بيروت - لبنان 2020/12/05 م الموافق 1442/04/19 هـ

إشارات إسلامية 20-11-2020

حجم الخط

{ لوحظ الغياب المتعمّد لحادثة الاعتداء على مسجد السلطان إبراهيم والمؤذّن في مدينة جبيل، عن كل العظات الدينية للمرجعيات المسيحية يوم الأحد الماضي، في الوقت الذي نجحت المساعي الإسلامية لسحب الحادثة من أيدي الموتورين ووضعها في أيدي الحكماء لحلها. 

**** 

{ عملت جهات معنية على حصر ما تمَّ تسريبه في وسائل الإعلام عن تعامل مرجع كبير مع مرجع حكومي بطريقة غير مقبولة، في إطاره السياسي ورفض استغلاله للتوتير المذهبي، وتغليباً للمصلحة الوطنية العليا في هذه المرحلة الحرجة.

****

{ في الوقت الذي تُعاني فيه البلاد ضائقة اقتصادية خانقة وغير مسبوقة، تسعى شخصيات بلدية وجمعيات بيروتية للحصول على مبالغ مالية طائلة للقيام بأعمال الزينة في شوارع العاصمة بمناسبة عيدي الميلاد ورأس السنة، بحجّة تحريك العجلة الاقتصادية!؟


أخبار ذات صلة

التحكم المروري: قتيل إثر انزلاق دراجة نارية على أوتوستراد الأسد [...]
الأمطار في طرابلس تحولت الى نقمة بفعل الاعمال
السلطات الفرنسية أعلنت بعد مواجهات السبت الماضي أنها ستعيد النظر [...]