بيروت - لبنان 2020/10/31 م الموافق 1442/03/14 هـ

الدورة الخاصة من الامتحانات الرسمية انطلقت إجراءات صحية ونسبة الغياب تجاوزت الـ60%

اجراءات وقائية على مداخل المراكز
حجم الخط

انطلقت امس الامتحانات الرسمية في دورتها الخاصة للعام الدراسي 2019-2020 للشهادتين المتوسطة والثانوية العامة وسط اجراءات استتثانية في ظل جائحة كورونا،حيث اتخذت تدابير وقائية لجهة تعقيم المراكز والالتزام بالكمامة والتباعد بين الطلاب بالاضافة الى تعقيم ايدي وارجل الطلاب والمراقبين واخذ الحرارة على مداخل المراكز،وسجلت نسبة غياب كبيرة وصلت الى اكثر من 60 % في بعض المراكز والمحافظات،وعزا رؤوساء المراكزوالمسؤولين السبب الى انها دورة خاصة بالطلبات الحرة وكان بعض اصحابها يعولون على الغاء الامتحانات فيفوزون بافادة نجاح.

ووصل عدد المرشحين للشهادة الثانوية العامة بفروعها الأربعة وعددهم 4957 مرشحا ، وللشهادة المتوسطة وعددهم 1877 مرشحا ، يتوزعون على 67 مركزا في مناطق لبنان كافة ويخضعون لمعايير التباعد الإجتماعي واستخدام الكمامات ، والتعقيم والتطهير والحفاظ على شروط السلامة التي تستوجبها جائحة كورونا.

وتفقد وزير التربية والتعليم العالي الدكتور طارق المجذوب سير الإمتحانات الرسمية في ثانوية شكيب أرسلان الرسمية في فردان يرافقه رئيس مصلحة التعليم الخاص عماد الأشقر ورئيسة دائرة الإمتحانات أمل شعبان ورئيس منطقة بيروت التربوية محمد الحمصي والمستشار الإعلامي ألبير شمعون ، وجال على الصفوف التي كان عدد المرشحين فيها قليلا نسبة للغياب والتباعد ، واطلع على الإلتزام بالتعقيم والتطهير ووضع الكمامات والتباعد الإجتماعي ، وتأكد من سير الإمتحانات بهدوء ، بمتابعة الإدارة وحماية الجيش والقوى الأمنية.

وتسلم تقريرا تبين من خلاله ان نسبة الغياب في الشهادة المتوسطة بلغت 62.52 % ، فيما بلغت نسبة الغياب في شهادة الثانوية العامة بفروعها الأربعة 59.89% ، في المراكز كافة على مستوى لبنان.

{ ومن صيدا افادت مراسلة اللواء ثريا حسن زعيتر بأن الدورة الخاصة للامتحانات الرسمية «الحرة» للشهادتين المتوسطة والثانوية العامة انطلقت في محافظة الجنوب في يومها الأول، وذلك تحت اشراف المنطقة التربوية في الجنوب ووسط اجراءات وقائية صارمة.

وجال مسؤول المنطقة التربوية في الحنوب باسم عباس على عدد من المراكز المعتمدة في صيدا للاطلاع على سير الامتحانات، حيث لفت الى ان «نسبة الغياب بلغت نحو 57 % في الجنوب عموما»، معتبرا انها «نسبة متوقعة باعتبار ان العدد الاكبر من الطلاب عول على الغاء الامتحانات والحصول على افادات».

وعن الاجراءات الوقائية، قال عباس: «ان الامتحانات تجري وسط اجراءات وقائية صارمة من تباعد بحيث يتوزع المتبارون على الصفوف على ان تكون القدرة الاستيعابية لكل صف خمسة اشخاص كحد ادنى، اما الكمامة فهي ضرورية وكذلك ساعدنا عناصر الصليب الاحمر في المراكز لجهة التقيد بالاجراءات».

وتوزع الطلاب على ثلاثة مراكز في صور وسبعة مراكز في صيدا، وتستمر الامتحانات المتوسطة اربعة ايام والثانوية العامة خمسة ايام.

وبلغ عدد المرشحين الذين تقدموا بطلبات حرة في المحافظة 1121 مرشحا، شارك منهم في الامتحانات في يومها الأول نحو 479 مرشحا.

 { ومن النبطية افاد مراسل اللواء سامر وهبي بأنّ الامتحانات الرسمية للدورة الخاصة انطلقت في محافظة النبطية ، حيث ترشح لها 507 طلاب ، خضع 217  طالب للامتحانات فيما سجل غياب 290 طالب اي ما نسبته 57 % غياب، وذلك بسبب المخاوف من تفشي فيروس كورونا.

 وتوزع الطلاب على 7 مراكز في النبطية هي مدرسة عبد اللطيف فياض الرسمية، ثانوية الصباح الرسمية، مدرسة سمير كريكر الرسمية، مدرسة سميح شاهين الرسمية، ثانوية البنات الرسمية، مدرسة حسن حلال الرسمية، ومدرسة زبدين الرسمية، وجرى توزيع 7 طلاب في كل صف ، مع الاشارة ان معظم الذين تغيبوا عن الامتحانات اليوم هم ممن ترك مقاعد الدراسة منذ اكثر من عشر وعشرين عاما.

وشهدت مراكز الامتحانات اجراءات صحية مشددة بمساعدة عناصر من الصليب الاحمر اللبناني ، وتخللها  حملة تعقيم واسعة وتشديد على ارتداء الكمامة والتباعد.

وتفقد رئيس المنطقة التربوية في محافظة النبطية اكرم ابو شقرا مركز الامتحانات في مدرسة عبد اللطيف فياض برفقة مسؤول الامتحانات في المنقطة رامي طفيلي وابدى ارتياحه لسير الامتحانات وللاجراءات المتخذة بالنسبة لموضوع كورونا، واستمع من طفيلي للاليات التي اتخذت وتوزيع الطلاب في الصفوف والتباعد.

{ وفي بعلبك جرت الامتحانات الرسمية للدورة الخاصة «الحرة» للشهادتين المتوسطة والثانوية العامة في يومها الأول ضمن محافظة بعلبك الهرمل، في 6 مركز استقبلت 303 مرشحين من أصل 708 مرشحين، أي بنسبة غياب إجمالية بلغت 57.2%. وتوزع المرشحون على 3 مراكز في مدينة بعلبك، ومركز امتحانات واحد في كل من بريتال، اللبوة، ورأس بعلبك.

وبحسب الفروع، كانت المشاركة كالتالي:

الشهادة المتوسطة: شارك 128 تلميذا من أصل 287 مرشحا.

اقتصاد واجتماع: شارك 106 مرشحين من أصل 246 مرشحا.

علوم الحياة: شارك 38 من أصل 52 مرشحا.

آداب وإنسانيات: شارك 27 من أصل 70 مرشحا.

علوم عامة: شارك 4 مرشحين من أصل 24 مرشحا.

وأكد رئيس المنطقة التربوية حسين عبد الساتر، الذي واكب ميدانيا حسن سير الامتحانات في المراكز، «الحرص على التدابير الوقائية والاحترازية للحفاظ على صحة الطلاب وسلامتهم، فتواجد في كل مركز مرشد صحي، وتولت فرق الصليب الأحمر اللبناني التأكد من الحرارة لكل المشاركين بالامتحانات عند مداخل المراكز، ووزعنا كمامات على المرشحين، وحرصنا على التباعد، فلم يتواجد في الغرفة الواحدة أكثر من 7 مرشحين كحد أقصى، كما ألغيت الاستراحات لمنع الاختلاط في الملاعب، وتجرى الامتحانات في جو تربوي سليم وضمن التزام الضوابط».


أخبار ذات صلة

أعلنت بلدية الشيخ محمد، في بيان، ثبوت إصابة أحد أبناء [...]
الاتحاد يحسم ديربي جدة امام الاهلي بعد صيام 8 سنوات
في بعلبك.. محاولات لمنع ازالة مخالفات البناء