بيروت - لبنان 2018/10/21 م الموافق 1440/02/11 هـ

إحياء الذكرى السنوية الثالثة لإستشهاد الإطفائيَّين سعادة والمولى

المحافظ شبيب يتوسط والدي الشهيدين سعادة والمولى
حجم الخط

لمناسبة الذكرى السنوية الثالثة لاستشهاد الاطفائيَّين الشهيدين عادل سعادة ومحمّد المولى أقامت عائلتهما لقاءً تأبينياً في خلية الجارودي - الباشورة.
اللقاء شارك فيه محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب، رئيس تحرير جريدة «اللواء» الزميل صلاح سلام، المرشح بشار قوتلي، المرشح العميد علي الشاعر، قائد فوج إطفاء بيروت العقيد محمّد الحلبي، قائد الفوج السابق العميد محمد الشيخ وقيادة وعناصر فوج الإطفاء، وحشد من الفاعليات وأهالي وأصدقاء الشهيدين.
اللقاء افتتح بتلاوة آي من الذكر الحكيم ثم ألقى الحاج عارف الخطيب كلمة أهالي الشهيدين اللذين استشهدا أثناء قيامهما بواجبهما الإنساني، مشدداً على انه بالرغم من مرور ثلاث سنوات على الحادثة الفاجعة الا ان الجرح ما زال عميقاً ولكن سلاح الصبر أعان الأهل على مصابهم، مؤكداً ان الشهيدين بذلا حياتهما من أجل إنقاذ حياة المواطنين وتأمين سلامة ممتلكاتهم والشهادة أعلى مراتب الإيمان، مطالباً بإسم العائلتين تنفيذ قرار محافظ المدينة بإطلاق اسم الشهيدين على حديقة عامة أو شارع رئيسي في بيروت تكريماً لتضحيتهما.
وتخلل المناسبة وضع اكاليل من الزهر على ضريحي الشهيدين وقراءة سورة الفاتحة.
الحاج دواد سعادة والد الشهيد عادل سعادة شكر للمحافظ شبيب وقيادة فوج الإطفاء والضباط والعناصر مشاركتهم الكثيفة في هذه المناسبة، مؤكداً انه يعتبر كل واحد منهم ابناً له كولده الشهيد عادل ورفيق شهادته محمّد المولى، مبدياً عتبه على رئيس وأعضاء المجلس البلدي لمدينة بيروت لعدم مشاركتهم في هذه المناسبة بالرغم من توجيه الدعوة لهم، وهذا العتب منبعه المحبة وهذا يعتبر تقصيراً لا مبرر له.
يونس السيد


أخبار ذات صلة

بالفيديو: السيول تجتاح منزلاً في مجدل عنجر
أمطار وسيول جارفة في النبي شيت
شبيب التقى نجم ومخزومي ودبوسي واستمرار مراجعات «الباب المفتوح»