بيروت - لبنان 2019/11/13 م الموافق 1441/03/15 هـ

إنتظام العام الدراسي مُعلّق حتى إشعار آخر

حجم الخط

19 يوماً مرّت على الاحتجاجات الشعبية، عاشت خلالها المؤسسات التربوية من مدارس وجامعات، حال من الارباك بين فتح أبوابها أمام الطلاب أو إقفالها، فكان خيار الاكثرية التوجه الى الاقفال بانتظار ما ستؤول اليه الاوضاع، حرصاً على سلامة التلامذة، فيما فتحت معظم المدارس أبوابها في الضاحية الجنوبية لبيروت وفي الجنوب حيث لا تشهد مناطقها قطعاً للطرقات.

ففي عكار، إلتزمت جميع المدارس والثانويات والمعاهد والجامعات الرسمية منها والخاصة في عكار الإضراب، وأقفلت أبوابها وعلقت الدروس.

وحضر عدد من المحتجين الذين يستقلون دراجات نارية الى جامعة البلمند لمساندة الطلاب بإقفال الجامعة، ليغادروا بعدها، فيما إنتظر الطلاب قرار عميد الجامعة.

وتوقفت الدراسة في كلية عصام فارس للتكنولوجيا في بينو وكذلك في المعهد الرسمي الفني والتقني في تكريت وفي المدرسة الوطنية الارثوذكسية فرع رحبة. كما اقفلت الثانويات والمدارس الرسمية والخاصة نتيجة قيام ناشطي حراك الجومة بقطع الطرق الرئيسية في المنطقة، من السادسة صباحا حتى التاسعة.

وقد سجلت وقفة تضامنية في تكميلية الدورة الرسمية التي اقفلت ابوابها، وانشد طلابها النشيد الوطني رافعين الاعلام اللبنانية وألقيت كلمات للمدير محمود السحمراني واستاذة وطلاب اكدت «التضامن مع الحراك والمطالب الشعبية».

وفي بنت جبيل، لم تقفل الطرق فيها، وشهدت كافة القطاعات التجارية وفروع المصارف والمدارس الرسمية والخاصة حركة طبيعية.

الى بيت الدين، حيث قطعت الطرق في المنطقة من قبل مجموعات من المحتجين لا سيما في بيت الدين والسراي التي نصب المعتصمون على مدخلها خيما خاصة بهم، ولم تتمكن المؤسسات الرسمية من فتح ابوابها بما في ذلك المدارس والجامعات والمعاهد.

وفي صور، أقفلت كافة الطرقات المؤدية من والى مدينة صور، فيما بقيتطرقات القرى والبلدات في القضاء سالكة، ولم تشهد اي اقفال وان كافة القطاعات الرسمية والخاصة تزاول أعمالها كالمعتاد. كما ان المدارس الرسمية والخاصة وبعض الجامعات فتحت ابوابها امام الطلاب. وبدت خيمة الإعتصام عند ساحة العلم في ساعات الصباح خالية تماما.

أما في بعبدا، فلم تشهد المنطقة وجوارها لم قطعا للطرقات والدوائر الرسمية والمصارف والمحال والمؤسسات التجارية تعمل بشكل طبييعي، الا ان المدارس لم تفتح ابوابها الا لصفوف الشهادات الرسمية كما بقيت الجامعات أبوابها مقفلة.

كما أقفلت مدارس وجامعات قضاء كسروان أبوابها أمام التلامذة. كما منع شبان محتجون صباح الامس الاهالي وحافلات نقل الطلاب من دخول مدرسة سيدة اللويزة في ذوق مصبح.

أما في البقاع الشمالي، فكانت جميع الطرق سالكة، والدوائر الرسمية تعمل، كما فتحت المدارس الرسمية والخاصة أبوابها، فيما فتحت المدارس الرسمية والخاصة ابوابها في النبطية.

وأقدم تلاميذ ثانويات من الهرمل على تنفيذ إضراب أمام مدارسهم، قبل ان يتوجهوا للاعتصام أمام سرايا الهرمل الحكومي تضامنا مع كل طلاب لبنان. ونفّذ عدد من طلاب الجامعة اللبنانية الاميركية اعتصاماً أمام مدخل الجامعة للمطالبة بإغلاق الجامعة التزاما ببيان الحراك الشعبي.  



أخبار ذات صلة

الطرقات المقطوعة ضمن نطاق طربلس: - ساحة النور - البداوي [...]
الطرقات المقطوعة ضمن نطاق حلبا: ساحة العبدة - برج العرب [...]
الحكومة الأفغانية: مقتل 7 وإصابة 7 أخرين في انفجار سيارة [...]