بيروت - لبنان 2019/11/22 م الموافق 1441/03/24 هـ

طلاب يعتصمون إعتراضاً على فتح الجامعات أبوابها

ومدرسة تتحدّى قطع الطرقات بإفتتاح صفوف داخلية

طلاب البلمند نصبوا الخيم داخل حرم الجامعة
حجم الخط

فتحت أمس بعض المدارس ابوابها أمام الطلاب، خاصة الواقعة في المناطق البعيدة عن الاحتجاجات الشعبية وإقفال الطرقات، في حين شهدت العديد من الجامعات والمدارس اعتصامات ومسيرات قام به الطلاب رفضاً لسياسة المماطلة التي تعتمدها السلطة.

واستأنفت معظم المدارس في المتن وجبل لبنان الدراسة، في خطوة اعتبرتها ضرورية لعدم ضياع العام الدراسي، وتلازم هذا الأمر مع قرار اتخذته كبريات المدارس بفتح أبوابها أيام السبت وخلال العطل للتعويض عن أيام التعطيل قسراً.

{ وسُجّل إشكال بين طلاب في جامعة الـAUST في الاشرفية والقوى الامنية، وذلك خلال تنفيذ عدد من الطلاب اعتصاماً أمام الجامعة محاولين اقفالها، ما أدى الى مناوشات بين الطلاب والجيش الذي حاول إبعاد المحتجين الا ان الطلاب استمروا في اعتصامهم.

{ كما اعتصم طلاب الجامعة اللبنانية الاميركية LAUفي بلاط- جبيل على الطريق المؤدي الى حرم الجامعة ومنعوا الاساتذة من الوصول اليها، داعين الادارة الى تفهم وضعهم لانه لا يجوز لطلاب ان يتعلموا وآخرين غير قادرين على الوصول، وذلك في ظل تواجد لعناصر الجيش وشرطة بلدية بلاط.


طلاب LAU يقطعون الطريق المؤدي الى الجامعة



وأفاد شهود عيان بأنّه جرى انزال تلامذة المدارس من بعض الباصات بالقوة في جبيل للمشاركة بالتظاهرات.

{ وفي السياق نفسه، اعتصم طلاب جامعة سيدة اللويزة NDU عند مدخل الجامعة في برسا، حيث افترشوا الارض قاطعين الطريق، في حين بقي طلاب جامعة سيدة البلمند معتصمين ضمن حرم الجامعة ونصبوا الخيم.

وأعلن المكتب الإعلامي لوزير التربية والتعليم العالي في حكومة تصريف الأعمال أكرم شهيب في بيان أنه «عطفًا على ما جرى في حرم إحدى الجامعات يهم وزير التربية والتعليم العالي، التأكيد على: صون حق التظاهر والتعبير الديمقراطي المقدّس، وحماية الحركة الطلابية التي هي الحصن المنيع لحماية الديمقراطية مستقبلا، وإحترام خصوصية الحرم الجامعي بموجب القوانين والأنظمة».

{ وأعلنت رئيسة الجامعه الاسلامية في لبنان دينا المولى عن استئناف الدروس في الفروع والكليات كافة لمرحلة الاجازة بدءاً من صباح اليوم الأربعاء.

{ وبقيت الدراسة في كليات الجامعة اللبنانية وفروع بعض الجامعات الخاصة معلقة، فيما اقتصر الحراك الشعبي الصباحي على محاولة اقفال بعض المصارف التي سرعان ما استأنفت عملها كالمعتاد، بينما غابت أي تحركات باتجاه المؤسسات والدوائر الرسمية التي فتحت أبوابها بشكل طبيعي. 

{ ومع عودة التلامذة إلى المدارس، نظمت «ثانوية الإيمان» في المدينة ورشة عمل حول الحراك الشعبي، في «قاعة رياض الصلح» شارك فيه طلاب الصف الأول والثاني الثانوي.

 وافتتح مدير المدرسة كامل كزبر اللقاء بالقول: «إن دروس التربية الوطنية الآن بدأت بشكل عملي من خلال نزولكم ومشاركتكم في ساحات الغضب الشعبي. واعلموا أن ما سيصدر بعد هذه الورشة من توصيات طلابنا سوف نقدمها إلى الهيئات التربوية لدراستها والعمل بمقتضاها».

وبحث المشاركون الأسباب والمراحل والمطالب والسلبيات والإيجابيات، مع المحاضرين من معلمي ومعلمات التربية المدنية في المدرسة، على أن تستكمل الورشة اليوم (الاربعاء) بمشاركة طلاب الصف الثالث الثانوي بجميع فروعه.

{ أما في عكار، فقد دعا الحراك الطلابي في عكار جميع طلاب الثانويات والمدارس والطلاب الجامعيين للنزول بكثافة الى ساحة الإعتصام في حلبا.

ونفذ طلاب شهادات الثانوي والمهني والشهادة المتوسطة اعتصاما امام المجمع التربوي الرسمي في عكار العتيقة رافضين الدخول إلى صفوفهم هاتفين بعدد من الشعارات.

{ وفي زغرتا، قطعت مجموعة من طلاب الصفوف الثانوية في عدد من مدارس المنطقة في السادسة صباحاً طريق بلدة كفرحاتا في قضاء زغرتا المؤدية الى مدارس راهبات الانطونيات والفرير والناصرة ونورث ليبانون كولدج ومدارس الكورة، وازدحمت السيارات والباصات لوقت طويل قبل ان تعمد القوى الامنية الى فتحها لوصول التلاميذ الى المدارس.

{ إلى زحلة، حيث امتنعت المدارس والمعاهد الخاصة والرسمية في زحلة عن فتح ابوابها.

{ وفي الشوف، لا تزال المنطقة مشلولة تماماً بفعل الإضراب المستمر، والإقفال العام للمؤسسات الرسمية بما فيها المدارس والجامعات والمعاهد الرسمية والخاصة.

وفي مبادرة فريدة من نوعها أرادت من خلالها تغليب مصلحة طلابها بعد اغلاق معظم المدارس أبوابها بسبب قطع الطرقات الذي تشهده البلاد، أعلنت مدرسة «كرمل القديس يوسف - المشرف» عن افتتاح مدرسة داخلية لطلاب الـbac والـterminal، وقد جهّزت لهذا الغرض «deux dortoirs» لمنامة الطلاب، بالإضافة الى غرف للأساتذة كما أخذت المدرسة على عاتقها التكفل بمستلزمات هذه الإقامة وذلك حفاظاً على استحقاق شهادة البكالوريا الفرنسية.

وطلبت من كل تلميذ الإحضار معه: أدوية العلاج المستمر والأدوية اللازمة وإعلامهم إن كانت هناك حالة مرضيّة معيّنة، بطّانيّة، مخدّة، شراشف (2)، منشفة (2)، حقيبة تحتوي على غيارات داخليّة واللّباس الضروري فقط، إحضار الكتب والدفاتر واللوازم المدرسيّة.


تحدّت قطع الطرقات وافتتحت مدرسة داخلية لطلاب الشهادة الرسمية



أخبار ذات صلة

بكين ترغب باتفاق تجاريّ مع واشنطن.. لكنّها لا تخشى الحرب [...]
مسيرة من جل الديب إلى ساحة الشهداء في العرض المدني [...]
ضبط مواطن يهرب دولارات مزورة في مطار بيروت