بيروت - لبنان 2019/04/25 م الموافق 1440/08/19 هـ

حرج بيروت مهدد بدودة الحفار مجدداً

خطر سقوط أشجار مدافن الشهداء يتطلب معالجة بلدية سريعة

حجم الخط

كتب يونس السيد:
دودة الحفار تضرب مجدداً أشجار الصنوبر، ولكن هذه المرة الأشجار المعمرة الموجودة في مدافن الشهداء.
فقد علمت «اللواء» من مصادر بلدية مطلعة ان إدارة مدافن الشهداء اتصلت بأحد أعضاء المجلس البلدي وابلغته ان حوالى 40 شجرة صنوبر معمرة اصابها اليباس وأصبحت جذوعها خاوية بسبب دودة تنخرها وتتهدد بأخطار بسقوطها على القبور وربما على زوّار المدافن.
اثر ذلك تمّ التواصل مع دائرة الحدائق في بلدية بيروت التي ارسلت مهندسة مختصة كشفت على الأشجار اليابسة وسترفع تقريرها حول الحالة السائدة وسبل المعالجة.
وأوضحت المصادر البلدية ان الجولة التي قام بها رئيس المجلس البلدي المهندس جمال عيتاني وبعض الأعضاء السبت الماضي على المنطقة المحيطة بالمدافن لتفقد المشاريع القائمة شملت المدافن لمعاينة الأشجار والاطلاع على جحم اليباس الحاصل وانه بانتظار التقرير، فإن هناك إشكالية تفرض نفسها وتستدعي وضع حل وبشكل سريع وتتمثل بالآتي:
أرض مدافن الشهداء أرض بلدية، ولكن إدارة المواطن وصيانتها تعود لجمعية المقاصد الخيرية الإسلامية، وبالتالي فإن معالجة ومكافحة هذه الآفة هي من مسؤولية البلدية التي سبق لها الاستعانة بخبراء اختصاصيين من فرنسا وإيطاليا واستلزم الأمر أشهراً وأدوية ومبيدات خاصة لأن الدورة الذكورة تضع الكثير من اليرقات وعند تحسن الطقس وارتفاع درجات الحرارة في الربيع تتحوّل اليرقات إلى ديدان تنتشر بسرعة إلى كل الأشجار المحيطة لتفتك بها وهذا ما حصل في حرج بيروت واضطرت البلدية لقلع مئات الأشجار.
وختمت المصادر البلدية: ان المطلوب الحفاظ على أشجار مدافن الشهداء لأنها معمرة بعكس الأشجار الموجودة حالياً في حرج بيروت فهي حديثة بمعظمها بسبب احتراق الأشجار المعمرة بسبب قصف العدو الإسرائيلي للحرج عام 1982 واحتراقه، والحالة التي تعاني منها المدافن اليوم مع هذه الدودة تقتضي تضافر الجهود لمعالجتها لرفع الخطر وايضا لخلق حالة استباقية لمنع المرض من ان يطاول حرج بيروت والذي لا يبعد كثيرا عن المدافن.


أخبار ذات صلة

ما لا تعرفونه عن علاج غضروف الرقبة الطبيعي والجراحي
التحكم المروري: جريح نتيجة حادث صدم على الطريق البحرية الاوزاعي
اغلاق جميع الكنائس في سيريلانكا حتى إشعار آخر