بيروت - لبنان 2019/09/15 م الموافق 1441/01/15 هـ

يوم بيئي وطني استحق فيه فادي جريصاتي لقب «معالي الوزير»

الوزير جريصاتي متوسطاً المشاركين في اليوم البيئي
حجم الخط

إيمان أبو علوان*

سيذكر التاريخ أنّ لبنان شهد الأحد في 9 حزيران 2019 يوماً بيئياً وطنياً، كان الوطن بحاجة إليه ولم يعرفه منذ عشرات السنين.

هذا اليوم وحّد اللبنانيين جميعاً بكافة أعمارهم، وأظهر تعلّقهم بأرضهم وحبهم لوطنهم، وتشوّقهم للمبادرات الإيجابية لإنقاذه. هذا اليوم جمع الأطفال والشباب والشيوخ نساءً ورجالاً، كما جمع الكثيرين من العرب والأجانب المتواجدين على أرض الوطن.

استحق الوزير فادي جريصاتي كلمة «المعالي» بكل ما للكلمة من معنى، المعالي لكل مَنْ أراد العلو لوطنه، المعالي لكل مَنْ أراد رفع سمعة لبنان عالياً، المعالي لكل مَنْ أراد رفع معنويات مواطنيه، المعالي فقط لكل مسؤول يتكلّم مواطناً، وأرضاً، ووطناً وشعباً واحداً، المعالي لمَنْ قال: «إذا المسؤول نظيفاً فالوطن نظيف»، المعالي لمَنْ قال: «أنا قبل ما كون معالي، أنا أب وأنا مواطن»، المعالي لمَنْ قال: «البيئة سياحة، والسياحة اقتصاد، ونمو الاقتصاد يعني فرص عمل، وازدهار»، والمعالي لمَنْ فرض احترام ومحبة كل اللبنانيين له، وجمع شمل العائلة اللبنانية الكبيرة الواحدة.

تحية من القلب لك فادي جريصاتي، تحية من ناشطة بيئية تعمل منذ سنين لنشر الوعي البيئي بصمت، تحية لمَنْ رفع الصوت قائلاً: «الآن المسؤولية على البلديات، ودفعها إلى المشاركة».

شكرا لمعالي الوزير فادي جريصاتي، ولعائلته التي شاركت، شكراً لوالديه اللذين ساهما في تنظيف الشاطىء، شكرا لكل اللبنانيين بكل فئاتهم، الذين أكدوا أصالتهم ووعيهم، وشاركوا على مساحة الوطن في يوم الفرح، والاندفاع، والحماس، والضحك والمحبة على امتداد كل الشاطىء اللبناني.

هكذا فقط تُبنى الأوطان عندما نحمل جميعاً شعار: «وحدتنا خلاصنا».

 * ناشطة بيئية.


أخبار ذات صلة

حنكش يذكّر بوصية بشير الجميل
السفير الصربي ..في صربا الجنوب
الإمارات: بانتظار نتائج التحقيق في هجمات أرامكو