بيروت - لبنان 2019/12/10 م الموافق 1441/04/12 هـ

وثائق تكشف لأول مرة في معرض "الذاكرة الديبلوماسية اللبنانية ـ السعودية"

حجم الخط

يفتتح سفير الملكة العربية السعودية السفير وليد بخاري معرض "الذاكرة الديبلوماسية اللبنانية ــ السعودية "، وذلك في العاشرة والنصف قبل ظهر غد الإثنين ، في بيت بيروت ـ السوديكو، بحضور شخصيات سياسية ورسمية بارزة، وأعضاء السلك الديبلوماسي، وحشد من رجال العمال والعلم.

ويتضمن العرض الذي أُطلق عليه إسم "شواهد نابضة "، مجموعات من الصور والخطوطات والكتب والوثائق الهمة ، كما سيتم عرض وثيقتين تاريخيتين نادرتين يعود تاريخهما إلى عام ١٩٣٦ ، يؤرخان لانطلاقة العلاقات اللبنانية ـ السعودية.

الوثيقة الاولى تحمل عنوان "وثيقة الصداقة "، وتنص على الاعتراف المتبادل بيت الدولتيت اللبنانية والسعودية، وإقامة علاقات ديبلوماسية، والتعاون المشترك لما فيه خير الطرفين.

ومن المفارقات الطريفة المحيطة بهذه الوثيقة أنها ُكتبت بيد اللبناني د. فؤاد حمزه ،المستشار الشخصي للملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود ووقعها عن الجانب اللبناني مفوض من الانتداب الفرنسي، الذي كان يخضع له لبنان!

أما الوثيقة الثانية فتنص على تعيين أول قنصل سعودي في سوريا ولبنان عام 1930، مما يؤكد على أن تاريخ العلاقات الديبلوماسية بين لبنان والسعودية يعود إلى أواسط الثلاثينيات من القرن الماضي، وليس إلى مطلع الخمسينات ، كما هو شائع في بعض الاوساط .


أخبار ذات صلة

وزير العمل في حكومة تصريف الاعمال من مقر الاتحاد العمالي [...]
التحكم المروري: تعطّل حافلة لنقل الركاب على مستديرة الكولا وحركة [...]
أبو سليمان يمدد مهل اجازات العمال الأجانب