بيروت - لبنان 2020/05/25 م الموافق 1441/10/02 هـ

13 ألف أستاذ في المدارس الخاصة لم يقبضوا رواتبهم

حجم الخط

أشار نقيب المعلمين رودولف عبود إلى أنّ «بعض المؤسسات الخاصة تستغل الازمات الصحية والاجتماعية وانشغال المسؤولين او اغفالهم، ولا بد من شكر المدارس التي تسدد رواتب المعلمين كاملة، اما البعض الاخر فلم يتوانى عن الاخلال بالتزماته عبر حسم نسبة من الرواتب او اقطتاع نصفها او التوقف عن الدفع بحجج متعددة».

وأكد عبود في تصريح له: «لن نساوم على مصير المعلمين، وقد اظهر احصاء قدمناه لوزير التربية الحالة المذرية لاوضاع المدارس حيث ان هناك 13 الف معلم لم يقبضوا رواتبهم منذ اشهر عديدة».

ولفت إلى أنّ «قرار وقف العام الدراسي اراح الاهل والتلاميذ الا ان صدور القرار مجتزءاً في غياب أي آلية بشأن رواتب المعلمين هو مرفوض».

هذا، وكان في اجتماع عقده وزير التربية والتعليم العالي طارق المجذوب في ٣ أيار مع مكونات العائلة التربوية المتمثلة بالمؤسسات التربوية الخاصة ونقابة المعلمين ولجان الأهل، قد وافق المجتمعون على توزيع الأعباء والخسائر بشكل منصف وعادل بين مكونات الاسرة التربوية مع إعطاء الأولوية لتأمين الرواتب والأجور كاملة، بحسب المحاضر التي حصلت عليها «اللواء».

وتضمنت المحاضر ان الاولوية في الإنفاق، تأمين رواتب المعلمين واجور المستخدمين كاملة، وإن عصر النفقات هو القاعدة الاساس لتسيير شؤون المدارس في ظل الازمة.

وفي قرار صادر عن وزير التربية حمل رقم 299 / 2020، طلب من المدارس الخاصة ايداع مصلحة التعليم الخاص في المديرية العامة للتربية ملحقا عن الموازنة المدرسية بعد اعادة درسها نظراً للظروف الحاصلة وتوقيعها بحسب ما نصت عليه احكام القانون 515/96 وفقاً للأصول المعتمدة، وذلك في مهلة أقصاها يوم الجمعة 22 ايار، وفي حال عدم الاتفاق، ابلاغ مصلحة التعليم الخاص بموجب كتاب من المدرسة توضح فيه اسباب عدم التوصل الى الاتفاق ليصار بعدها الى اجراء اللازم من قبل الوزارة، وتمهل مصلحة التعليم الخاص مدة خمسة ايام بعد انتهاء المهلة المشار اليها لرفع تقرير مفصل الى وزير التربية باسماء المدارس التي لم تتوصل فيها ادارات المدارس الى حل مع بقية الأسرة التربوية فيها.







أخبار ذات صلة

مقاتلات معادية تخرق سماء لبنان
إسبانيا تعيد حساباتها.. وتعلن الرقم الفعلي للوفيات
الإمارات: تخطي فحوصات فيروس كورونا حاجز المليوني فحص