بيروت - لبنان 2020/02/28 م الموافق 1441/07/04 هـ

البقاء بعد الدفن

حجم الخط

البقاء بعد الدفن

* ما هو رأي الدين في بقاء أسرة الميت لفترة على القبر بعد الدفن.. هل يجوز أم لا؟! 

يوسف عزام - بيروت

- من السنّة أن يقف المشيّع للجنازة على القبر بعد دفن الميت فترة من الزمن يدعو فيها للميت لما ورد أن النبي  صلى الله عليه وسلم كان إذا فرغ من دفن الميت وقف عليه وقال: استغفروا لأخيكم واسألوا الله له التثبيت فإنه يسأل. والله أعلم.
الزكاة لمتضرّري السيول

* هل يجوز دفع الزكاة لإصلاح ما أفسدته الأمطار والثلوج؟


منير شحادة - بيروت

- حدّد القرآن الكريم الجهات التي تصرف إليها الزكاة في قوله تعالى: {إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيم حَكِيم}.. 

ودفع الزكاة لإصلاح شبكات الصرف الصحي لتصريف مياه الأمطار جائز شرعاً تقليداً لمن وسّع من مفهوم مصرف في سبيل الله وجعله شاملا لكل المصالح العمومية للمسلمين.. 

وبما أن الفقراء من جملة مصارف الزكاة كما ذكرته الآية الكريمة فالمسلمون المنكوبون بفقد منازلهم بأحداث السيول أو تراكم الثلوج - بحيث إنهم ليس لهم مال ولا كسب ولا قدرة على كسب يؤمّن لهم السكن اللائق بهم- يعدّون من جملة الفقراء المستحقين للزكاة. لأن الفقير هو الذي لا مال له ولا كسب يقع موقعا من كفايته، مطعماً وملبساً ومسكناً وغيرهما مما لا بد له منه على ما يليق به، والله تعالى أعلم.

قطيعة بين أخوين

* أخوان شقيقان بينهما قطيعة بسبب المال، وهي مستمرة بينهما منذ سنوات فما تقولون لهما؟
يوسف خوند – بيروت

- النبي  صلى الله عليه وسلم قال: (لا يحل لرجلٍ أن يهجر أخاه فوق ثلاثة أيام) وقال العلماء: لا يحل ذلك إذا كانت الخصومة للدنيا، أما إذا كانت للدين فيجوز أن تستمر ولو سنين، وقد هجر النبي  صلى الله عليه وسلم كعب بن مالك وصاحبيه خمسين ليلة، فإذا كان الهجر من أجل الدين، كأن يكون الرجل مبتدعاً أو فاسقاً أو مرتكباً للمعاصي، فيجب عليك أن تعظه وأن تأخذ بيده، حتى إذا بان لك أنه لا يرجع إلا بالهجر، هجرته ولو امتد ذلك لأشهر، ولو امتد ذلك لسنوات لكن إذا كان الهجر بسبب المال فإن ذلك لا يجوز.

فكيف إن كانت بين أخوين... من أم واحدة وأب واحد... وكيف ونحن نعلم أن هذه القطيعة ستنعكس سلبا على الأسرة بأكلمها...؟!

إن الأخ أغلى من المال، ولو فضّل الإنسان المال على أخيه فهو باعه برخص، النبي عليه الصلاة والسلام قال: (يلتقيان فيعرض هذا ويعرض هذا، وخيرهما الذي يبدأ بالسلام)، فليحرص كل منهما على صلة أرحامهما وخيرهما الذي يبدأ بالسلام، وليعلم كل واحد منهما أن للأخ مكانة كبيرة في الدين، وليتقوا الله تعالى وليعملوا بما أمر... والله أعلم.


أخبار ذات صلة

الرئاسة التركية: أردوغان أبلغ بوتن أن كل عناصر الجيش السوري [...]
الصايغ للـmtv: صندوق النقد كان مصدومًا بعدم وجود خطة لبنانية [...]
الرئاسة التركية: أردوغان سيبلغ ترمب أن الدعم الشفهي لا يكفي [...]