بيروت - لبنان 2019/09/23 م الموافق 1441/01/23 هـ

بث الروح المعنوية لدى شباب الوطن

الشبان الثلاثة يعملون على تنظيف البقعة الشاطئية
حجم الخط

إيمان أبو علوان:

بينما كنتُ أتمشّى على الكورنيش البحري، استفزني مشهد النفايات المؤلم من على الصخور الجميلة أمام الجامعة الأميركية، وقرّرتُ أن أحاول طلب مساعدة بعض الشباب الذي كانوا يسبحون، فناديتهم وطلبت منهم الصعود وترك السباحة لبعض الوقت لأنّني أريد محادثتهم.

وسألتهم: هل ترضون أن يقول عنّا الأجانب بأننا لسنا نظيفين؟، هل ترضون أنْ تسبحوا في شاطىء مليء بالنفايات والروائح الكريهة؟، وأضفت: أريد أن أُنظِّف هذه المنطقة فمَنْ يساعدني؟.

تردّدوا في البداية، فأضفت: ما رأيكم سأضع صوركم وأشكركم في الجريدة، وكذلك سأرسلها إلى وزير البيئة الذي سيهنئكم بدوره.

وهذا ما حصل، فبدأ كل من محمد جبري (16 سنة)، محمود القاسم (17 سنة) وفياض خميس (18 سنة) من ثانوية حسين مسعود - بشامون الضيعة، بمساعدتي على تنظيف هذه البقعة الصغيرة بحماس وفرح شديدين، ووعدوني أنْ ينشروا الوعي البيئي بهدوء وسلام ومحبة لكل روّاد الشاطىء حفاظاً على سمعة وطننا وجماله وإحتراما للطبيعة، وسألتهم كما سألتْ آخرين هناك: ماذا تطلبون من بلدية بيروت، فكان الجواب: أنْ تضع البلدية لافتات تطالب الناس بالحفاظ على النظافة، واحترام البيئة، كما  أن يكون هناك حرّاس من البلدية يراقبون ويشرحون للناس أهمية الحفاظ على نظافة شاطئنا، ويعاقبون بغرامة مالية كل من يلوّث الشاطىء.

ولاحظنا توقّف المارّة فرحين، وكذلك كل مَنْ كان يسبح هناك، وحصل الشباب الثلاثة على تهاني من الجميع لمبادرتهم الطيّبة والخلوقة، خاصة أنّهم كانوا في المياه يسبحون.

 وعدي لكم يا شباب لبنان كان أنْ أنقل رسالتكم ومحبتكم لوطنكم الى المسؤولين، وعدي لكم ولكل مَنْ يساهم ولو بالقليل في عمل إيجابي، لكل مَنْ يعمل بمحبّة لأرضنا وحمايتها من الذّل، أن أكون الى جانبه وأسأعد في رفع إسمه عاليا، هذا هو السبيل الوحيد للنهوض بالوطن.

ما ينقص شباب لبنان هو بثّ الروح المعنوية فيهم، ووقف إحباطهم، وإيقاظ حبهم لوطنهم للمساعدة في أخذ مبادرات جريئة تشعرهم بالانتماء والمواطنة، عسى أنْ يستيقظ مسؤولونا ويشعروا وهم يتقاضون رواتب عالية بمسؤولياتهم الوطنية للمساهمة في إيجاد الحلول البسيطة لكل المشاكل.


أخبار ذات صلة

الرياضي لانطلاقة واعدة بالبطولة الاسيوية رغم تصنيفه بالمجموعة النارية..
الرياضي يستهل حملته الاسيوية بمواجهة بطل كوريا الجنوبية..
المجتمعون خلال اللقاء
إقرار اليوم العالمي لمناهضة الإسلاموفوبيا لتفكيك خطابات الكراهية
النائب الحريري وشعبان وفتوني والملاح مع عدد من الخرّيجين خلال قطع قالب الحلوى
الحريري في تخريج المدرسة العمانية: التعليم هو الخلاص للبنان