بيروت - لبنان 2020/10/22 م الموافق 1442/03/05 هـ

الدكتور رياض اليمق رئيساً لبلدية طرابلس.. واعداً بأن الأمر "شورى بينه وبين الأعضاء"

حجم الخط

ضمن أجواء هادئة لم تخلو من بعض الأسئلة التي وان دلت على شيء انما على المخاوف التي كانت تترافق أعضاء مجلس بلدية طرابلس والذين لبوا بغالبيتهم 22 عضوا من أصل 23 الدعوة التي وجهها اليهم محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا لانتخاب رئيس ونائب لرئيس بلدية طرابلس بعدما تم حجب الثقة عن المهندس أحمد قمر الدين ونائبه المهندس خالد الولي خلال جلسة طرح الثقة والتي تلاها ثلاث جلسات غير مكتملة النصاب القانوني لإجراء الانتخاب، واليوم وداخل قاعة الاستقلال في سرايا طرابلس وبحضور المحافظ نهرا و22 عضوا وبغياب المهندس قمر الدين تم انتخاب الدكتور رياض اليمق رئيساً ب 13 صوتاً مقابل منافسه الدكتور عزام عويضة والذي نال 8 أصوات مع ورقة بيضاء، اضافة الى فوز المهندس خالد الولي بالتزكية كنائب للرئيس اليمق بعدما سحب الدكتور عبد الحميد كريمة ترشيحه لصالح زميله كمبادرة حسن نية توحي بأنه ربما تكون السنوات الثلاث من عمر المجلس البلدي الحالي ستسير على خير ما يرام خاصة بعدما أكد الرئيس اليمق في كلمته فور الاعلان عن فوزه بأن العمل البلدي المقبل سيتم "وفق الشورى بين أعضاء المجلس مجتمعين".

الجلسة التي كان من المقرر عقدها عند الساعة الرابعة عصراً تم تأجيلها من قبل المحافظ لغاية الساعة الخامسة كي تتبلور الصورة كما أفاد مصدر مطلع، هذا وكانت شائعات كثيرة سبقت عقد الجلسة الحالية سيما وان عقد التوافق بين الأعضاء لم يكن مكتملاً حتى ساعات متأخرة من ليل أمس، بيد ان المجموعة والتي كانت ترشح الدكتور اليمق المقرب من الرئيس سعد الحريري كانت مصرة على انتخابه رافضة بشكل قاطع ترشيح الدكتور عويضة المدعوم من قبل الرئيس نجيب ميقاتي والسبب في ذلك يعود حسبما أفاد أحد الأعضاء الى ان الدكتور عويضة لا يملك المؤهلات ولا هو مقرب من زملائه طيلة السنوات الثلاث الماضية، الأمر الذي يجعل من الصعوبة بمكان التعامل معه، وان كان التشديد على انتخابه من قبل السياسيين قائماً وما من امكانية لضمان وصول الدكتور اليمق فان حدثاً سيطرأ على الجلسة، وربما يكون لهذه المخاوف لدى الأعضاء 13 الذين انتخبوا اليمق التفسيرات الواضحة عن الأسئلة التي طرحوها على المحافظ قبل وخلال عملية الفرز والتي تعاطى معها الأخير بقانونية واضحة.

المحافظ نهرا

اذاً، وبعد عملية الانتخاب التي شارك فيها أعضاء مجلس بلدية طرابلس وبعد عملية الفرز أعلن المحافظ نهرا فوز الدكتور يمق وأشار الى انه لا بد من "المباركة لأهالينا في طرابلس اليوم نجاحنا في المحاولة الرابعة لانتخاب رئيس لبلديتها، كما ونهنئ الدكتور رياض يمق والذي تنتظره الكثير من المهام بالتعاون مع مجلسه والذي نأمل أن يكون متجانساً، كما ونتمنى أن تكون المرحلة المقبلة مزدهرة بالمشاريع التي تصب في مصلحة خدمة المدينة والمصلحة العامة، كما ونبارك لنائبه المهندس الولي".

الدكتور اليمق

من جهته الرئيس الجديد الدكتور اليمق قال:" أشكر محافظ الشمال على حسن ادارة العملية الانتخابية، والشكر أيضاً للزملاء في المجلس البلدي الذين منحوني ثقتهم وأعدهم بأن أمرنا "سيكون شورى بيننا" والخلاف الذي كان قائماً في الماضي سيبقى وراءنا وسنكون يداً واحدة من أجل خدمة طرابلس والتي تحتاج لجهودنا، كما وأشكر السياسيين الذين وقفوا الى جانبنا وأخص بالشكر الرئيس سعد الحريري ووزيرة الداخلية ريا الحسن على تقديم المخصصات للعمال في فترة الفراغ الرئاسي والتي شهدتها البلدية".



أخبار ذات صلة

دمرجيان سمى الحريري
وزير خارجية إيطاليا: ندعم الحوار الليبي وفقاً لمبادرات بعثة الأمم [...]
ميشال ضاهر: سميت الرئيس الحريري لتشكيل الحكومة وليس الوقت للنكد [...]