بيروت - لبنان 2019/12/09 م الموافق 1441/04/11 هـ

ألمانيا تتجه لإلزام الأئمة إتقان لغتها

حجم الخط

تعتزم الحكومة الألمانية إلزام علماء الدين، مثل الأئمة المسلمين المستقدمين من خارج ألمانيا، بتحدث اللغة الألمانية قبل السماح لهم بدخول البلاد. وأوضحت وزارة الداخلية الألمانية أنها تسعى من خلال هذه الخطوة لدمج علماء الدين وأعضاء الجالية الدينية في المجتمع.

ودفع مجلس الوزراء الألماني بمشروع المرسوم، إلى البرلمان الذي سيصوّت عليه قبل اعتماده. وقال متحدث بإسم وزارة الداخلية إنه ووفقا لهذا الإجراء الجديد، فستكون الإلمام بـ «قدر كافٍ من المعلومات الألمانية» شرطا لحصول علماء الدين الأجانب على إقامة.

ورغم أن هذا المرسوم سيسري على علماء جميع الأديان إلا أن الاتفاقية المبرمة بين طرفي الائتلاف الحاكم، التحالف المسيحي الديمقراطي والحزب الاشتراكي الديمقراطي، تخص الأئمة المسلمين صراحة بالذكر، «وننتظر من الأئمة القادمين من الخارج أن يتحدثوا الألمانية»، حسبما اقتبس المتحدث بإسم الوزارة من الاتفاقية.

وحسب المتحدث فإن إثبات الإلمام بقدر بسيط من الألمانية عند دخول ألمانيا يكفي للبقاء في ألمانيا فترة انتقالية، لم يحدّدها الاتفاق بشكل دقيق.

أوضح وزير الداخلية، هورست زيهوفر، أن هذه المبادرة التي قدّمتها وزارته توفّر مساهمة هامة لإنجاح الاندماج، «فلا يمكن الاستغناء عن الإلمام بقدر من المعلومات الألمانية لإنجاح الاندماج، خاصة عندما يكون علماء الدين بمثابة مرجع للكثير من المهاجرين».



أخبار ذات صلة

تعرف على عدد ساعات النوم اللازمة حسب الفئة العمرية!
محتجون قطعوا طريق عام البيرة القبيات بالسيارات والعوائق وتشهد الطرق [...]
أ.ف.ب: قتيل في ثوران بركان في نيوزيلندا