بيروت - لبنان 2019/10/17 م الموافق 1441/02/17 هـ

جلسة عاصفة للمجلس البلدي وتلزيم أنفاق بيروت يترنِّح

نفق البربير الجديد.. ما كلفة صيانته؟
حجم الخط


جلسة عاصفة ونقاشات حادّة واعتراضات.. هي أجواء جلسة الأمس التي عقدها مجلس بلدية بيروت على خلفية بند ملف تلزيم صيانة أنفاق مدينة بيروت.

فقد عقد مجلس بلدية بيروت جلسة مكتملة النصاب برئاسة المهندس جمال عيتاني لبحث جدول أعماله المقرّر وكذلك البنود التي ادرجت من خارج جدول الأعمال وفي مقدمها بند تلزيم صيانة انفاق مدينة بيروت البالغ عددها 12 نفقا وبمبلغ مقترح بـ12.400.000.000ل.ل. اثنا عشر مليار و400 مليون ليرة، مما اثار اعتراض بعض أعضاء المجلس البلدي الذين اعتبروه مبالغا فيه وحصل بسببه نقاش حاد واعتراضات وتعالت الأصوات المطالبة بإلغاء المناقصة وتسجيل اعتراضات وانسحاب أحد أعضاء المجلس البلدي قبل اتخاذ قرار بشأنه كون هذه الانفاق تمّ تلزيمها في فترة سابقة من قبل المجلس البلدي بمبلغ مليار و800 مليون ل.ل. فيما هو مطروح يعادل عشرة اضعاف ومع احتدام المناقشات وعدم إمكانية تمرير القرار خرج المجلس البلدي بالقرار الآتي:

- بالنسبة لملف تلزيم صيانة انفاق مدينة بيروت قرّر المجلس البلدي إعادة الملف إلى الإدارة وفق الملاحظات الواردة من المحافظ والمتعلقة بالمبالغ غير المتوقعة وكذلك الانفاق التي يقع جزء منها خارج مدينة بيروت على ان يتم تصويب هذه الأمور وتحديد الكلفة النهائية ليصار إلى دراستها مجدداً من قبل المجلس البلدي.

«اللواء» وبعد اللغط الحاصل حول الأرقام المطروحة للتلزيم وتلقيها اتصالات مستفسرة حول هذا الملف من قبل الأوساط البيروتية تورد الحقائق الآتية:

{ عدد انفاق مدينة بيروت يبلغ 12 نفقا منها نفق مشترك مع بلدية الغبيري في منطقة الطيونة.

{ نفقان طويلان: نفق الفينيسيا ونفق الرئيس صائب سلام في كورنيش المزرعة.

{ نفق سليم سلام تتم صيانته وتأهيله وبالتالي صيانته بعد إنجاز الأعمال لا تحتاج إلى جهد وتكلفة باهظة.

{ نفق بشارة الخوري (نفق جديد) ستقتصر صيانته على تنظيف بلاط الحائط.

< بقية الانفاق هي انفاق قصيرة المسافة لا نظام للتهوئة فيها هي:

 { نفق البرير (نفق جديد).

{ نفق المتحف والعدلية.

{ نفق فؤاد الأوّل.

{ نفق اوتيل ديو.

{ نفق ساحة ساسين.

{ نفق الأونيسكو.

 وبنظرة اولية تبين ان نفق سليم سلام خارج عقد تلزيم الصيانة، ونفقا الفينيسيا والرئيس صائب سلام فقط فيهما نظام التهوئة فيما بقية الانفاق قصيرة المسافة لا نظام فيها للتهوئة وصيانتها تقتصر على التنظيف وتغيير بعض البلاط وصيانة الانارة.

مصادر بلدية أكدت لـ(اللواء) ان الرقم المطروح لصيانة الانفاق مبالغ فيه ومداعاة للتشكيك وللتساؤل وهل المجلس البلدي حريص على مال المكلف البيروتي؟ أليس رئيس المجلس البلدي هو رئيس لجنة المناقصات؟ أليس رئيس المجلس البلدي هو مهندس صاحب خبرة كونه كان عمل في مجلس الإنماء والإنماء وشركة سوليدير؟ الا يطلع على التلزيمات السابقة وارقامها للمقارنة؟

اضافت المصادر البلدية: انفاق بيروت لا تحتاج إلى هذه التكلفة والدليل ان المجلس البلدي السابق لزّم صيانة الانفاق عام 2015 بموجب القرار (637) في جلسة له بتاريخ 9/7/2015 إلى شركة اراكو للاسفلت اللبنانية بمبلغ مليار و800 مليون ليرة أي بعشر المبلغ المطروح حالياً رغم ان أسعار التلزيم اليوم انخفضت وطبيعة الأعمال أقل لأن بعض الانفاق تمّ صيانتها وتأهيلها وبعضها الآخر جديد والبعض الآخر مشترك مع بلدية الغبيري.

وختمت المصادر البلدية: حسناً فعل أعضاء المجلس البلدي المعارضين لقرار التلزيم لأن الرأي العام البيروتي يتطلع إلى مزيد من الحرص على المال البلدي لصرفه إلى مشاريع ذات جدوى يستفيد منها أهالي العاصمة.

اما في بقية بنود جدول أعمال المجلس البلدي فقد علمت «اللواء» انه في ما خص موضوع عدادات مواقف السيّارات فقد طلب المجلس من الإدارة تكليف استشاري للعمل وفق مواصفات مفصلة تمّ تحديدها من قبل المجلس البلدي تمهيدا لاسترداد العدادات واجراء مزايدة عمومية جديدة بما يحفظ لبلدية بيروت حقوقها كون الفترة الماضية شهدت خسارة في حصة البلدية بلغت 5 مليارات سنوياً، كما أقرّ المجلس البلدي بنوداً تتعلق بأمور مالية وإدارية وبعض المساعدات.


قرار التلزيم السابق




أخبار ذات صلة

وداعا لانتفاخ المعدة المزعج!
هل الفطر يقضي على مرض سرطان البروستات؟ .. دراسة طبية [...]
عرض مهندسو ناسا البدلات أمام وسائل الإعلام
"ناسا" تكشف عن "بدلة القمر والمريخ" الفضائية الجديدة (فيديو)