بيروت - لبنان 2020/06/01 م الموافق 1441/10/09 هـ

الإفتاء المصرية أطلقت مبادرة لتوزيع الزكاة على المتعطّلين عن العمل

حجم الخط

أطلقت دار الإفتاء المصرية مبادرة لتوزيع الزكاة على المتعطلين عن العمل بسبب فيروس كورونا من العاملين بالأجور اليومية، ومن تعطلت مواردهم بسبب إجراءات الوقاية من الوباء وتعليمات السلامة من العدوى.

وأوضحت في فتوى لها أنه يجوز كذلك تعجيل الزكاة لهم على قدر ما يكفي حاجتهم ويسدّ فاقتهم، ولا يقتصر الأمر على الزكاة، بل على الأغنياء والقادرين في المجتمع أن يشملوا هؤلاء المواطنين العاملين باليومية - ومَن في حكمهم ممن قلَّت دخولهم وتعطلت مواردهم - فيتكفلوا بنفقاتهم وصدقاتهم في هذه المرحلة الحرجة من عمر الوطن.

وحثّت في فتواها كل المواطنين أن يستثمروا هذه الفرصة في مساعدة المحتاجين والوقوف إلى جانبهم بما يمكن من الوسائل المادية والمعنوية؛ بالمسارعة في الخيرات، والمسابقة في المكرمات، والمساهمة بالطيبات؛ مشاركة لهم في ظروفهم الحرجة، ومساعدةً لهم في تغطية نفقاتهم واحتياجات أهليهم وذويهم؛ إظهاراً للنخوة والمروءات في أوقات الأزمات، ودفعاً للمرض والوباء بمزيد الكرم والعطاء، وتوخياً للأجر والثواب من رب الأرباب، فإن معادن الشعوب، وأخلاق الأمم، تظهر في عصيب الأوقات، ومُدْلَهِمِّ الحالات.

وأضافت إن ظروف الوباء التي تمرُّ بها شعوب العالم - ومن بينها مصر المحروسة - تستوجب من كل بلدٍ تعاونَ أهليه وتكاتفَ مواطنيه، وأن يأخذ أغنياؤه بيد فقرائه، ويقف موسروه مع محتاجيه؛ تفريجاً لكربتهم، ونجدة لفاقتهم، ومواساة لحاجتهم، ولو أدّى أغنياءُ كلِّ بلدٍ حقَّ الله في أموالهم لسُدَّت حاجةُ فقرائهم، لما روى الإمام الطبراني في «المعجم الأوسط» عن سيدنا علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّمَ: «إِنَّ اللهَ فَرَضَ عَلَى أَغْنِيَاءِ الْمُسْلِمِينَ فِي أَمْوَالِهِمْ قَدْرَ الَّذِي يَسَعُ فُقَرَاءَهُمْ، وَلَنْ يُجْهَدَ الْفُقَرَاءُ إِلَّا إِذَا جَاعُوا وَعُرُّوا مِمَّا يَصْنَعُ أَغْنِيَاؤُهُمْ، أَلَا وَإِنَّ اللهَ مُحَاسِبُهُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ حِسَاباً شَدِيداً، وَمُعَذِّبُهُمْ عَذَاباً نُكْرًا».

كما شددت على أن الزكاة والصدقات والنفقات في أوقات الأزمات وأزمنة الملمّات من أعظم ما يدفع الوباء والبلاء، مستشهدة بالحديث الذي روي عن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما: أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم قال: «بَاكِرُوا بِالصَّدَقَةِ؛ فَإِنَّ الْبَلَاءَ لَا يَتَخَطَّاهَا»..


أخبار ذات صلة

بلدية المنصورة: لا صحة لهذه الشائعات
الجيش: خرق بحري معادٍ قبالة رأس الناقورة
الجيش الليبي يسقط مسيرة تركية حاولت استهداف قواته في الأصابعة