في لبنان سيدخلنا في المجهول.

ورأى ان الخروج من أزمتنا المستفحلة يتطلب أيضاً الإقرار بأولوية محاربة الفساد بإجراءات جذرية وليس بالخطابات والشعارات. وهذا ما يتطلب إجراء مصالحة فعلية ببُعدين: الأول، مصالحة المسؤولين والسياسيين مع مفهوم الدولة، والثاني، مصالحة المواطنين مع الدولة.

واضاف: "امامنا اليوم فرصة اقتصادية تاريخية قد تكون الأخيرة من خلال تشكيل حكومة، اليوم قبل الغد، حكومة لديها تفويض شامل، تتعاون بشكل لصيق مع مجلس النواب للالتزام بكل مقررات مؤتمر "سيدر"، بدءًا بالإصلاحات الجذرية المطلوبة، والإقدام على خطوة جريئة تتمثل بإعلان حال طوارئ اقتصادية وإجراءات تقشف شاملة كي نكون قدوة امام المواطنين ونستأهل احترام الدول التي ما زالت ملتزمة بمساعدتنا.

كلام معوّض جاء في كلمة له في الذكرى الـ29 لاستشهاد الرئيس رينه معوض ورفاقه التي أحيتها عائلة الرئيس الشهيد وعائلات الشهداء بقداس الهي حاشد أقيم في كاتدرائية ماريوحنا المعمدان في زغرتا، تحت عنوان "للعلى حتى الشهادة" برعاية رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

وشارك رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ممثلا بوزير الدولة لشؤون رئاسة الجمهورية بيار رفول، رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلاً بالنائب زياد حواط، رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلاً بالنائب سمير الجسر، الرئيس امين الجميل ورئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل ممثلين بالوزير السابق الان حكيم، رئيس مجلس النواب السابق حسين الحسيني ممثلا بنجله السيد حسن الحسيني، الرئيس نجيب ميقاتي ممثلاً بالدكتور خلدون الشريف، الرئيس فؤاد السنيورة ممثلاً بالنائب السابق احمد فتفت، البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي ممثلاً بالنائب البطريركي العام على جبة بشري وزغرتا اهدن المطران جوزف نفاع، السفير البابوي المونسنيور جوزيف سبيتاري، غبطة بطريرك الارمن الكاثوليك غريغوريوس بادرس عشرين ممثلاً بسيادة المونسنيور جوزيف طوباليان.

وحضر رئيس "التيار الوطني الحر" وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل ممثلاً بالنائب جورج عطالله، النائب بهية الحريري ممثلة بالنائب سامي فتفت، رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع ممثلاً بدولة نائب رئيس مجلس الوزراء غسان حاصباني، رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط ممثلاً بالنائب هنري حلو، رئيس تيار "المردة" سليمان فرنجية والنائب طوني فرنجية ممثلين بالاستاذ روني عريجي، الأمين العام لـ"تيار المستقبل" أحمد الحريري ممثلا بمنسق تيار "المستقبل" في زغرتا زياد ديب، نائب رئيس ​مجلس النواب السابق​ ​فريد مكاري ممثلا بالاستاذ نبيل فريد مكاري.

كما حضر وزير البيئة في حكومة تصريف الاعمال طارق الخطيب، وزير التربية والتعليم العالي مروان حمادة ممثلا بالسيدة نهلا حاماتي، وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي ممثلا بالاستاذ صفوان مصطفى، الوزير السابق اللواء أشرف ريفي، الوزير السابق جو سركيس، الوزير السابق زياد بارود، الوزير السابق بطرس حرب ممثلا بالاستاذ مجد بطرس حرب، الوزير السابق جان عبيد ممثلا برئيس بلدية علما الاستاذ ايلي عبيد، والنواب: روجيه عازار، أغوب ترزيان، ادي ابي اللمع، جان طالوزيان، ادي معلوف، الياس بوصعب، نعمة افرام، بالاضافة الى النواب السابقين جواد بولس، فارس سعيد وكاظم الخير.


وحضرت سفيرة الاتحاد الاوروبي كريستينا لاسن، سفير ايطاليا ماسيمو ماروتي، سفير الارجنتين ماوريسيو اليس، سفير فلسطين ممثلا بالقنصل رمزي منصور، سفير البرازيل جورج قادري، القنصل العام لفرنسا كريم الشيخ، رئيس الهيئة العليا للتأديب القاضي مروان عبود، رئيس محكمة التمييز العسكرية القاضي طاني لطوف، محافظ الشمال رمزي نهرا وقائممقام زغرتا السيدة ايمان الرافعي.

وشارك في القداس وزير الدفاع يعقوب الصراف وقائد الجيش العماد جوزف عون ممثلين بالعميد الركن يعقوب معوض، المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء عماد عثمان ممثلا بالعميد انطوان الزكرة، المدير العام للامن العام اللواء عباس ابراهيم ممثلا برئيس دائرة أمن عام الشمال العميد ريمون ايوب، المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا ممثلا بالعقيد اسكندر يونس، مدير عام الجمارك بدري ضاهر ممثلا بالعقيد كلود عوض، مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطّار ممثلا بالاستاذ وجيه مكاري، مدير مخابرات الجيش اللبناني العميد طوني منصور ممثلا بالعقيد طوني انطون، قائد سرية زغرتا الرائد داني حداد.

وحضر نقيب المحامين ممثلا بالمحامي ادوار طيون، نقيب محرري الصحافة الياس عون ممثلا بالصحافي جوزف محفوض، نقيب الصناعيين فادي جميل، نقيب العاب الميسر في كازينو لبنان جان كلود زيادة، نقيب موظفي عمال كازينو لبنان كرم كرم، رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر، بالاضافة الى العديد من رؤساء البلديات واعضاء المجالس البلدية والمخاتير والمجالس الاختيارية والفعاليات الدينية والسياسية والاعلامية والاقتصادية والاجتماعية والتربوية.

وحضرت الوزيرة السابقة نائلة معوض ورئيس "حركة الاستقلال" النائب ميشال معوض وعقيلته المحامية ماريال واولادهما، بالاضافة الى عائلات الشهداء.

وترأس الذبيحة الالهية المطران جوزف نفاع عاونه المونسنيور اسطفان الدويهي ولفيف من كهنة الرعية.



أخبار ذات صلة

وسائل إعلام: تصفية رجل مسلح بسكين هاجم شرطيين في أفينيون [...]
فرار موقوف من مخفر جبيل
المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يدين هجوم نيس