بيروت - لبنان 2019/08/22 م الموافق 1440/12/20 هـ

الهيئة التنفيذية تذهب إلى الجمعيات العمومية لمناقشة تعليق الإضراب

من فوائد الإضراب
حجم الخط

يبدو ان الهيئة التنفيذية ركنت الى الوعود التي سمعتها امس من وزير التربية ، لكنها هذه المرة لم تستقل في قرار تعليق الاضراب ،بل ذهبت الى الجمعيات العمومية اليوم وغداً لاطلاعهم على ما آلت إليه المفاوضات بشأن المطالب ولرفع التوصيات الى الهيئة التنفيذية وتفويضها باتخاذ القرارات المناسبة.

ووسط مخاوف من تكرار السيناريوهات السابقة من عودة المسؤولين عن الوعود ، فستشهد الجمعيات العمومية اجواءً حامية وقد يذهب البعض الى عدم منح الهيئة التنفيذية التفويض باتخاذ القرارات المناسبة، مع تأكيد رئيس لجنة المال والموازنة ابراهيم كنعان عدم السماح بالتوظيف الا للدفاع المدني مما يزيد نسبة الخوف عند المتعاقدين من عدم اقرا ملف التفرغ رغم تأكيد وزيري التربية والمالية ان الجامعة تتمتع باستلالية وان عدم التوظيف لا يشمل ملف التفرغ.

جمعيات عمومية

ودعت الهيئة التنفيذية لرابطة الأساتذة المتفرغين في الجامعة اللبنانية الى عقد جمعيات عمومية اليوم  وغداً لاطلاعهم على ما آلت إليه المفاوضات بشأن المطالب ولرفع التوصيات الى الهيئة التنفيذية وتفويضها باتخاذ القرارات المناسبة. وذلك وفقا للبرنامج الآتي:

اليوم الأربعاء :

الفروع الأولى والثانية: مدينة رفيق الحريري الجامعية -الحدث - قاعة المؤتمرات، الساعة العاشرة صباحا.

فروع الشمال: كلية الهندسة - الفرع الأول، الساعة العاشرة صباحا.

فروع البقاع: كلية الآداب والعلوم الإنسانية - الفرع الرابع، الساعة الثانية بعد الظهر.

غداً الخميس:

فروع الجبل: كلية العلوم الاقتصادية وإدارة الأعمال - عاليه، الساعة العاشرة صباحا.

فروع الجنوب (صيدا والنبطية): كلية الآداب والعلوم الإنسانية - الفرع الخامس، الساعة الثانية بعد الظهر.

ويتولى إدارة الجمعيات العمومية أعضاء من الهيئة التنفيذية بالتعاون مع المندوبين. 

 وكانت الهيئة التنفيذية عقدت اجتماعا استثنائيا منتصف ليل امس الاول بعد اجتماعها مع وزير التربية ، برئاسة الدكتور يوسف ضاهر وحضور الأعضاء، وأصدرت بيانا ثمنت فيه «الجو الديمقراطي الذي ساد جلسة مجلس المندوبين يوم السبت وأخذت علما بنقض مجلس المندوبين للقرار الصادر عنها بتاريخ 15/6/2019 والقاضي بالتوقيف الموقت للإضراب، وبالتالي فإن الإضراب مستمر لأجل تحقيق المطالب المرفوعة».

وأوضحت الهيئة أنها اجتمعت مع وزير التربية والتعليم العالي أكرم شهيب و»تناول اللقاء، الذي كان وديا وصريحا، وضع الجامعة وأهلها وتم التفاوض على المطالب بمقاربات إيجابية متقدمة بالشكل والمضمون حيث تم الأخذ بالاعتبار مصلحة الجامعة والأساتذة والطلاب»، آملة أن «تؤدي الجهود إلى اتفاق يرضي الجميع». 

ضاهر :المفاوضات بنَّاءة

وأعلن رئيس الهيئة التنفيذية د. يوسف ضاهر عبر صوت لبنان أن المفاوضات مع وزير التربية كانت بنّاءة تم في خلالها استعراض حاجات الجامعة ومطالب الأساتذة وسيتم عرض الاتفاق الذي تم التوصل اليه في مؤتمر صحافي يوم الجمعة المقبل في حال حصوله على موافقة الجميع. 

وشرح ضاهر تفاصيل المطالب التي رفعت والتي تشمل تحسين موازنة الجامعة للتمكن من تأمين وصيانة المباني وحاجات المختبرات،ادراج القانون المتعلق بزيادة خمس سنوات على تعويض الأساتذة، تحديد حسم صندوق التعاضد بعشرة بالمئة ولمرة واحدة فقط، استثناء الاساتذة من منع التوظيف كما من شرط الخمس وعشرين سنة عمل، اقرار بحق الأساتذة بالثلاث درجات، نفعيل ملفي التفرغ والملاك، وضرورة اجراء الانتخابات الطالبية. 

وردا على سؤال حول مصير التلاميذ جراء الاضراب حمّل ضاهر السلطة المسؤولية من خلال اهمالها لملف الجامعة اللبنانية وتهميشها فلم تترك سبيلا للأساتذة الا الاضراب مؤكدًا ان الاضراب سمح بالوقوف في وجه المخاطر التي تهدد هذا الصرح الوطني لتأمين استمراريته.

اعتصام طلابي 

ونفذ عدد من طلاب الجامعة اللبنانية الذين يستعدون للسفر الى الخارج لاستكمال دراستهم، اعتصاماً امام الادارة المركزية للجامعة ، وتوجهوا الى وزير التربية ورئيس الجامعة ورئيس الهيئة التنفيذية وطالبوا بشهاداتهم قبل شهر اب من اجل اللحاق بالدورة الثانية لمن يحتاج اليها، وقابلوا رئيس الجامعة البروفسور فؤاد ايوب  الذي كان متعاوناً ووعدهم بحلول، وأكد الطلاب انهم ليسوا ضد الدكاترة ولذلك صمتوا 45 يوم وقبلوا بالظلم حتى يصل الاساتذة الى حقوقهم لكن هذه الحقوق تسببت بضرر للطلاب الذين يستعدون للسفر الى الخارج لمتابعة دراستهم ولديهم ست او سبع اسابيع للدرس وعليهم ان ينتظروا حتى صدور نتائج الامتحانات وتصدر الشهادات التي يجب ان يقدموها الى السفارات والجامعات .

وكان هؤلاء الطلاب طالبوا باستثنائهم من الاضراب ولكن لم يحصل ذلك ،لذلك يطالبون اليوم بإجراء امتحانات باسرع وقت ممكن ،ولوحوا بالتصعيد اذا وقف احد في وجه طموحهم.

وعقدت الهيئة الإداريّة لرابطة قدامى أساتذة الجامعة اللبنانية اجتماعاً توقفت فيه عند آخر المستجدات المتعلقة  بالموازنة وبإضراب أساتذة الجامعة اللبنانيّة،  وتوقفت بكثير من الحزن والغضب على الدرك الذي انحدرت إليه قضيّة فلسطين التي ستبقى عنواناً تتوارثه الأجيال بحثا عن الكرامة المسفوحة والعدالة وحقوق البشر .

وجددت تأييدها  لأساتذة الجامعة اللبنانيّة وما يصدر عنهم وعن هيئتهم النقابيّة من قرارات، والمشاركة في تحرّكهم من أجل جامعة كلّ الوطن.

ودعت الهيئة الإداريّة  جميع الزميلات والزملاء إلى المشاركة الكثيفة، وتلبية دعوة تجمّع رابطات المتقاعدين في القطاع العام للاعتصام  في ساحة رياض الصلح تزامناً مع انعقاد جلسة مجلس النواب، بدءاً من الساعة الحادية عشرة من صباح اليوم الأربعاء.

صفوف لليمام

ونشرت صفحة «lebanese university comics» عبر صفحتها على «فيسبوك» صورا في أحد صفوف الجامعة اللبنانية، وقد بدا الصف خاليا من التلاميذ بسبب إضراب أساتذة الجامعة المتفرغين، لكن على أحد المقاعد بنت يمامة عشّاً لها وأصبح لديها فرخي يمام يمشيان على طاولات التلاميذ. وعلقت على الصور: «ضد فك الاضراب حتى يتعلموا الطيران من فوائد الاضراب».



أخبار ذات صلة

النصر يفتتح دوري كأس الامير محمد بن سلمان بهزيمة ضمك
إعتصام للجنة أهالي المخطوفين: تشكيل الهيئة المستقلة دليل إستعادة الثقة [...]
سيدات لبنان يهزمن نظيراتهن الإيرانيات في الأردن