بيروت - لبنان 2020/08/15 م الموافق 1441/12/25 هـ

نائب «المستقبل» يعلّق على طرح الحريري رئيسًا لحكومة بديلة

حجم الخط

رأى عضو كتلة المستقبل النائب بكر الحجيري، أن "استمرار الحكومة في اغراق لبنان بالكوارث على كل المستويات دون استثناء، ترك انطباعًا لدى الرأي العام المحلي والدولي بأن المجلس النيابي اما غائبًا واما مغيبًا عن لعب دوره في المراقبة والمحاسبة وفي سحب الثقة ممن أساء للبلاد وللناس ولموقع رئاسة السلطة التنفيذية".

ولفت الحجيري في حديثٍ للكاتبة زينة طبارة لـ"الأنباء" الكويتية، إلى أن "كل شيء في لبنان يهوي بفعل أداء حكومة دياب التي تحولت الى حكومة جثث تتنتظر من يوريها في الثرى، وعلى المجلس النيابي بالتالي انطلاقًا من واجبه الوطني أن يأخذ الامور بيد تصحيحية طائعة ويحركها نحو الافضل أقله بإنهاء عمر هذه الحكومة وتشكيل بديل عنها".

وقال الحجيري: "لا يتوهمن أحد بأن الرئيس سعد الحريري قد يرضى بأن يكون الرئيس البديل للحكومة، وذلك انطلاقًا من رفض الأخير مشاركة العهد والصهر طاولة مجلس الوزراء".


وأكد أن "دياب متسلح بعدم وجود بديل عنه، لكن وبالمقارنة مع ما وصلت اليه حال البلد يبقى تصريف الأعمال أفضل بمئات المرات من الاستمرار بحكومة الاموات التي لم تبق للبنان دولة صديقة أو شقيقة يتكل على مساعداتها للخروج من النفق".

وختامًا، أشار عضو كتلة المستقبل إلى أن "ما تحامل دياب مؤخرا على وزير خارجية فرنسا جان إيف لودريان سوى خير شاهد ودليل على انعدام المسؤولية الوطنية لدى دياب خصوصًا لجهة تعاطيه باستخفاف مع حجم الاخطار المحدقة بمصير لبنان واللبنانين"، متوجهًا إلى دياب بالقول: "خود تيابك من السراي ورجاع عبيتك بتلة الخياط وحل عنا وتروك لبنان يداوي جروحاتو".


أخبار ذات صلة

من اللعب بجوهر الطائف إلى تعديله قبل التطبيق
الحلّ لن يكون إلا بتسوية دوليّة شاملة
«الاكونوميست»: مرفأ بيروت مغارة علي بابا والـ 40 حرامي