بيروت - لبنان 2019/03/22 م الموافق 1440/07/16 هـ

... وإذا أتتك مذمَّتي من ناقصٍ

حجم الخط

ليس من شيمنا الخوض في المهاترات السفيهة. و لن نرد على التلفيقات الرخيصة. اللبنانيون يعرفون جيداً مصداقية رئيس التحرير صلاح سلام و«اللواء»، وينبذون أساليب الإبتزاز والسابوتاج التي يتقنها شارل أيوب في «الديار».
ما كتبناه أول أمس يعبّر عن قناعاتنا، وكنا نتوقع مثل ذلك الرد التافه، وما حفل به من أضاليل. لذلك نكتفي باستعادة قول شاعر العرب الكبير أبوالطيب المتنبي :
وإذا أتتك مذمتي من ناقصٍ
 فهي الشهادة لي بأني كاملُ
«اللواء»


أخبار ذات صلة

حركة المرور كثيفة على طريق المطار القديمة المسلك الغربي
باريس تستدعي القائم بالاعمال الاسرائيلي بعد دخول قوات أمنية المركز [...]
الدّاخلية ترفض طلب ترشيح نزار زكّا لإنتخابات طرابلس النيابيّة