بيروت - لبنان 2019/08/25 م الموافق 1440/12/23 هـ

إلى المرأة بعد الحج؟!

حجم الخط

سؤال يخطر ببالي كثيرا... لماذا يعود عدد كبير من النساء بعد الحج إلى الحياة التي كنّ عليها قبله وكأن شيئا لم يكن..؟!
وهل هذه مشكلة خاصة ببعض النساء أم يا ترى هي ثقافة عامة فاسدة ابتلي بها الرجال والنساء عموما في بلادنا..؟!
الحقيقة المُرّة.. أن الأمر لم يعد مرتبطا بفريضة الحج فحسب، بل هو بلوى عامة عمَّت كل الأمور التعبّدية حتى أصبحنا نرى المصلّي والمزكّي وقارئ القرآن وغيرهم من المتعبّدين يناقضون بأفعالهم وسلوكياتهم ومنهج حياتهم ما يقومون به من عبادات، وبالتالي صدق فينا قوله الله تعالى {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لا تَفْعَلُونَ}..
والمشكلة الأكبر أن هذه التجاوزات باتت مقبولة في المجتمع... وباتت أمرا عاديا لا شيء فيه، حتى أنه مع مرور الوقت تشوّهت معاني العبادة في النفوس والأذهان وانقلبت أهدافها...
فأصبح الحج عبادة «بدنية» خالية من الانعكاسات الأخلاقية والفكرية والحياتية...؟!
وأصبحت الصلاة «حركات جسدية» خالية من التبعات الإيمانية والحضارية..؟!
وهكذا في كل عباداتنا حتى صوّرنا الإسلام للناس خطأ..؟!
فيا أيها المسلمون والمسلمات جميعا... العبادات كلها في الإسلام هي مناسبة للتأكيد على البدء في حياة جديدة يكون فيها الإنسان مؤمنا بقلبه وأعماله وأخلاقه وأفكاره وعلاقاته... ثم يسعى لبقائها نقيّة صافية خالية من كل الشوائب..
ولذلك أقول.. إن مشكلتنا أبعد من كونها مشكلة أعمال ظاهرة أو سلوكيات واضحة، هي مشكلة فهم أعوج انتشر لسنوات عديدة حتى بات هو الأصل، وبات الأصل منبوذا، والمطلوب اليوم أن نعود جميعا إلى الفهم الصحيح لمقاصد العبادة في الإسلام حتى تكون أعمالنا وعباداتنا مقبولة بإذن الله تعالى...


bahaasalam@yahoo.com


أخبار ذات صلة

الخارجية اللبنانية: سنتقدم بشكوى لمجلس الأمن لإدانة الخرق الإسرائيلي الخطير
فارس سعيد يحذر من "أبواب الجحيم"
الدفاع التركية: مقتل 3 عسكريين وإصابة آخرين في العراق