بيروت - لبنان 2020/05/28 م الموافق 1441/10/05 هـ

إحياء ليلة العيد

حجم الخط

{ هل يستحب قيام ليلة العيد؟


عبد الرحيم موسى - بيروت

- يُستحبُّ إحياء ليلتَي العيد عامة بطاعة الله تعالى من ذِكْر وصلاة وتلاوة للقرآن وتكبير وتسبيح واستغفار وصلاة على النبي صلى الله عليه وآله وسلم؛ فعن أبي أمامة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال: «مَنْ قَامَ لَيْلَتَيِ الْعِيدَيْنِ مُحْتَسِباً للّهِ، لَمْ يَمُتْ قَلْبُهُ يَوْمَ تَمُوتُ الْقُلُوبُ» رواه ابن ماجه، والمراد بموت القلوب: شغفها بحب الدنيا، وقيل: الكفر، وقيل: الفزع يوم القيامة. وقال بعض العلماء أن وَمِنْ الْمَنْدُوبَاتِ: إحْيَاءُ لَيَالِي الْعَشْرِ مِنْ رَمَضَانَ، وَلَيْلَتَيِ الْعِيدَيْنِ، وَلَيَالِي عَشْرِ ذِي الْحِجَّةِ، وَلَيْلَةِ النِّصْفِ مِنْ شَعْبَان، ويحصل الإحياء بمعظم الليل كالمبيت بمنًى، وقيل: بساعة منه، وعن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما: أنه يحصل بصلاة العشاء جماعةً والعزم على صلاة الصبح جماعةً، والدعاء فيهما، والله أعلم.


أخبار ذات صلة

باسيل: العفو جريمة جديدة بحق الوطن!
الملكة اليزابيث على حصانها الأسود المفضل
الملكة إليزابيث بعيدة عن أفراد العائلة و«رفيقة يومية» لحصانها الأسود..
النواب يتوافدون الى قصر الأونيسكو للمشاركة بالجلسة التشريعية المقررة عند [...]