بيروت - لبنان 2019/01/23 م الموافق 1440/05/17 هـ

شبيب يُسمي المسؤولين عن فياضانات العاصمة... وجريصاتي يعتبر كلامه إخبار للنيابة

حجم الخط

 أكد محافظ بيروت القاضي زياد شبيب، في مؤتمر صحافي عقده مساء اليوم، أن بلدية الغبيري هي التي تعدت على نطاق بيروت الاداري في المسرب الذي يؤدي باتجاه محطة الضخ، وان مشروع الايدن باي قام برمي الاسمنت في الجهة السفلى لهذا المسرب مما ادى الى سده". 
وقال: "فيضانات أمس يتحمل مسؤوليتها مشروع إيدن باي وبلدية الغبيري ومجلس الإنماء والإعمار و3 مطاعم مختلفة".
ووضع "ما حصل في الأمس في عهدة القضاء"، معلنا انه تواصل مع المدعي العام المالي القاضي علي ابراهيم "وأخبرته بأنني سأسمي الأمور بأسمائها لتتم محاسبة المسؤول. وإني لن أسكت عن أي أمر أو على أي تعد على الأملاك العامة، وسأسمي الأشياء كما هي. وإني أكرر اعتذاري للناس". 
 من جهته طلب وزير العدل في حكومة تصريف الأعمال سليم جريصاتي من النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود إعتبار ما ورد في المؤتمر الصحفي لمحافظ بيروت القاضي زياد شبيب إخبارا تؤسس عليه الملاحقات وسائر الإجراءات القضائية.
وقد تحفظت بلدية الغبيري عمّا أسمتها "المغالطات الجوهرية التي وردت في المؤتمر الصحفي لمحافظ بيروت" وسوف تصدر بيانا مفصلا في وقت لاحق للرد على الاتهامات والمغالطات والافتراءات.
المصدر: الوكالة الوطنية


أخبار ذات صلة

جريدة اللواء 23-1-2019
أسبوع التأليف: البحث عن جواد عدرا آخر يُنهي أزمة التمثيل؟
برنامج مكثَّف للرئيس الفرنسي في أول زيارة للقاهرة يتخلَّله توقيع [...]