بيروت - لبنان 2018/10/16 م الموافق 1440/02/06 هـ

طلاب «البكالوريا» يستأنفون اليوم امتحاناتهم

لعدم تشويه صورة الجنوب بالترويج لوجود حالات غش

حجم الخط

يستأنف اليوم الاثنين طلاب شهادة الثانوية العامة بفروعها الاربعة امتحاناتهم الرسمية، وكان رئيس المنطقة التربوية في الجنوب باسم عباس قد جال في مراكز الامتحانات لشهادة الثانوية العامة، في مدينة صور ومنطقتها، للاطمئنان على حسن سير الامتحانات والأجواء المرافقة لها.
والتقى عباس رؤساء المراكز وعددها ستة، مستهلا جولته في مدرسة البرج الشمالي، حيث استمع إلى رئيس المراكز ماجد خوري، ثم انتقل إلى مركزي ثانوية ومتوسطة البازورية مطمئنا على أجواء الامتحانات، من رئيسي المركزين إبتسام كوثراني ونجاة محسن، بعدها انتقل إلى مركز ثانوية الشهيد خليل جرادي الرسمية في معركة، حيث التقى رئيس المركز محمود وهبي، فيما اختتم جولته في مركزي متوسطة وثانوية العباسية الرسمية، حيث وضعه رئيسا المركزين محمد محي الدين وفضل الصفدي في أجواء الامتحانات وانضباطها، والمعوقات الموجودة واعتراضات بعض الطلاب.
وإذ أكد عباس أن «الامتحانات تجرى وسط أجواء منضبطة هادئة وطبيعية»، قال: «تتكرس الأجواء المريحة للطالب، وتتكرس وجهة النظر التربوية الصائبة، بتولية وزارة التربية مزيدا من الانتباه لطبيعة الأسئلة، التي تلائم وتراعي مستويات الطلاب جميعا، وبالتالي تساعد في ضبط الأجواء وعدم حصول فوضى، وهذا ما لاحظناه في جميع المراكز».
وتعليقا على ما نقلته «بعض وسائل الإعلام، عن وجود عمليات غش وعدم انضباط في عدد من المراكز في الجنوب»، قال: «هذه إشاعات مرفوضة وافتراء وتجن على الجنوب. الجنوب كل عمره معطاء، طلابه أذكياء، الأهالي يسهرون على تعليم أبنائهم، مدراء المدارس والمعلمون مخلصون، مما يساهم في خلق أجواء مناسبة لدى طلابنا، ولذلك أتوقع أن تكون هناك نسبة نجاح مميزة في الجنوب، لأن هذا هو الجنوب، الذي تميز بالمقاومة وبالعطاء والتضحيات الجسام، وليس صعبا عليه أن يتميز بالعلم. الجنوب تاريخيا متميز علميا، ولذلك المبدعون يقتلون في الخارج».
وتابع: «من المعيب تشويه الصورة الحضارية للجنوب، والانزلاق إلى هذا المستوى من التجريح والافتراء. إنهم يستبقون النتائج، ونحن نتمنى أن يكون في كل منطقة، نتائج مميزة، إن وزراة التربية حريصة جدا على سير هذه الامتحانات، وتشدد على ضرورة إنجاحها لنصل إلى مرحلة لا يوجد فيها أي شائبة إطلاقا بكل المعايير».
وكان المفتشان التربويان أمين قزحيا ورفعت بلبل قد جالا في مراكز الامتحانات في صور وقراها.
*ومن طرابلس أفادت مندوبة «اللواء» روعة الرفاعي بأنّ طلاب «البكالوريا» بفروعها الاربعة تابعوا امتحاناتهم ضمن أجواء هادئة وسليمة حيث الأسئلة السهلة أو التي لا تحمل أي تعجيزات للطالب الذي تحضر للامتحانات.
وأشار الطالب أسامة حفار فرع الاقتصاد الى ان «اليوم الثالث تضمن مادتي الاقتصاد والجغرافيا والحمد لله كانت الأسئلة مريحة ومنذ اليوم الأول كانت المسابقات مقبولة ويبقى أمامنا يومين نأمل أن يمروا بسلام كي نحصد النجاح الذي نتمناه».
أما الطالبة نهار علاف فرع الفلسفة فقالت: «أعتقد بأن المواد الأساسية تأتي أسئلتها سهلة وبلا عقد، أما بقية المواد فتتطلب التفكير والتركيز، لكن في مجمل الأحوال يمكن حل المسابقات والاجابة عنها في حال تحضر الطالب للامتحانات».
وأكد قصي حمادة أن «الأجواء مريحة والرقابة سهلة وهي لا تعمل على توتير الطالب وانما توفير كل الأجواء الملائمة للامتحانات، والمسابقات حتى الآن سهلة ولا يبقى أمامنا سوى يومين نأمل انتهاءهم بأفضل الأحوال».



أخبار ذات صلة

هردليشكوفا حاضرت في «بيروت العربية»: إنشاء المحكمة الخاصة بلبنان رسالة [...]
«مركز التميز في التعليم» ببوسطن منح الحريري ميدالية التميّز في [...]
شباب المستقبل أعلن نتائج الإنتخابات في LAU: التيار بقي القوّة [...]