بيروت - لبنان 2020/10/27 م الموافق 1442/03/10 هـ

الكتاب المدرسي هذا العام: إلا قديمك ما يفيدك

حجم الخط

لا تبشر التحضيرات للعام الدراسي الذي يفترض ان ينطلق في 28 الحالي بالخير ابداً لا سيما بعد الارباك الذي تشهده الادارة العامة التربوية، مع استمرار حائحة كورونا وفرضها الكثير من التغيرات على صعيد العملية التعلمية، بين الدراسة عن بعد او بالحضور الفعلي اي ما يسمى تعليم «هجين».

 ووسط هذا كله ترخي الازمة الاقتصادية بظلالها الثقيلة على الوضع التربوي لاسيما اوضاع المعلمين الذين يستبقون العام الدراسي بإضراب تحذيري واعتصام يوم غد الاربعاء تزامناً مع الجلسة البرلمانية في قصر الاونيسكو، اضافة الى موضوع الكتاب المدرسي،بعد تعثر طبعه مع عدم تقدم اي من دور النشر لهذه المهمة مع ارتفاع اسعار الورق والحبر والكرتون، اضافة الى عدم امكانية تزويد الطلاب بـ«الجهزة المحمولة» للدراسة عن بعد، والذي يبدو ان لا حلول قريبة له مما دفع مدير عام التربية فادي يرق باصدار تعميم طلب بموجبه من المسؤولين عن الثانويات والمدارس الرسمية ولحين تأمين الكتب المدرسية للعام 2020 /2021 اتخاذ الاجراءات الآتية بهدف المباشرة بالتدريس في المواعيد المحددة لكافة المراحل وفق الآتي:

{ بالنسبة لرياض الاطفال والمدارس الابتدائية والمتوسطة:

-استكمال توزيع الكتب القابلة للاعارة في الحلقة الثالثة والتي سبق اعادتها من قبل التلاميذ الذين استفادوا منها في السنوات السابقة.

- الطلب من تلامذة الحلقة الاولى والثانية اعادة الكتب التي سبق ودرسوا فيها وتوزيعها على التلامذة الجدد على ان يصار الى توزيع الكتب الجديدة لهؤلاء التلامذة فور تأمينها.

{ بالنسبة للثانويات الرسمية :

- استكمال توزيع الكتب القابلة للاعارة في الحلقة الثالثة والتي سبق اعادتها من قبل التلاميذ الذين استفادوا منها في السنوات السابقة.

-على ادارة الثانوية التواصل مع اولياء امور التلامذة والعمل على تأمين التواصل في ما بينهم لتنسيق عملية بيع او اعارة الكتب بين التلاميذ.


أخبار ذات صلة

بلدية الشيخ محمد: ثبوت حالة جديدة لمصاب بكورونا
صراع أذربيجان - أرمينيا.. وساطة ايرانية تبدأ بجولة اقليمية
الشرطة الفرنسية تغلق المنافذ المؤدية إلى قوس النصر بعد إنذار [...]