بيروت - لبنان 2020/04/07 م الموافق 1441/08/13 هـ

السعودي بحث والبزري جهوزية القطاع الصحي الصيداوي بُمواجهة «كورونا»

السعودي مُستقبلاً د. البزري
حجم الخط

صيدا - سامر زعيتر:

أعلن رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي «أن بلدية صيدا ستقدّم مساعدات إنسانية وإجتماعية بقيمة  مليار ليرة لبنانية بموافقة ديوان المحاسبة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا. وأن هذه الموضوع سيتم بحث آليته لا سيما وأن الحاجة ماسّة لمثل هذه المساعدات في ظل إقفال المؤسسات والمرافق وإلتزام المواطنين لمنازلهم وبالتالي فقدان عملهم وقوتهم اليومي. وهذه المساعدات التي أقرّها المجلس البلدي هي أقل الواجب لنقف مع أهلنا في صيدا ونحن نواجه جميعا هذه المحنة التي نرجو الله عزّ وجلّ أن تزول سريعا في لبنان والعالم أجمع».

تداعيات ومخاطر إنتشار فيروس كورونا، كان الموضوع الأساس في لقاءات ومتابعات المهندس السعودي حيث عقد لقاء مشترك مع الدكتور عبد الرحمن البزري تركز حول إستعراض الواقع الصحي الراهن وجهوزية القطاع الصحي وتحصين المجتمع الصيداوي من تداعيات «كورونا».

وقال البزري أن «اللقاء هو لبحث الاستعدادات الصيداوية الصحية والاجتماعية لاستيعاب أزمة الكورونا التي تعصف بالبلاد  بشكل عام وبالعالم ككل. وصيدا معروف عنها أنها عاصمة صحية وبالتالي يجب ان تكون مستعدة لأي احتمال.

 ختم مؤكدا بأن الرسالة واضحة وتقتضي بالإلتزام بالتعليمات وبعدم الخروج والتنقل والتهاون بهذا الموضوع، لأن الحماية الأساسية تبدأ فردية ثم عائلية ثم مناطقية وفي الأحياء وصولا للمجتمع الصيداوي ككل.

من جهته، قال السعودي: «بحثنا سويا في تطورات الوضع الصحي والإستعدادات في صيدا على مستوى المستشفى الحكومي والمستشفيات الخاصة أيضا، وأهمية جهوزيتها من أجل المواجهة. صحيح أننا في صيدا لم تسجل فيها أية حالة كورونا، ولكن مع كل يوم نسمع إنتشار العدوى, وعلينا كمجتمع صيداوي أن نكون على قدر المواجهة والإستعداد لكل الإحتمالات».

وأكد على ضرورة التشدد في إنفاذ مقررات مجلس الوزراء لجهة إلتزام المواطنين لمنازلهم لان الموضوع هو همّ وطني ومسؤولية كبيرة على كاهل الجميع.

وكان السعودي تابع من مكتبه بالقصر البلدي شؤونا صحية  لها صلة بمواجهة تداعيات ومخاطر إنتتشار فيروس كورونا، وقد إستقبل لهذه الغاية وفدا من إدارة «مركز لبيب أبو ظهر الطبي» في صيدا ضم الدكتور لبيب لبيب أبو ظهر ومعين لبيب أبو ظهر وذلك بحضور رئيس لجنة الصحة والبيئة في المجلس البلدي الدكتور حازم بديع وعضو اللجنة الدكتور عبدالله كنعان، كما حضرت جانبا من اللقاء رئيسة المصلحة الإدارية والمالية في البلدية زهرة الدرزي.

وقال الدكتور بديع : «لقد خصص اللقاء لبحث الجهود التنسيقية مع المستشفيات من أجل الجهوزية الطبية للتعاطي مع حالات علاج محتملة لمرضى كورونا، وإدارة «مركز لبيب الطبي» أبدت إستعدادها للتعاون الإيجابي في هذا المجال على أن تتم  كافة الأمور التنسيقية من خلال مظلة البلدية وبمتابعة من لجنة الصحة والبيئة فيها.

هذا من المقرر أن يعقد عند التاسعة من صباح اليوم (الثلاثاء) إجتماع في بلدية صيدا بحضور مدراء المستشفيات للتباحث بموضوع الجهوزية الصحية مع تزايد خطر إنتشار «كورونا».

كما بحث المهندس السعودي مع وفد «تجمع المؤسسات الأهلية» شؤونا إجتماعية تتعلق بأوضاع وتداعيات «كورونا» ومبادرات المؤسسات التطوعية في هذا المجال للحد من وقع هذه التداعيات في صيدا ومنطقتتها.

وكان المهندس السعودي استقبل وفد داخلية الجنوب في الحزب التقدمي الإشتراكي ضم: وكيل الداخلية المهندس حسن ادريس وعضو وكالة الداخلية باسم الحسنية ومفوض الإعلام السيد عدنان سليقا، وتسلم من الوفد ماكينة  تعقيم مع كافة مستلزماتها.

إلى ذلك، واصلت فرق بلدية صيدا وفوج الإطفاء وبتوجيهات من رئيس البلدية المهندس محمد السعودي أعمال الرش والتعقيم في إطار مواجهة تداعيات فيروس كورونا ومنع إنتشاره، حيث شملت  الحملات  شوارع وأحياء المدينة، وأيضا مجمع الأوزاعي للنازحين والذي يقطنه نحو 1000 من النازحين.


أخبار ذات صلة

التحقق من الأمن الغذائي في زمن فيروس "كورونا" المستجد
منظمة الصحة العالمية تحذر من تحفيف تدابير احتواء انتشار وباء [...]
البرلمان الإيراني يعلن ارتفاع عدد إصابات فيروس كورونا في صفوف [...]