بيروت - لبنان 2019/06/17 م الموافق 1440/10/13 هـ

الأوساط البيروتية تستغرب «هزالة» الزينة البلدية التي لا تتناسب مع حجم الأموال المرصودة لها

حجم الخط

استغربت الأوساط البيروتية هزالة زينة شهرر مضان التي نفذتها بلدية بيروت والتي رصدت لها مئات الآلاف الدولارات والتي توزعت ما بين شركة (Beasts) وغرفة التجارة والصناعة وشركتي ضاهر و«بيلينيستا» وسط تأخير وتعثرات تمثلت بنفي أوساط شركة (Beasts) بأنها الجهة التي تعهدت الزينة الرمضانية وتأخر غرفة التجارة والصناعة في تنفيذ الزينة بسبب وجود الملف في ديوان المحاسبة.

وتساءلت الأوساط البيروتية عن مصير الأموال؟ واقتصار الزينة الرمضانية لبلدية بيروت على «الهلال والنجمة» وأين المجسمات واليافطات المرحبة بقدوم الشهر الفضيل والتي خلت منها الوسطيات، والتقاطعات.

مناشدة المرجعيات السياسية والمعنية بضرورة مساءلة بلدية بيروت عن أسباب التقاعس والتأخير وعدم الاعداد الجيد والأهم حجم الأموال المرصودة ومصيرها على زينة متواضعة لا تليق بعروس المتوسط «بيروت».

وثمنت الأوساط البيروتية جهود دار الأيتام الإسلامية الرائدة على الدوام في مجال زينة رمضان والتي تغطي زينتها ومسيراتها بيروت والمناطق اللبنانية بالإضافة إلى بعض الجمعيات الناشطة في هذا المجال.


زينة دار الأيتام المميزة

وانتشرت على المواقع الالكترونية البيروتية مجموعة صور  تقارن بين زينة البلدية في عيدي الميلاد ورأس السنة وما يجري تركيبه حالياً في شهر رمضان، مع تعليقات لاذعة على الفروقات الكبيرة في الزينة بين المناسبتين رغم أن شركة «Beast» هي متعهدة الزينة في كل المناسبات مقابل  مبلغ وقدره مليوني دولار أميركي تتحمله بلدية بيروت.

زينة الميلاد ورأس السنة.. الفوارق بينها وبين زينة شهر رمضان كبيرة جداً!؟


أخبار ذات صلة

التنمية والتحرير في ذكرى احتلال مزارع شبعا: الكتلة ستبقى الضامنة [...]
هيئة مكتب مجلس النواب تقرر عقد جلسة نيابية تشريعية نهاية [...]
قايد صالح: متمسكون بالمخارج القانونية لحل الأزمة