بيروت - لبنان 2021/01/24 م الموافق 1442/06/10 هـ

المجذوب طمأن إلى إنجاز العام الدراسي ونصاب ساعات الملاك والتعاقد كاملة

حجم الخط

اجتمع وزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الاعمال الدكتور طارق المجذوب مع رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي برئاسة نزيه جباوي ورابطة معلمي التعليم الأساسي الرسمي برئاسة حسين جواد وعدد من أعضاء مجالس الرابطتين ، في حضور المدير العام للتربية فادي يرق ، مديرة الإرشاد والتوجيه هيلدا الخوري ، ومدير التعليم الأساسي جورج داوود ، وتناول البحث كيفية متابعة التعليم عن بعد في ظل الإقفال القسري نتيجة لجائحة كورونا . وتركز البحث على تنفيذ المنهج المقرر مع أساتذة الملاك والتعاقد .

وأكد الوزير المجذوب والإدارة التربوية «الحرص على إنجاز العام الدراسي بكل الوسائل المتاحة بالتعاون بين أفراد الهيئة التعليمية والإدارية في المدارس والثانويات الرسمية ، ومتابعة الإجتماعات لتقييم المرحلة صحيا وتربويا بما يسمح بالعودة الآمنة إلى التعليم المدمج عندما تصبح الظروف الصحية ملائمة لذلك» .

وتوافق المجتمعون «على تطبيق مضمون التعميم رقم 2/م/2021 وإنجاز العام الدراسي بحسب المناهج المقررة ، وبالتالي تكثيف ساعات التدريس بعد انقضاء فترة الإقفال القسري ، سواء أكان التعليم مدمجا أم عن بعد ، بما يضمن إنهاء العام الدراسي كما يجب ، واستكمال المناهج المقررة بحسب برامج الملاك والتعاقد في كل مدرسة وثانوية ، وفقا للنصاب المنفذ لساعات التعاقد الكاملة لأفراد الهيئة التعليمية.» 

ومساءً أعلن تجمع المتعاقدين في التعليم الأساسي الرسمي في لبنان ببيان، أنه «نفذ اليوم وقفة احتجاجية أمام وزارة التربية للتعبير عن ظلم المتعاقدين في التعليم الأساسي الرسمي من جراء اتخاذ الوزارة قرارا بخفض عدد ساعاتهم التعاقدية خلال فترة الإقفال والتعليم عن بعد حتى 1 شباط 2021»، لافتا إلى أنه «بعد الوقفة الاحتجاجية، اجتمع وفدا منه مع مستشار الوزير وأبلغه مطالبه باحتساب الساعات وفقا للبرنامج الأسبوعي لكل متعاقد أو احتساب الساعة 30 دقيقة لكي نتفادى الضغط على الطلاب والأهالي خلال فترة التعليم عن بعد».

وأشار إلى أنه «عصرا جاء الرد على مطالب المتعاقدين الذين يمثلون 60 في المئة من الكادر التعليمي في التعليم الأساسي من خلال اجتماع الوزير مع الروابط، واستثناء دعوة أصحاب الحق والاستماع إلى رأيهم، وكانت النتيجة رفض مطالب المتعاقدين في احتساب ساعاتهم كاملة، بحسب برامجهم الأسبوعية، وفقا لما حصل في السنة الماضية حيث علم كل متعاقد ساعاته وفقا لبرنامجه الأسبوعي».

وأكد التجمع «الاستمرار في الإضراب إلى حين تنفيذ مطالبه المحقة، وإبقاء سلسلة تحركاته مفتوحة، ودعوة المتعاقدين إلى البقاء على أهبة الاستعداد للنزول والاعتصام مجددا أمام وزارة التربية».



أخبار ذات صلة

مستشفى الحريري: 95 إصابة جديدة ولا وفيات
رئيس المكسيك يتصل ببايدن .. هل يسقُط الجدار الحدودي؟
1000 محضر لمخالفي التعبئة في صيدا خلال 10 أيام