بيروت - لبنان 2018/08/16 م الموافق 1439/12/03 هـ

من يؤخر الترقيات وصرف سلسلة الرتب والرواتب في بلدية بيروت؟

حجم الخط

كتب يونس السيد:
تسود أوساط الموظفين الاداريين وفوجي الحرس والاطفاء في بلدية بيروت حالة من الاستياء والترقب بسبب تأخر صرف سلسلة الرتب والرواتب وتأخر الترقيات ودخول هذين الملفين دهاليز المسار الإداري وتباين الآراء ما بين السلطتين التقريرية والتنفيذية والجهات القانونية المعنية، فما الأسباب الحقيقية لهذا التأخير؟ ومن يعرقل مسار هذين الملفين؟ أسئلة يطرحها الموظفون في بلدية بيروت دون ان يتلقوا أجوبة عليها.
الأوساط البلدية توضح
أوساط بلدية أوضحت لـ«اللواء» ان موضوع تأخر صرف سلسلة الرتب والرواتب مرده إلى وجود عراقيل منها إدارية بسبب الروتين الذي يتحكم بمسار الملفات ومنها هذا الملف، وعراقيل مصطنعة مغلفة تتقاذف الملف تحت مسمى الدواعي القانونية.
اضافت المصادر البلدية: بالنسبة لشق سلسلة الرتب والرواتب فإن الملف ينقسم إلى قسمين قسم يتعلق بالموظفين الاداريين وقسم بفوجي الإطفاء والحرس، فبالنسبة لملف الموظفين الاداريين فإن الملف ما يزال عالقاً في المسار الإداري حيث اتخذ المجلس البلدي في جلسته الأخيرة قراراً وافق فيه على الملاحظات التي ابداها مجلس الخدمة المدنية ومنها عرض الملف على مجلس شورى الدولة لإبداء الرأي ومن ثم صرف السلسلة للموظفين الاداريين.
اما صرف السلسلة لفوجي الإطفاء والحرس فإن مساره يبدو اسهل ويقترب من الخواتيم بعد ان وقع محافظ بيروت القاضي زياد شبيب القرار بصرفها لعناصر الفوجين وأحاله على دائرة الصرفيات في المصلحة المالية لصرف السلسلة أمس وحمل القرار 22641 المحال إلى المالية تحت الرقم 4900 تاريخ 18/4/2018.
اما موضوع ترقيات ضباط وعناصر فوج الإطفاء، فالصورة ضبابية لأن لهذا الملف علاقة مباشرة بتوسيع ملاك الرتب (العرفاء - الرتباء - المعاونين) فيما لا مشكلة بملاك الضباط والقيادة، وذلك بسبب زيادة عديد عناصر فوج الإطفاء بعد تطويع عناصر جديدة في الدورة الأخيرة التي تمّ تخريجها.
وتوسيع الملاك يحتاج إلى قرار يصدر عن المجلس البلدي وهنا «مربط الفرس» فقيادة الفوج رفعت كتاباً تطلب فيه توسيع الملاك على أساس 1500 عنصر، فيما العدد الموجود حوالى 834، مما اثار تخوف مجلس بلدية بيروت الذي اعتبر ان هذا الطلب هو استباق لتطويع عناصر جديدة دون الرجوع إلى المجلس البلدي وهو ما حصل في المرة الأخيرة، حيث يُصرّ المجلس البلدي على توسيع الملاك على أساس العدد الموجود حالياً وسط تباين لوجهات النظر بين المجلس البلدي وقيادة فوج الإطفاء.
وأوضحت المصادر البلدية ان المحافظ شبيب استقبل أوّل أمس وفد قيادة وضباط فوج الإطفاء الذي هنأه بالاعياد المجيدة وجرى خلال اللقاء بحث موضوع صرف السلسلة والترقيات كون فوج إطفاء بيروت محروم من الترقيات منذ 8 سنوات وان ضباط الفوج استقت أيضاً ترقيتهم منذ 5/3/2018، وقد جرى بحث الآلية التي يجب اتباعها لانصاف الجميع، وتم رفض مبدأ صرف درجة للجميع بانتظار إقرار توسيع الملاك والاصرار على منح الترقيات لمستحقيها من الفوج دفعة واحدة ودون تجزئة والتمني على المجلس البلدي واللجنة القانونية بت هذا الملف بالسرعة الممكنة.
وختمت المصادر البلدية: العراقيل القانونية والادارية لسلسلة الرتب والرواتب مستمرة منذ 9 أشهر وان الخشية هي ان يكون هناك توجه «مضمر» يؤخر صرف مفاعيل سلسلة الرتب والرواتب لعناصر فوجي الإطفاء والحرس بانتظار بت ملف الموظفين الاداريين ليصار إلى دفع السلسلة للجميع، آملة ان يُصار إلى انصاف الموظفين وعناصر فوجي الإطفاء والحرس وتذليل كل العقبات التي تعترض ملف السلسلة وملف الترقيات والمباشرة بصرف سلسلة الرتب والرواتب.



أخبار ذات صلة

سيتغيّر وجه الأرض.. السنوات القادمة ستكون الاشدّ حرارة بالتاريخ!
إخماد حريق في بلدة عكارية!
الخير تفقد أشغال في عكار!