بيروت - لبنان 2018/06/22 م الموافق 1439/10/07 هـ

60 ألف تلميذ يتقدّمون اليوم إلى الإمتحانات الرسمية

يرق: طلبنا وضع أسئلة مفهومة ولا تهاون حيال الغش

حجم الخط

يتقدم اليوم حوالى 60 الف تلميذ الى الامتحانات الرسمية للشهادة المتوسطة (البريفيه)، يتوزعون على 566 مركزاً في كافة المحافظات، وسط تعليمات واضحة للجان الفاحصة لتكون الأسئلة مفهومة وخالية من التعقيدات.
وعشية الامتحانات عقد المدير العام للتربية ورئيس اللجان الفاحصة فادي يرق مؤتمرا صحفيا، أمس في وزارة التربية، تحدّث فيه عن «انجاز التحضيرات التربوية والفنية واللوجستية للامتحانات الرسمية وتطور آليات اسس التصحيح».
وقال يرق: «لقد إتخذنا كل الإجراءات برعاية وتوجيه من وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده، لكي تكون الإمتحانات الرسمية جدية وعادلة وهادئة، ولكي تكون الأسئلة طبيعية وغير تعجزية... وقارب عدد المرشحين للشهادة المتوسطة الـ60 ألف مرشّح، فيما بلغ عدد المرشحين للشهادة الثانوية العامة بفروعها الأربعة نحو 41 ألف مرشّح، يتوزعون على 566 مركز امتحانات منتشرة في المناطق اللبنانية كافة. وقد خصصنا غرفا من ضمن المراكز لذوي الصعوبات التعلمية والحاجات الخاصة، من أجل تقريب المسافات وتسهيل وصولهم ومغادرتهم مراكز الإمتحانات. أما بالنسبة إلى لجان وضع الأسئلة، فإننا نشرف مباشرة على عمل اللجان ونسهر معها، وقد أعطينا التوجيهات للجان الفاحصة لكي تكون الأسئلة مفهومة وخالية من التعقيدات وواضحة».
وتابع: «لقد أنجزنا الإستعدادات التربوية لجهة مطابقة الأسئلة الموجودة في بنك الأسئلة لمضمون المناهج وروحيتها، ويشاركنا في كل لجنة مندوب عن مادة الإمتحان من المركز التربوي للبحوث والإنماء. وأنجزنا التحضيرات اللوجستية لجهة نقل المسابقات وإيصالها إلى المركز ثم إعادتها إلى مبنى الإمتحانات، بالتعاون والدعم من جانب قوى الأمن الداخلي، ولا سيما أن مركز وضع الأسئلة في مبنى الوزارة، يحظى بحراسة مشددة وتنقطع عنه الإتصالات على أنواعها، كما تنقطع وسائط التواصل الرقمي عبر الإنترنت باستخدام تقنيات التشويش التي توفرها لنا مديرية المخابرات في الجيش».
واستدرك: «أما في ما يتعلق بالمتابعة اليومية لإجراء الإمتحانات، فقد خصصنا غرفة عمليات بالتعاون مع الروابط والنقابة لإستقبال شكاوى المرشحين والأهل والمواطنين وحل المسائل الناشئة فورا على الرقم 01772050... وفي ما يتعلق بوضع أسس التصحيح فإن الآليات أصبحت أكثر تطورا لجهة التدقيق في توزيع العلامة على محاور السؤال، أو لجهة تلبية مقتضيات المنهج وأصول التقويم، ودراسة الوقت الصحيح المخصص للمسابقة الواحدة».
وأردف: «بالنسبة إلى التصحيح، فإننا كنا قد إفتتحنا مع الوزير المبنى الجديد للإمتحانات الرسمية في بئر حسن الذي بات يليق بالأساتذة المصححين لجهة الخدمات والنظافة والتكييف، وأيضا لجهة استخدام المعلوماتية بصورة موسعة وأكثر تفصيلا بإدخال أجزاء العلامة في كل مادة، وإلزامية التصحيح من جانب المدقق بمعزل عن الإطلاع على علامة المصحح الأول والمصحح الثاني».
ومضى قائلا: «هناك امتحانات رسمية في بلاد الإنتشار وقد سافرت الفرق إلى قطر وكينشاسا وغانا لإجراء الإمتحانات الرسمية لتلامذتنا هناك البالغ عددهم نحو 150 مرشحا في السفارات اللبنانية.. أما في ما يتعلق بإجراء الإمتحانات في فترة الصيام أخذت في الإعتبار أوضاع المرشحين لجهة مراعاة أوضاع الصائمين، ونتمنى للجميع صياما مقبولا وفطرا سعيدا».
وردا على سؤال عن إنهاء المناهج التربوية في المدارس الخاصة ومتابعة وزارة التربية للامر، اجاب: « لا اعتقد ان هناك اي اشكالية بالنسبة الى التلامذة الذين سيتقدمون غدا (اليوم) للامتحانات.. وأي حالة غش سنتخذ الاجراءات الادارية القصوى حيالها..». 
وفي ما يتعلق ببطاقات الامتحانات واذا لم تعط للتلامذة بسبب عدم ايفاء الاقساط المدرسية، قال: «.. في حال حصل تمنع عن تسليم البطاقة وزارة التربية تسلم بطاقة للمرشح وتحفظ حق المدرسة في الخلاف الاداري او المالي مع الاهل والمجلس التحكيمي يبت الموضوع. اليوم هناك مجالس تحكيمة في كل المحافظات وحكما، ستحال المواضيع ذات الاشكاليات بين الاهل والمدارس على المجالس التحكيمية والقاضي وفق السلطة المعطاة له يبت الموضوع بعد ان يدرس كل حالة ويبت الموضوع، انما حق التلميذ في الترشح لن نفرط به».
وردا على سؤال عن المجالس التحكيمية، اوضح «ان المرسوم صدر وجرى توقيعه والقضاة تبلغوا وهناك رؤساء مجالس تحكيمية عقدوا او هم في صدد عقد جلسات هذا الاسبوع».
وعن الوقت المخصص للمواد العلمية، قال: «جرى درس المسابقة وتوجيهات اللجان الفاحصة، والمسابقة يجب ان تأخذ الوقت الطبيعي لها، واللجان تراكم خبرات ولديها آليات حسابية تتعلق بالاستاذ المبتدئ كم يلزمه من الوقت وبالتلميذ ايضا. ونحاول ان نكون قد احطنا المنهج بشكل كامل..».



أخبار ذات صلة

«كشافة التنمية» هنأت المفتي دريان وسنّو بالفطر
الحريري: كل تهميش أو إقصاء هو هدر في طاقاتنا
مستشفى المقاصد خرّج 20 طبيباً في كلية التمريض