بيروت - لبنان 2018/08/16 م الموافق 1439/12/03 هـ

عيتاني رعى حفل افتتاح فعاليات حرش بيروت التراثي

حجم الخط

برعاية وحضور رئيس مجلس بلدية بيروت المهندس جمال عيتاني، وعضو المجلس البلدي عبد الله درويش، جرى افتتاح فعاليات حرش بيروت التراثي للعام 2018.
حفل الافتتاح الذي تخلله افطار رمضاني حضره إلى جانب عيتاني ودرويش رئيس تحرير جريدة «اللواء» الأستاذ صلاح سلام ممثلاً بالزميل الشيخ يونس السيّد، رئيسة دائرة نفوس بيروت فاطمة الغوش ورؤساء الجمعيات والروابط الأهلية البيروتية وحشد من الأهالي والأطفال.
بعد جولة للمهندس عيتاني على التحضيرات الجارية لتثبيت ألعاب العيد افتتح الاحتفال بكلمة ترحيبية من الزميل محمّد العاصي ثم قدم المدير التنفيذي للرابطة إبراهيم كلش المتحدثين فأثنى على جهد بلدية بيروت في دعم أنشطة الجمعيات وفعاليات العيد، مثنياً على جهود جريدة «اللواء» في مواكبة هذه الأنشطة.
المهندس عيتاني ألقى كلمة شدّد فيها على ضرورة المحافظة على تراث بيروت وتقاليدها والتي تربى عليها الآباء والأجداد وهي تبني الوطن، ومنها فعاليات العيد في حرش بيروت.
وعرض المهندس عيتاني للمشاريع التي تنفذها بلدية بيروت ومنها زيادة المساحات الخضراء وحملة التشحير التي تشمل غرس 16 ألف شجرة. مثنياً على جهود رابطة أبناء بيروت في احيائها للتراث البيروتي.
بدورها الغوش هنأت الرابطة على نشاطها الذي يحتضن العائلات البيروتية والذي يُعزّز العمل الأهلي والاجتماعي.
من جانبه رئيس الرابطة محمّد الفيل رحب بالحضور مؤكدا على أهمية التعاون مع مجلس بلدية بيروت ومحافظ المدينة في إنجاح فعاليات العيد، مؤكدا على مضي الرابطة في الحفاظ على تراث بيروت.
بدوره، الزميل السيّد أكّد في كلمته نقل كلمة تقدير رئيس تحرير «اللواء» الأستاذ صلاح سلام لنشاطات الرابط، ومؤكداً ان جريدة «اللواء» ستؤكد على ثوابتها في نشر كلمة الحق والاضاءة على شؤون وشجون بيروت لتحفيز المسؤولين على معالجة المشاكل القائمة.
كما كانت كلمات لرئيس جمعية التعاون الثقافي والاجتماعي حسن فخر الدين، ومداخلات لرئيس جمعية أبناء بيروت الحضارية محمود المغربي ولرؤساء الجمعيات المشاركة.
وفي نهاية الكلمات تسلم المهندس عيتاني من ممثلي الجمعيات درعاً تقديرية وقام بتوزيع الهدايا على الأطفال المشاركين.



أخبار ذات صلة

سيتغيّر وجه الأرض.. السنوات القادمة ستكون الاشدّ حرارة بالتاريخ!
إخماد حريق في بلدة عكارية!
الخير تفقد أشغال في عكار!