بيروت - لبنان 2018/12/11 م الموافق 1440/04/03 هـ

لبنان أحيا اليوم العالمي لتنظيف الأرض

وحملات التنظيف شملت الشاطئ والبحر والطرقات

حجم الخط

لمناسبة اليوم العالمي لتنظيف الأرض المحدد في 15 أيلول شهد الشاطئ اللبناني نشاطاً مميزاً للبلديات والجمعيات الأهلية والبيئة التي أطلقت حملات لتنظيف الشاطئ بمشاركة الكشافة والفعاليات والموظفين.
ففي بيروت أطلقت جمعيات بيئية حملة لتنظيف شاطئ الرملة البيضاء حيث انتشر المتطوعون المجهزون بأكياس النايلون ومعدات التنظيف في تجميع النفايات العالقة برمول الشاطئ.
وفي صيدا أفاد مكتب «اللواء» ان نادي روتاراكت صيدا وجمعية Live love Beirut وبالتعاون مع بلدية صيدا وشركة NTCC وبمشاركة ممثلين عن جمعيات أهلية وبيئية وأندية وكشفية اطلقت حملة لتنظيف الشاطئ انطلاقاً من مدخل صيدا الشمالي وصولاً إلى الأوّلي والرميلة، حيث توزع عشرات الشبان المتطوعين على طول الشاطئ وعملوا على رفع النفايات والأعشاب والشوائب التي كانت تشوه الواجهة البحرية وشملت الحملة تنظيف قاع البحر بمشاركة جمعية أصدقاء زيرة وشاطئ صيدا وجمعية shaiss divers للغوص.
رئيسة جمعية روتارأكت صيدا يسمينة العاصي أكدت ان هدف الحملة هو جعل صيدا صديقة للبيئة وتشجيع النّاس والمجتمع على الحفاظ على البيئة وعدم تلويث الشاطئ.
بدورها منسقة الحملة سنتينا الزين قالت: أحببنا ان نشارك في موقعين الأوّل شاطئ صيدا بجانب الملعب البلدي والثاني شاطئ الأوّلي ولم نكتف بذلك بل قمنا بتنظيف للمياه تحت سطح البحر.
السفير السابق عبد المولى الصلح شارك في الحملة واعرب عن تقديره لهذ الخطوة.
مُنسّق الحملة في صيدا من قبل live love Beirut غالب كساب أشار ان هذه الحملة تعم كل لبنان ويشارك فيها أكثر من الفي متطوع والحملة تواصلت على مدى 5 ساعات رافقها حملة توعية واسفرت عن تنظيف مساحات كبيرة من الشاطئ ورفع كميات من العشب اليابس والبلاستيك وتم رفعها من شركة NTCC تحت اشراف بلدية صيدا.
وفي طرابلس واكبت جمعيات مدنية واهلية وكشفية مناسبة اليوم العالمي لتنظيف الأرض بدعوة من الناشط البيئي منذر كبارة حيث شاركت في حملة تنظيف مختلف شوارع مدينة طرابلس حيث عمل متطوعون بالتعاون مع شركة لافاجييت على تنظيف الأرصفة والباحات العامة والشوارع داخل الاحياء السكنية.
وفي صور نفذ المركز اللبناني للغوص بالتعاون مع بلدية صور ومحمية صور الشاطئية وكشافة الرسالة الإسلامية حملة تنظيف شاطئ وبحر صور تحت شعار «بدك تشرب إشرب، بس ما تكب قنينتك بالبحر».
رئيس اتحاد بلديات صور المهندس حسن دبوق أكّد ان حملة تنظيف الشاطئ والبحر أصبحت طقوساً شبه سنوية والحفاظ على الشاطئ اللبناني مسؤولية كبيرة كونه منفذاً ترفيهياً لكل العائلات اللبنانية، والحملة دعوة إلى النّاس ان يتحملوا مسؤوليتهم الأخلاقية في تنظيف المخلفات لأن الشاطئ ملك جميع المواطنين اللبنانيين.
بدوره دعا مدير المركز اللبناني للغوص يوسف جندي  إلى الاستمرار بمسيرة حماية البيئة البحرية بالتعاون مع بلدية صور، وقال ان المسافة الممتدة من مدينة صور حتى الناقورة والبالغة 22 كيلومتراً هي الانظف على طول الشاطئ اللبناني.
شاطئ المعاملتين شهد نشاطاً وحملة تنظيفة أيضاً شارك فيه عضو تكتل لبنان القوي إدي معلوف بمشاركة جمعيات بيئية قامت بتنظيف الشاطئ والبحر حيث أكّد معلوف على ان وطننا يستحق ان يبقى نظيفاً ومن واجبنا القيام بحملات توعية باستمرار لأن الاضرار في بيئتنا كبيرة.

يونس السيد


أخبار ذات صلة

محافظ البقاع طالب المعنيين بإجراء التحقيقات لكشف مصدر تلوث نهر [...]
جديد "جنون الطقس" جنوح باخرة في عكار
البردوني باللون الاسود... والخطيب يتحرّك