بيروت - لبنان 2020/04/04 م الموافق 1441/08/10 هـ

الكورة تنتفض ضد احراق الفحم البترولي وRDF في المصانع

حجم الخط

وجه "الائتلاف الشعبي ضد المقالع والكسارات” بيانا للحكومة، حذر فيه من "مغبة الاستمرار في إحراق البتروكوك القاتل في أفران مصانع الاسمنت، ومحاولات هذه المصانع احراق نفايات البلاستيك والكاوتشوك المرفوضة (RDF) في أفرانها، ما يتوج الجرائم البيئية والصحية التي ارتكبتها شركات الترابة عن سابق تصور وتصميم، وبخاصة تدمير منطقة الكورة التي سميت سابقا الكورة الخضراء، والتي نكبت بكيلومترات من المقالع المخالفة للقانون الموجودة في الأراضي المصنفة اراضي بناء من الدرجة الأولى”.ونبه البيان "الحكومة الى ان شركات الترابة الموجودة في أماكن خاطئة، لديها كميات ضخمة من الكلينكر تكفيها لسنوات طويلة، وهي مكشوفة على شاطئ البحر خلافا للقانون، وحذر من إعطاء مقالع شركات الترابة المخالفة اي مهلة غير شرعية لعودة مقالعها الى العمل”.

كما وأعلن الائتلاف ان "التحرك الشعبي سيستمر حتى منع استخدام البتروكوك اي الفحم البترولي في أفران مصانع الاسمنت، وكذلك محاولات احراق الRDF، وحتى إنزال سعر طن الاسمنت الى أربعين دولار، واعادة الأموال المنهوبة… في سعر الاسمنت… ومن خلال عدم دفع الرسوم والضرائب على المقالع، وحتى الأقفال النهائي لهذه المقالع”

ودعا الائتلاف إلى "تطبيق القانون ونقل كل المقالع الى السلسلة الشرقية كم دون أي استثناء بعد إلزام اصحاب المقالع دفع الرسوم والضرائب التي تهربوا من دفعها، اضافة الى دفع قيمة التشويه الذي تسببوا به وهذه المبالغ تصل الى مليارات الدولارات”.

ودعا أيضا إلى المشاركة في الاعتصام الذي سينفذه الائتلاف وسيعلن عن مكانه وتاريخه قريبا”.


أخبار ذات صلة

أُعلن اليوم انطلاق العمل بالمنصة الالكترونية الخاصة بفريق الاستجابة بالتيار [...]
باسيل: قانون الكابيتال كونترول حجر اساس لأي عملية إصلاحية في [...]
كوريا الشماليّة تصرّ على خلوّها من «كورونا» ولكن.. ماذا عن [...]