بيروت - لبنان 2020/04/07 م الموافق 1441/08/13 هـ

ثلوجها غطّت الجبال وأمطارها تسبَّبت بأضرار «لولو» باقية.. مع إنفراجات ظهراً

رواد الكورنيش يواجهون موج البحر
حجم الخط

نعمة الأمطار والثلوج في بلدنا نقمة بسبب تقصير المعنيين في اتخاذ التدابير لمواجهة العواصف التي يشهدها لبنان، هذا هو لسان حال المواطنين الذين يعانون من نتائج العاصفة «لولو» التي غطت الجبال بثلوجها واغرقت المناطق بأمطارها الغزيرة وسط عجز وغياب الجهوزية والتحضيرات لمواجهة العواصف المتوقعة والتي يعلن عنها قبل أسبوع حسب الأرصاد الجوية، ورغم ذلك الطوفان يحصل والمواطن يدفع الثمن اضراراً في ممتلكاته ومزروعاته وطرقاته ولقمة عيشة واحياناً حياته بسبب الانزلاقات والانهيارات وحوادث السير.

ففي بيروت ضربت العاصمة بأمواجها التي بلغت خمسة أمتار وسرعة رياحها الكورنيش البحري للواجهة البحرية فاقتلعت جزءًا من الكورنيش في عين المريسة وتسببت بإنهيار للحائط والبلاط ودرابزين الكورنيش ووصلت مياه البحر إلى رصيف الشاطئ وسط انتقاد من المواطنين لسوء الاشغال المنفذة للبنى التحتية على الكورنيش واستغراب إصرار بلدية بيروت على تبليط البحر وغياب الحاجز الاسمنتي لكسر حدة الموج. وحفاظاً على السلامة العامة أعطى محافظ مدينة بيروت القاضي زياد شبيب توجهاته للفرق الفنية في بلدية بيروت لمعالجة الضرر حيث قامت بوضع كتل اسمنتية للحؤول دون اقتراب المواطنين من الموقع المنهار. شوارع العاصمة تحوّلت إلى برك للمياه في أكثر من منطقة حيث تحول شارع صبرا وتحديداً قبالة شارع حمد لجهة التعاونية إلى مستنقع عجزت معه السيّارات والمارة من العبور وسط امتعاض المواطنين.


اضرار العاصفة على كورنيش عين المريسة

منطقة السان سيمون والسلطان إبراهيم وكالعادة مع كل عاصفة لها نصيب من المعاناة والاضرار فقد غرقت الشوارع ودخلت مياه الأمطار إلى المنازل والبيوت متسببة بأضرار جسيمة، وقد أعلنت بلدية الغبيري في بيان لها انها تعمل وبشكل طارئ على رفع الاضرار رغم الصعوبات التي تواجهها البلدية من مياه المجاري الآتية من ناحية بيروت وغزارة الأمطار المتساقطة. وذكر البيان ان المياه دخلت إلى المنازل المبنية تحت مستوى الطريق وتعمل البلدية على سحب المياه من محطة السلطان إبراهيم لتصب بمجاري الغدير وذلك بالتعاون مع متعهدي وزارة الاشغال.


خلال إزالة اثار العاصفة عن رصيف شاطئ صيدا

مداخل بيروت بدورها تأثرت بغزارة الأمطار حيث شهد اوتوستراد خلدة قرب حرقوص تجمعاً للمياه ابطأ حركة السير وقد عملت فرق وزارة الاشغال على معالجة الأمر وتسليك الطريق، كما شهد محلة سوق السمك في الكرنتينا تجمعاً كبيراً لمياه الأمطار والحال نفسه تكرر على اوتوستراد صربا - جونيه، مما تسبب في زحمة سير ولم يسلم موقف سرايا جونية مما دفع القوى الأمنية إلى اقفاله ومنع الموظفين من إدخال سياراتهم بانتظار استقدام آلية لشفط المياه، وليس بعيدا، فقد غرقت أربع سيّارات في منطقة الكسليك بالمياه عملت عناصر الدفاع المدني على سحبها.


توقف الملاحة في مرفأ صور

ومن البترون وكسروان، افادت الزميلة نالسي جبرابل يونس أن البترون غرقت في الظلمة والانهيارات ليلة العيد، انهار الطريق أمام كازينو لبنان - طبرجا، كما أدت السيول والامطار إلى انهيارات على الطريق التي تربط بلدة اجدبرا ببلدة بجدرفل، في قضاء البترون، مما تسبّب في إقفال جزئي للطريق. كما أدّت غزارة الأمطار التي تساقطت ليلاً الى انهيارات صخرية وترابية على الطريق البحرية القديمة بعد نفق حامات باتجاه الهري، ما دفع إلى إقفال الطريق بشكل جزئي.


جرافة تعمل على سحب السيّارات العالقة بالثلوج شمالاً

هذا وناشد أهالي منطقة البترون المسؤولين المعنيين بقطاع الكهرباء إعطاء التعليمات لمن يلزم لإعادة التيار الى قرى المنطقة وبلداتها التي أمضت ليلة عيد الميلاد في الظلام، بعد انقطاع التيار منذ العاشرة من قبل ظهر الثلثاء. ودعا الأهالي في بيان الى الضغط على فرق الصيانة للمباشرة فورا بتصليح الأعطال، لأن المنطقة شبعت عطشا وظلاماً ولا ينقصها تكاليف اضافية لدفع فواتير باهظة للمولدات الخاصة التي تعمل منذ انقطاع التيار.


منطقة السان سيمون تغمرها المياه

هذا وناشدت هيئة الطوارىء الشعبية في منطقة البترون، وزير الاقتصاد والتجارة منصور بطيش ارسال مراقبين الى مختلف المناطق اللبنانية وخصوصا الى منطقة البترون لاتخاذ الاجراءات اللازمة والمناسبة للجم التجار والحد من جشعهم عبر رفع الاسعار بشكل جنوني وغير مبرر. وشدّدت الهيئة على ضرورة تنظيم محاضر ضبط بحق كل مؤسسة مخالفة لا تلتزم بالتسعيرات المحددة والمنطقية على أن لا تقل قيمة الضبط عن العشرين مليون ليرة وذلك لوقف التفلّت الحاصل في الاسعار والتدمير الممنهج واللاخلاقي لمجتمعنا».


سيّارة طمرتها مخلفات الانهيار في طبرجا



{ ومن الشمال أفاد الزميل حسام الحسن ان العاصمة «لولو» تسببت بإنهيارات صخرية على الطريق البحرية القديمة بعد نفق حامات باتجاه الهري مما أدى إلى اقفال الطريق بشكل جزئي.

وأن مياه نبع دله والغواويط الذي يغذي منطقة البترون اختلطت بمادة سوداء داكنة، عند منتصف ليل أمس وفاحت روائح نتنة من مجرى المياه ما اضطر ادارة محطة الضخ في كفرحلدا إلى قطع المياه عن المنطقة.

وادت الامطار الغزيرة التي تساقطت في المحافظة عكار، الى تمزيق اغطية البيوت الزراعية البلاستيكية وألحقت اضرارا كبيرة بالمزروعات. والتزمت قوارب الصيادين حرم مرفأ صيد الاسماك في ببنين العبدة، مع ارتفاع موج البحر وسط مخاوف من انهيار الحاجز الصخري للمرفأ الذي يأتي إليه الصيادون بمراكبهم.

وفي سياق متصل اوضح رئيس مركز جرف الثلوج في منطقة جرد القيطع - عكار خالد ديب، ان جرافة وزارة الاشغال وعناصر من شرطة بلدية فنيدق عملوا على سحب سيارة رباعية الدفع احتجزتها الثلوج على طريق عام القموعة -الشنبوق. واشار الى «ان عددا من السيارات احتجزتها الثلوج على الطريق ذاته في محلة عين الفروج وتم سحبها واجلاء ركابها».

وأمل ديب «من السائقين عدم سلوك هذا الطريق، نظرا لاستمرار العاصفة الثلجية وارتفاع سماكة الثلوج وصعوبة الوصول الى بعض الاماكن».

ومن جهته، حذر رئيس إتحاد بلديات جرد القيطع عبد الاله زكريا من سلوك الطرق الجبلية في جرود عكار نظرا لتراكم الثلوج، خصوصا على طريق مشمش مرجحين الهرمل وطريق فنيدق القموعة القبيات (الشنبوق). وأعلن «أن الجرافات التابعة للاتحاد وبلديتي مشمش وفنيدق بالتعاون مع جرافة وزارة الاشغال العامة والنقل جاهزة لإعادة فتح الطرق عند إنتهاء العاصفة».

اشارة الى ان غزارة الامطار تسببت بارتفاع منسوب مجاري الانهر كافة، والسيول وحولت الطرق الى مستنقعات.

الثلوج التي تساقطت بكثافة فوق المرتفعات الجبلية في الضنية تسببت بإغلاق أغلب الطرقات الرئيسية في جرد المنطقة، وخصوصا الطريق الرئيسية التي تربط بين الضنية والهرمل، وطريق جرد النجاص، والطريق المؤدية من بلدة بقرصونا باتجاه نبع السكر وسد بريصا، حيث تراوحت سماكة الثلوج على هذه الطرقات بين 10 25 سنتيمترا. وترافق تساقط الثلوج مع انخفاض كبير في درجات الحرارة، التي تدنت إلى ما دون الصفر، مع هطول غزير للأمطار في المناطق الوسطى والساحلية من الضنية. 

{ ومن صيدا افادت الزميلة ثريا حسن زعيتر أن مدينة صيدا تأثرت بالعاصفة حيث اجتاحت الامواج الفاصل الحديدي لكورنيش صيدا البحري حاملة معها الرمول والحصى ما ادى الى قطع السير في شكل جزئي. كما تأثرت حركة الملاحة في مرفأ صيدا بسبب ارتفاع الموج، فيما لازم الصيادون منازلهم بعدما احكموا ربط شباكهم عند رصيف الميناء، وعملت فرق طوارئ وورش بلدية صيدا وبالتعاون مع فرق NTCC على إعادة فتح الطريق البحرية التي أقفلت بشكل جزئي (في محلة الحمام العسكري - سابقا) بسبب الأنواء البحرية وما نقلته الأمواج إلى الطريق من رمول وحصى كبيرة وعوائق. وكانت الشرطة البلدية وإطفائية بلدية صيدا قامت بتنظيف ورفع المخلفات البحرية من الطريق.

وأفيد عن انهيار جزء من سقف منزل في باب السراي - ​صيدا القديمة​ تقطنه الحاجة نفيسة عكرة وهي في العقد السابع من عمرها. وقد حالت العناية الإلهية دون وقوع إصابات.  ويعاني المنزل الذي تقطنه الحاجة عكرة الكثير من التشققات في حيطانه والأسقف. 

واتصل رئيس «اتحاد نقابات العمال والمستخدمين» في صيدا والجنوب عبد اللطيف الترياقي برئيس «نقابة صيادي الاسماك «في صيدا نزية سنبل واطمأن على اوضاع الصيادين والمراكب والميناء، وابلغه رئيس النقابة ان لا اضرار او اصابات، وقد مرت العاصفة باقل ضرر ملحوظ. وذكر رئيس الاتحاد الجهات المعنية بضرورة حماية صيادي الاسماك والميناء بكل الوسائل الممكنة. وواكب نائب رئيس بلدية صيدا إبراهيم البساط تداعيات العاصفة التي تضرب المدينة مع الفرق البلدية ولجنة الطوارىء وأعطى توجيهاته للبقاء بحالة جهوزية للتدخل ومد يد المساعدة للمواطنين.

وواصلت فرق طوارىء وورش بلدية صيدا وبالتعاون مع قيادة شرطة البلدية وفوج الإطفاء رفع أضرار العاصفة التي إشتدت أمس على شكل زوبعة مخلفة أضرارا في الممتلكات وواجهات بعض المنازل والمكاتب على الكورنيش البحري.

كما قامت هذه الفرق برفع بعض الأشجار التي إقتلعتها العاصفة في عدد من أحياء المدينة فضلا، كما قدمت المساعدة للمواطنين. كما سيرت فرق البلدية دورياتها على مدار الساعة وعملت على رفع مخلفات الأنواء البحرية من المسلك الغربي قبالة الحمام العسكري سابقا، كما كثفت إجراءات الصيانة على أقنية مصارف مياه الشتاء.

{ مراسل «اللواء» في منطقة صور الزميل جمال خليل أفاد العاصفة المناخية الممطرة تأثرت بها دورة الحياة اليومية في صور ومنطقتها سيما القطاع الزراعي حيث تعرضت الخيم والمشاريع الزراعية وبساتين الموز والحمضيات لاضرار جسيمة بسبب سرعة الرياح كما توقفت حركة صيد الأسماك البحرية والملاحة التجارية في ميناء صور وان إرتفاع امواج البحر قذف معه الرمال والحصى الى شارع مدخل صور الجنوبي وحذر الدفاع المدني والجمعيات الاسعافية المواطنيين من الاقتراب من ضفاف الانهار وأماكن تجمعات المياه والسواقي تخوفا من السيول.

فرق الإنقاذ في وحدة الاستجابة السريعة التابعة لاتحاد بلديات قضاء صور بالتعاون مع فرق الدفاع المدني وجمعية الرسالة للإسعاف الصحي والهيئة الصحية الاسلامية قامت بفتح الطريق البحرية عند مدخل صور بعد انقطاعها بسبب ارتفاع الامواج ٦ أمتار وتابع رئيس الاتحاد المهندس حسن دبوق الإشراف المباشر على العمل وقامت شرطة بلدية صور بتنظيم السير وتحويلها بعيدا عن الأخطار حفاظًا على سلامة المارة والمواطنين.

في البقاع قطعت الثلوج التي تساقطت الطريق الرئيسي بين الشوف والبقاع عبر معاصر الشوف وكفريا واغرقت الأمطار الغزيرة والسيول الطرق والبساتين. كما أدّت العاصفة إلى قطع الطريق الرئيسية والداخلية في بلدة عيناتا البقاعية وعملت جرافات الدفاع المدني على فتح الطريق، كما عملت على إنقاذ مواطنين احتجزتهم الثلوج داخل ست سيّارات على طريق صنين - زحلة، كذلك تمّ إنقاذ مواطنين احتجزوا داخل 12 سيّارة على طريق عام فقرا - كفرذبيان - كسروان، فيما بقيت طريق ضهر البيدر سالكة امام السيّارات باستثناء الشاحنات.

{ ومن بعلبك أفاد الزميل محمّد أبو اسبر أن رئيس اتحاد بلديات بعلبك الدكتور حمد حسن ترأس اجتماعاً طارئاً في مركز الاتحاد، تحضيراً للعاصفة الثلجية المتوقعة ابتداء من مساء اليوم، حضره رؤساء وممثلو بلديات الاتحاد، المدير الإقليمي للدفاع المدني في محافظة بعلبك الهرمل بلال رعد، ممثلو الهيئات الصحية، إضافة إلى متعهدي جرف الثلوج في وزارة الأشغال العامة، لبحث التدابير اللازمة لتجنب أضرار العاصفة وفتح الطرقات».

وتحدث حسن فقال: «اجتماعنا هو تحضيري لاستقبال العاصفة الثلجية التي نأمل أن تمر دون أضرار، وهذا الاجتماع من ضمن مهام هيئة إدارة الكوارث التي لم تقدم أي آلية للبلديات أو لغرفة عمليات إدارة الكوارث والأزمات في المحافظة، للقيام بدورها على أكمل وجه، لكننا سوف نقوم بواجبنا كاتحاد بلديات وبلديات ومؤسسات رسمية ضمن الامكانيات المتاحة، ووضعنا خطة عمل لجرف الثلوج وفتح الطرقات باتجاه المؤسسات العامة والمستشفيات، وتم تحضير سيارات الاسعافات لتلبية الحالات الطارئة، والتنسيق مع مؤسسة كهرباء لبنان والشركة المتعهدة للصيانة، بالاضافة الى أننا سنقوم برش الملح على الطرقات في حال تشكل الجليد». 

{ توقعت دائرة التقديرات في مصلحة الأرصاد الجوية في ادارة الطيران المدني ان يكون الطقس غائما وماطرا بغزارة أحيانا، خصوصا في المناطق الجنوبية خلال الفترة الصباحية مع عواصف رعدية وانخفاض في درجات الحرارة. تتساقط الثلوج على ارتفاع 1200 متر. يتوقع حصول انفراجات ابتدأ من بعد الظهر وتنحسر الأمطار اعتبارا من المساء حيث يتحول الطقس الى غائم جزئيا. وجاء في النشرة الآتي:

الحال العامة: يستمر تأثير العاصفة (LOULOU) على الحوض الشرقي للمتوسط حتى بعد ظهر اليوم (الجمعة) ويصبح الطقس متقلبا ابتداء من يوم السبت. 

(تصوير: محمود يوسف - طلال سلمان - حسام الحسن - ثريا حسن زعيتر -   نالسي جبرايل يونس - محمّد أبو اسبر - جمال خليل)



أخبار ذات صلة

التحقق من الأمن الغذائي في زمن فيروس "كورونا" المستجد
الوكالة الوطنية: دوريات للأمن العام في حسبة صيدا الجديدة تأكيدا [...]
أرقام وفيات «كورونا» تتجاوز 75 ألفًا حول العالم