بيروت - لبنان 2018/12/12 م الموافق 1440/04/04 هـ

الطلاب غير المقبولين في المعهد العالي للدكتوراه اعتصموا

والمجلس العلمي تعهّد النظر بالشكاوى ورفع توصية لمجلس الجامعة

حجم الخط

أعلن المجلس العلمي في المعهد العالي للدكتوراه في الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية عن أنّه سينظر في طلبات الشكاوى الفردية، التي تقدّم بها عدد من الطلاب إلى إدارة المعهد، وسيقدّم تقريرا مفصلا بالأمر إلى رئيس الجامعة لعرضه على مجلس الجامعة في شهر أيلول 2018.
وكان عدد من الطلاب غير المقبولين في برنامج الدكتوراه في عدد من الاختصاصات للعام الأكاديمي 2018 – 2019، تداعوا امس للاعتصام امام مبنى المعهد، حيث قابل وفد منهم عميد المعهد الدكتور محمد محسن، الذي بادرهم معاتباً على ما أسماه افتراءات بحق المعهد لاسيما في وسائل الاعلام، فرد الطلاب مؤكدين انهم اضطروا للجوء الى الاعلام بعدما شعروا بالظلم من استبعادهم.
العميد محسن الذي اعترف برفض عدد من الكفاءات، تحجّج بتحديد عدد المقبولين من مجلس الجامعة، وببعض المماطلة من طلاب الدكتواه الحاليين، فاعترض بعض الطلاب على قبول طلاب ماستر في خمس كليات، ثم يأتي بعد ذلك تحديد العدد لبرنامج الدكتوراه، فلماذا لا يتم تحديد العدد في برامج الماستر في الاصل.
وحمّل الطلاب العميد محسن مسؤولية نقل معاناتهم الى مجلس الجامعة، لإعادة النظر في العدد، فوعد بإعادة درس بعض ملفات الطلاب، ورفع توصية الى مجلس الجامعة برفع العدد.
واعتبرت مصادر المجتمعين أنّ الاجواء ايجابية وافضل من الايام الماضية، بانتظار ما سينقله العميد، وقرار مجلس الجامعة، الذي لن يظهر قبل شهر ايلول بعد الدخول في عطلة الجامعة، الا ان ذلك لا يعني الاستكانة لأن الطلاب سيستمرون في تحركهم.
وعقد المجلس العلمي في المعهد العالي للدكتوراه في الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية جلسة استثنائية للتداول، حسب بيان صدر عنه، في «حملة الافتراءات التي قام بها الطلاب غير المقبولين في برنامج الدكتوراه في عدد من الاختصاصات للعام الأكاديمي 2018 – 2019.
وبيّن الحقائق التالية:
- المعهد العالي للدكتوراه هو مؤسسة تعليمية رسمية مفتوحة أمام جميع الطلاب اللبنانيين ضمن أنظمة ومواصفات ومعايير تحددها الأطر القانونية والأكاديمية والإدارية الناظمة......
- المجلس العلمي هو الإدارة العليا للمعهد، ويتألف من العميد رئيسا، وأساتذة باحثين برتبة أستاذ تعليم عال يمثلون مختلف الاختصاصات في المعهد. والمجلس هو مسؤول عن إقرار المسارات البحثية ومحاور الأبحاث بناء على اقتراحات الفرق البحثية في المعهد، مع الأخذ بعين الاعتبار اقتراحات الكليات المعنية وفقا لحاجات المعهد، وهو يشرف أيضا على التقويم السنوي.....
- تتشكل الفرق البحثية في المعهد من أقسام المعهد البحثية، وهي مؤلفة من أساتذة باحثين برتبة أستاذ يشرفون على أطروحات الطلاب، وأساتذة مساعدين يعاونونهم بمهام البحث وإدارة النشاطات الأكاديمية، وهذا من قبل دخول الطلاب إلى المعهد مرورا بمرحلة قبولهم في المعهد إلى حين وصولهم إلى لجان المناقشة النهائية. 
والجدير بالذكر أن عدد الأساتذة المنتسبين إلى الفرق البحثية يبلغ حوالى 100 أستاذ (13 فرقة بحثية في اختصاصات المعهد). 
- يتعاون المعهد العالي للدكتوراه مع حوالي 300 أستاذ غالبيتهم من الجامعة اللبنانية وهم من الأساتذة الأكفاء الذين حققوا إنجازات علمية محلية وعربية ودولية. يشرف هؤلاء على أطاريح الدكتوراه ويشاركون في عملية اختيار الطلاب للانضمام إلى برنامج الدكتوراه ويعتبر بعضهم مرجعا في حقل تخصصه الدقيق واختصاصات المعهد.
- الأساتذة الذين يتعاونون مع المعهد، سواء أكانوا منضوين في تشكيلات الفرق البحثية أو ممن يشرفون على الطلاب أو كانوا في الخدمة، أو متقاعدين أو من خارج الجامعة، هم أساتذة يمتلكون نزاهة أكاديمية ويطبقون المنهج العلمي في مسارات الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية، وكل الاتهامات التي يطلقها بعض الطلاب بحقهم هي اتهامات باطلة، ولا تنطبق على أساتذة منضوين تحت لواء العلم والمعرفة والبحث العلمي في الجامعة اللبنانية.
- حدد مجلس الجامعة قبل سنتين الحد الأقصى للطلاب الذين يمكن قبولهم في معاهد الدكتوراه الثلاثة في الجامعة اللبنانية على الشكل الآتي:
- المعهد العالي للدكتوراه في الآداب والعلوم الإنسانية والاجتماعية 90 طالبا.
- المعهد العالي للدكتوراه في العلوم والتكنولوجيا 60 طالبا.
- المعهد العالي للدكتوراه في الحقوق والعلوم السياسية 35 طالبا.
انطلاقا مما ورد، يلتزم المجلس العلمي في المعهد منذ العام 2016 - منذ سنتين - السقف العددي المقرر في مجلس الجامعة، ولا يمكن تجاوز هذا الرقم لأنه مبني على أسس تعبر عن الحاجة، والقدرة الاستيعابية، وضرورة الحفاظ على المستوى النوعي لشهادة الدكتوراه اللبنانية، وتطبيق مستلزمات الاعتماد الدولي لهذه الشهادة.
ومراحل التقويم لقبول الطلاب هي ثلاثة:
- مناقشة الملف (20 نقطة) مع معايير تفصيلية
- المقابلة (20 نقطة) مع معايير تفصيلية
- مناقشة المشروع البحثي (60 نقطة) مع معايير تفصيلية.
ويعتبر مؤهلا للقبول الطالب الذي يحصل على علامة 80/100.
- يتابع العميد في كل عام اجتماعات الفرق البحثة واللجان الفاحصة للحرص على حسن سير العمل، ويتسلم النتائج رسميا موقعة من أعضاء الفرق البحثية، بما فيها مستندات مجموع النقاط الحاصل عليها كل طالب، كما يتسلم محضر مناقشة مشروع الدكتوراه، والملاحظات التفصيلية التي تحددها اللجان حول مستوى الطالب العلمي والرأي في مشروعه، وهي مستندات يطلع ويصادق المجلس العلمي عليها.
- تقدم إلى المعهد هذا العام 389 طالب دكتوراه في اختصاصات المعهد، وهو رقم غير مسبوق في المعهد، وتم قبول 90 طالبا وفق أولويات الاختصاصات التي تعتبر حاجة ضرورية ومهمة للمجتمع اللبناني وحاجات السوق العلمية والبحثية. وتم قبول الطلاب الذين نالوا المعدلات الأعلى لحين استيفاء العدد المحدد. وثمة طلاب حصلوا على المعدل المطلوب، أي 80 نقطة، ولكن لم يقبلوا بسبب وجود من تفوق عليهم بمجموع نقاطه.
- بإمكان الطلاب الذين تقدموا للمرة الأولى هذا العام ولم يقبلوا، أن يتقدموا للمرة الثانية في العام القادم ويستفيدوا من الملاحظات التي أبدتها لجان المناقشة.
- إن المجلس العلمي سينظر في طلبات الشكاوى الفردية التي تقدم بها عدد من الطلاب إلى إدارة المعهد وسيقدم تقريرا مفصلا بالأمر إلى رئيس الجامعة لعرضه على مجلس الجامعة في شهر أيلول 2018».




أخبار ذات صلة

نقاش عن «الصحافة اللبنانية وصراع البقاء» في «AUST»
AUL توقّع برنامج دكتوراه مشتركاً مع جامعة شمال القوقاز الفدرالية
«المقاصد» أطلقت برنامج «حماية لبنان»: للمساهمة في صناعة جيل مبدع [...]