بيروت - لبنان 2018/11/17 م الموافق 1440/03/09 هـ

إشارات إسلامية 9-11-2018

حجم الخط

{ فشلت كل التسريبات المغرضة والإشاعات الكاذبة في محاولة الإيقاع بين مرجع نيابي ومرجعية دينية كبرى على خلفية أزمة تأخير ولادة الحكومة، لأن العلاقة المباشرة بين المرجعين أكبر من أن تشوبها شائبة.
****
{ وجد حزب شمولي ممانع نفسه فجأة وجهاً لوجه أمام أزمة سياسية ذات طابع طائفي ومذهبي حساس وضع نفسه فيها، بعد تصريحات مرجعين دينيين إسلامي ومسيحي، دعمهما بقوة مرجعاً سياسياً كبيراً في الدولة.
****
{ شنت أوركسترا نبش القبور حملة تحريض على وزير سيادي من باب العزف على «مظلومية الموقوفين الإسلاميين»، وذلك بعد انتعاش أسهم الوزير المعني وطنياً وداخل طائفته بدعم عربي واضح.
****
{ جاءت النبرة العالية لبيان المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى الأخير لتكذب كل ما أحيط ببيان مجلس المفتين من أقاويل، حيث كانت نبرة المجلس الشرعي أكثر وضوحاً في تحديد مكمن داء المشكلة الحكومية.


أخبار ذات صلة

مولده منعطف تاريخي
التشاور بين الأزواج
قبّة العشرة (6) قبّة العشرة المبشرين بالجنّة ومحرابهم