بيروت - لبنان 2020/05/31 م الموافق 1441/10/08 هـ

الحرارة فوق معدلاتها بـ10 درجات.. واستنفار عام لمواجهة الحرائق

الحرائق التهمت الأخضر واليابس في القليعات ـــ كسروان
حجم الخط

بالمرصاد تقف لنا الأحوال المناخية كتفاً إلى كتف مع الأحوال المعيشية المتأزّمة، إذ لا نلبث أنْ نتنفس الصعداء من تداعيات الأزمات المتوالية، حتى تحدّانا الطقس وأهلك ما تبقّى بأجسادنا من قوّة في خواتيم موسم الصيام بأواخر أيام شهر رمضان المبارك.

النيران تنتشر

وعليه تتواصل موجة الحر التي تستهدف الحوض الشرقي للمتوسط نتيجة كتل هوائية حارة وجافة مصدرها الخليج العربي وشمال افريقيا مصحوبة بدرجات حرارة تفوق معدلاتها القصوى، ومتشببة بحرائق منتشرة في مختلف المناطق.

فقد أخمدت فرق الإطفاء في الدفاع المدني حريقين أحدهما أتى على مساحات من الأشجار الحرجية وأعشاب يابسة ونفايات في بلدة بقعاتة عشقوت كسروان، والآخر أجهز على مساحات من الأعشاب اليابسة وأكوام من الأخشاب في بلدة القليعات كسروان.

شمالاً، أخمد عناصر الدفاع المدني والأهالي حريقا شب في بلدة طاران، أتى على مساحات من الأشجار الحرجية وبعض الأشجار المثمرة، واقترب من عدد من المنازل.

في حين شبَّ حريق في وادي خالد بسبب ارتفاع درجات الحرارة، أتى على مساحة من الأعشاب اليابسة والأشجار المختلفة، وطاول أعمدة الكهرباء، وقد عمل عناصر ومتطوعو الدفاع المدني في المنطقة، على تطويق المكان وإخماد الحريق قبل تمدده الى الأراضي المجاورة. كما حضر عمال الصيانة لإصلاح أي عطل قد يطرأ على أسلاك الكهرباء التي وصلت إليها النيران.

وفي حلبا أخمد عناصر الدفاع المدني حريقا اندلع في خراج البلدة وأتى على مساحة من الأعشاب اليابسة والأشجار المختلفة بالقرب من المنازل، وتمت على الفور عملية تبريد موقع الحريق مخافة اشتعاله من جديد بسبب ارتفاع حرارة الطقس والرياح الشمالية الجافة.

أما جنوباً، فقد اندلع حريق كبير في أحراج بلدة عبا الجنوبية، أتى على مساحة كبيرة وعمد الدفاع المدني على إطفاء الحريق وإخماده.

تحرّكات وقائية

وخوفاً من تكرار سيناريو العام الماضي، وانتشار الحرائق بشكل مخيف بشتى أرجاء البلد، وما أسفرت عنه من ضحايا وأضرار، أعلن المكتب الإعلامي لوزارة الزراعة عن أنّ وزير الزراعة والثقافة عباس مرتضى أرسل كتابا الى وزيرة الدفاع زينة عكر عدرا، «بعد دخول موجة الحر التي تضرب لبنان ذروتها، وازدياد المخاوف من نشوب حرائق في مختلف الأراضي اللبنانية»، متمنيا فيه «الإستعداد والصيانة السريعة للطائرات المخصصة للإطفاء التابعة لقيادة الجيش اللبناني والبقاء على جهوزية لمواجهة اي طارئ في هذا المجال».

كما أرسل كتابا الى وزير الداخلية والبلديات محمد فهمي، تمنى فيه «رفع جهوزية المديرية العامة للدفاع المدني، والتعميم على البلديات بضرورة إتمام التحضيرات التجهيزات لمواجهة أي تطور في هذا المجال».

وأعلنت وزارة الزراعة عن «استنفار حراس الأحراج لرصد ومتابعة أي حريق، وتشكيل خلية أزمة في الوزارة لمتابعة أي طارىء على هذا الصعيد».

ودعت المواطنين الى «الإبلاغ عن أي حريق على الرقم الساخن 81964621 على مدار الساعة»، وتمنت على الجميع «التحلي بالمسؤولية الوطنية للحفاظ على الثروة الطبيعية والحرجية في لبنان».

بدوره، وجّه محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا كتابا الى قائد منطقة الشمال الاقليمية طلب فيه الاطلاع والايعاز لمن يلزم، تشديد المراقبة على موضوع حرق الاطارات بهدف استخراج النحاس في ضواحي مدينة طرابلس.

الطقس المتوقع

إلى ذلك، توقّعت دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية بإدارة الطيران المدني ان يكون طقس اليوم (الأربعاء) صافياً إلى قليل الغيوم، مع بداية انخفاض محدود بدرجات الحرارة ويبقى خطر اندلاع الحرائق في المناطق الحرجية. 

وجاء في النشرة الآتي: الحالة العامة: موجة حر تصيب بلدان الحوض الشرقي للمتوسط نتيجة كتل هوائية حارة وجافة مصدرها الخليج العربي وشمال افريقيا مع درجات حرارة تفوق معدلاتها القصوى لشهر أيار بـ10 درجات تقريبا، وتستمر حتى يوم الخميس حيث تبدأ بالانحسار التدريجي لتعود ضمن معدلاتها اعتبارا من يوم السبت، في ظل استمرار خطر اندلاع الحرائق 

الحرارة على الساحل من 20 الى 36 درجة، فوق الجبال من 22 الى 34 درجة، في الداخل من 19 الى 38 درجة. الرياح السطحية: شمالية شرقية الى شرقية، ناشطة احيانا، سرعتها بين 15 و35 كم/س. الانقشاع: جيد إجمالاً. الرطوبة النسبية على الساحل: بين 25 و55%. حال البحر: منخفض الى متوسط ارتفاع الموج، حرارة سطح الماء: 23 درجة. الضغط الجوي: 760 ملم زئبق.



أخبار ذات صلة

شهيد فلسطيني في القدس المحتلة
بلدية أنفة: نتائج سلبية ل 115 شخصا باستثناء حالة وافدة [...]
قطع طريق حوش الحريمة بالاطارات المشتعلة من قبل محتجين على [...]