بيروت - لبنان 2020/06/06 م الموافق 1441/10/14 هـ

أبناؤنا... والعلاقة مع النبي صلى الله عليه وسلم

حجم الخط

في أجواء الاحتفال بمولد النبي  صلى الله عليه وسلم نقول لكل الآباء والأمهات في بلدنا.. علّموا أبناءكم حسن العلاقة مع النبي  صلى الله عليه وسلم لأن السائد الغالب في مجتمعنا أن تلك العلاقة أصبحت علاقة سطحية تعتمد على المظهر الخارجي دون أن نرى تطبيقا سلوكيا أو عمليا لها، وبالتالي تشوّه مفهوم السنّة في أذهان الكثيرين بل أصبحت عند البعض تهمة.. يفرّون منها..؟!

فالسنّة أيها الأهل الكرام... ليست في لباس نرتديه أو لحية نطلقها أو سواك «نتمنظر» به أمام الناس...!!

السنّة ليست أن نتكنّى بـ «أبي عمر» أو «أبي علي» ثم تكون أعمالنا كـ «أبي لهب»..؟! السنّة هي أن نرتقي بفكرنا وسلوكنا وأعمالنا كلها إلى المستوى الحضاري والسامي الذي أمرنا به النبي  صلى الله عليه وسلم فلا نفعل ولا نتحرّك ولا نقول إلا ما يوافق السنّة..

وهذا الأمر يستلزم منا طبعا أن نتعلّم ما هي السنّة... وكيف تطبّق السنّة؟.. وما هي الأولويات؟.. وكيف نعرض هذه السنّة على المسلمين أولا وعلى الناس جميعا ثانيا؟!..

إذن.. المطلوب ونحن في شهر المولد النبوي الشريف أن نبدأ فورا بتعليم الأبناء سنّة رسولهم  صلى الله عليه وسلم من خلال العمل والقول والسلوك والفكر حتى تتحوّل إلى منهج حياة في مخزونهم الفكري والنفسي والثقافي مستقبلا فلا يميلون عنه أبدا..

إن الحقيقة المرّة تقول أن سنّة النبي  صلى الله عليه وسلم «وبكل أسف» قد تشوّه مفهومها على أيدي كثير من المسلمين فأظهروها للناس بسوء أفعالهم وكأنها فظاظة وغلظة وقسوة وانعدام للمشاعر والأحاسيس النبيلة وإجهاز على المخطئ المذنب..!!

فيا كل الناس من حولنا لنعمل بـ «جديّة إيمانية» على حسن فهم وعرض وتطبيق سنّة النبي  صلى الله عليه وسلم حتى لا نأتي يوم القيامة فنكون من الذين أساؤوا إلى سنّته الشريفة...؟!

bahaasalam@yahoo.com


أخبار ذات صلة

التحكم المروري: اعادة فتح السير على اوتوستراد خلدة عند مفرق [...]
نديم الجميل ينضم إلى تجمع لمناصري القوات في عين الرمانة
الدفاع المدني: إسعاف ٢٣ مصاباً ونقل اربعة بينهم إلى المستشفيات [...]