بيروت - لبنان 2019/06/26 م الموافق 1440/10/22 هـ

قرطبا وسط العاصفة «الخير من عند الله»: الأمطار 853.1 ملم مقارنة بـ 359.4 العام الماضي

حجم الخط

جبيل- نالسي جبرايل يونس: 

»الخير من عند الله» هذا ما قاله أهالي قرطبا في الجرد الجبيلي، عن حالة بلدتهم بعدما بلغت الأمطار هذه السنة مستويات قياسيّة، في الوقت الذي يتابع اللبنانيون اهالي الجرد دوماً في هذه المرحلة من السنة، ببعض من القلق، فإحصائيّات الأمطار ومعدلاتها السنوية وهاجسهم دائماً شحّ مياه الشفّة والمياه الزراعية، وفي الوقت الذي يذكر فيه أبناء قرطبا حقبات صعبة جدّاً من الماضي، عانوا فيها الأمرّين من انقطاع المياه، تدخلت البلدية والجهات المعنية لحفر الآبار، وبعدها انطلقت أعمال مشروع سدّ جنّة الذي سوف يقفل نهائيّاً ملف أزمة المياه في المنطقة.
وقد أنعمت الطبيعة هذه السنة بكميات من الأمطار، فاقت حتّى اليوم ضعف مجموع الأمطار لهذه  الفترة السنة الماضية، إلا أنّ تراكمات الثلوج لم ترق بعد الى معدّلات عالية نسبيّاً، وهي الأساس في تغذية الابار الجوفيّة.
وتشير البيانات الى وصول كميات الأمطار المسجّلة وسط ساحة قرطبا هذه السنة الى853،1 ملم حتّى تاريخ 10/01/2019 مقارنة بـ 359،4 ملم فقط بنفس التاريخ السنة الماضية. بحيث استعانت بلدية قرطبا باآليات وزارة الأشغال - مركز جرف الثلوج قرطبا، والدفاع المدني - مركز قرطبا لتأمين الطرقات للمواطنين خلال العاصفة، وتابعت فرق العمل التابعة لمركز جرف الثلوج والدفاع المدني طيلة فترة العاصفة فتح الطرقات وتوسيعها ابتداءً من منطقة المشنقة (الأكواع) وحتّى مناطق جوار الرمل بمؤازرة القوى الأمنية (فصيلة قرطبا)  حيث وصل ارتفاع الثلوج الى 80 سنتم.
فبعد فتح الطريق الرئيسي للمواطنين صعودا ونزولا الى قرطبا، باشرت الفرق بفتح جميع الطرق الرئيسية والفرعية داخل البلدة ليمتدّ العمل الى مناطق الجوار في مزرعة السيّاد - قرطبا ومنطقة بلحص، والعاقورة التي شهدت تراكم للثلوج وصل في بعض أنحائها الى ارتفاع 2 متر.
وقامت بلدية قرطبا بتذليل كامل العقبات وتأمين الاحتياجات اللازمة من يد عاملة ومحروقات لتواصل الأعمال دون أي توقّف خدمة لسلامة المواطنين ومنع أي اقفال للطرقات الرئيسيّة.
وتستعد قرطبا لوصول العاصفة «ترايسي» بمزيد من الحسابات لكل طارئ تأميناً لراحة الاهالي، الذين يعتبرون ان القرار بإنشاء مركز الدفاع المدني في قرطبا شكّل خطوة رائدة  لبناء مجمّع حديث للدفاع المدني على أرض تخصّصها البلديّة لهذه الغاية بمساحة 11.000 م2 وذلك بدعم وتمويل من جهّات أوروبية مانحة،  المشروع المنوي اقامته والذي سيكون على الطريق العام عند مدخل بلدة قرطبا مقابل فصيلة الدرك سيضمّ معهد تعليم وتدريب واعداد لعناصر وأفراد الدفاع المدني مع كامل ملحقاته من ملاعب وساحات وحدائق تجميليّة وتجهيزات حديثة متطوّرة، وسيكون لهذا المشروع النموذجي الأوّل في لبنان الأثر الكبير في انماء المنطقة والجوار وتطويرها ودفع عجلة الحركة الاقتصادية فيها فضلا عن توفير فرص عمل جديدة لأهالي قرطبا والبلدات المحيطة.
هذا المشروع الحيوي كانت قد تنافست عليه عدّة مناطق لتقوم به على أرضها الا أنّه كان من نصيب بلدة قرطبا بالنظر لموقعها المميّز والمواصفات التي ينفرد بها العقار المخصّص لهذه الغاية.



أخبار ذات صلة

26-6-2019
جريدة اللواء 26-6-2019
إنتقاد دولي لتأخير الموازنة.. وحَرَاك العسكريِّين يصعِّد!