بيروت - لبنان 2019/12/12 م الموافق 1441/04/14 هـ

وقفة احتجاجية لمستشفى الحياة .. نريد حقوقنا من الجهات الضامنة

حجم الخط

تجمع الأطباء والعاملين في مستشفى الحياة أمام مدخل المستشفى في وقفة تضامنية مع كل مستشفيات لبنان، إعتراضاً على الوضع المأساوي التي باتت فيه حال المستشفيات اليوم.

رئيس مجلس إدارة مستشفى الحياة د. أنطوان صابر قال لـ "اللواء": اليوم لم تعد لدينا القدرة على دفع مستحقات الموظفين ومشكلتنا في الماديات بحيث لا يمكننا أيضاً أن ندفع للضمان الإجتماعي والمؤسسات التي نأخذ منها المعدات الطبية لا تستطيع تسليمنا.

وأضاف: " نستدين من الدولة والبنوك بأسعار مرتفعة جداً وفائدة تصل إلى ٢٠٪؜ ".

وأردف: " إذا لم يؤمنوا لنا الماديات لن نستطيع الاستمرار وربما نضطر للإقفال" مشيراً إلى أن مستشفيات عدة ألغت عدداً من الطوابق لديها لعدم قدرتها على الاستمرارية وأضاف" بدنا حقوقنا تندفع من الجهات الضامنة المتعددة على كل المستويات".

ولفت إلى أن إحدى المشاكل هي أنهم عندما يطلبون الأدوية من الشركات يطلبون منهم الدفع نقداً ويتغير السعر كل يوم بحسب ارتفاع سعر صرف الليرة إضافة إلى أن بعض الشركات لا تقبل الدفع إلا بالدولار الغير متوفر في السوق.

وإذ أكد د. صابر: أن مستشفى الحياة ما زالت حتى اليوم تستقبل الحالات الطارئة وخصوصاً حالات النزيف وغسيل الكلى والأمراض السرطانية، طالب المعنيين والمسؤولين الإهتمام بالقطاع الطبي وتأمين الماديات لتبقى المستشفيات مستمرة وإلا "فنحن ذاهبون إلى كارثة، وإذا تراجع الطب يرجع كل شيئ إلى الوراء".

وحذر المحتجون من خطورة الوضع إذا انقطعت المستشفى من الأدوية وحاجياتها الأساسية.



أخبار ذات صلة

جلسة لاستجواب سلوم قبل ظهر غد أمام رزق
وزارة الدفاع الأميركية: إذا أرادت تركيا العودة لبرنامج F35 فعليها [...]
باسيل ينسحب من "السباق الحكومي" رافعا شعار "كلنا يعني كلنا"