بيروت - لبنان 2018/10/16 م الموافق 1440/02/06 هـ

الإهمال يلف حديقة المفتي الشهيد حسن خالد

مشروع تأهيلها مجهول التوقيت ومطالبات بصيانتها

حجم الخط

كتب يونس السيد:
حديقة المفتي الشهيد حسن خالد في منطقة عائشة بكار غارقة في الإهمال المزمن بالرغم من انها الحديقة الوحيدة المحيطة بمناطق مار الياس وتلة الخياط وكورنيش القنال 7 وعين التينة، والاهم من ذلك ان لها رمزيتها كونها تحمل اسم شهيد كبير سقط من أجل الوطن.
الإهمال يطال كل مرافق الحديقة فألعاب الأولاد محطمة والمقاعد مكسرة وبركة الماء تفتقد إلى اسمها لأن الجفاف مسيطر عليها منذ سنوات، فيما اللون الأخضر غائب لا عشب ولا أحواض زهور وما بقي هو عبارة عن رمول.
ورغم وجود مشروع لتأهيل الحديقة يتضمن إنشاء مرآب عمومي تحتها وهو يسلك مساره الإداري الا ان بداية انطلاق الاعمال توقيته مجهول وغير معلوم لا بالأشهر ولا بالسنين والمواطنون الذين يقصدون الحديقة يعيشون واقعها الحالي.
ويتساءل رواد الحديقة الى متى يبقى المشهد المزري على حاله؟ وهل المطلوب ان يتحوّل متنفس النّاس إلى «خربة» لتطفيش العائلات المحدودة الدخل؟ وأين بلدية بيروت من صيانة الحديقة؟ وما دور مصلحة الحدائق وأين جهازها؟
أسئلة يطرحها المواطنون على بلدية بيروت، وهي أسئلة محقة لمنظر مرير يسيطر على حديقة المفتي الشهيد حسن خالد، فهل جواب هذه الأسئلة يترجم وشاحاً أخضر ومرافق جاهزة لاستقبال زوّار الحديقة.



أخبار ذات صلة

السعودي تسلّم مستوعبات الفرز وأطلق المرحلة العملانية لمشروع «صيدا بتعرف [...]
شبيب أشرف على غرس الأشجار في حرج بيروت : سيبقى [...]
بلدية صيدا وضعت إشارات ضوئية تعمل بالطاقة الشمسية للحد من [...]