بيروت - لبنان 2018/12/12 م الموافق 1440/04/04 هـ

المركز الإسلامي استضاف الداعية عبد الكافي في محاضرة «الإسلام دين الرحمة» بمسجد الأمين

حجم الخط

دعا المركز الإسلامي – عائشة بكار، إلى لقاء بعنوان «الإسلام دين الرحمة»، للداعية الإسلامي الشيخ الدكتور عمر عبد الكافي، في قاعة مسجد سيد الأنبياء والمرسلين محمد الأمين صلى الله عليه وسلم، حضرها مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريا، ممثّلاً برئيس المحاكم الشرعية السنية الشيخ الدكتور محمد عساف، الوزير السابق حسن السبع، اللواء إبراهيم بصبوص، رئيس المركز الإسلامي المهندس علي نور الدين عساف، وقضاة وعلماء دين واطباء ورؤساء الجمعيات الأهلية والفاعليات الإجتماعية والثقافية والإعلامية وأعضاء المركز، وجمع غفير حاشد من المهتمين والمثقفين.
بداية، كانت تلاوة عطرة من القرآن الكريم للشيخ الدكتور محمد البيلي، ثم استهل رئيس المركز الإسلامي المهندس عساف اللقاء بترحيبّ بالحضور، منوّهاً باستضافة الشيخ الدكتور عمر عبد الكافي كشخصية متميزة وعالم من علماء هذا العصر الذي سخر حياته للدعوة في سبيل الله، وهو الغنيّ عن التعريف لأنه يختصر تاريخاً مضيئاً ومشرقاً في العلم والمعرفة، فهو أحد المعالم الإسلامية والفكرية والدعوية، ولديه الرؤية الثاقبة والتحليل الصلئب، لأنه تتلمذ على يد الشيخين الشيخ محمد الغزالي والشيخ محمد متولي الشعراوي، وعاش في محافظة المنيا بصعيد مصر حيث البيئة المعطاءة المليئة بمنظومة قيم لم تتغير، وتربى في كنف عائلة ترعى العلم وتربي أجيالها على صحيح الإسلام، حتى حصل على درجتي الماجستير والدكتوراه في العلوم الزراعية والليسانس في الدراسات العربية والإسلامية والماجستير في الفقه المقارن، ويسر له تخصصه الأكاديمي أن يوسع مجالاً للعقل والتدبر والبحث فسهل له هذا فهماً عميقاً لفقه الأئمة وكباء فقهاء العلوم الشرعية درس علوم النفس والاجتماع والمنطق، وتعمق داخل الشخصيات التاريخية، واهتم بالإعجاز العلمي في القرآن واللغة العربية وأحاديث الدار الآخرة».
ثم ألقى الدكتور عبد الكافي محاضرته «الإسلام دين الرحمة»، وتحدث عن سماحة الدين الإسلامي واعتداله والمحبة التي يجب ان يكنها المرء للأخر، وأيضا وتحدّث بإسهاب عن دور المرأة الفاعل في المجتمع، وفي الحياة كونها تشكل في حركتها ودورها كل المجتمع وليس نصفه، فهي نصفه عدداً لكنها النصف الآخر تنشئة وتربية.
وفي ختام المحاضرة، قدّم رئيس المركز المهندس عساف وممثل مفتي الجمهورية الدكتور عساف درع المركز التكريمي إلى الدكتور عبد الكافي.


أخبار ذات صلة

كيف يمكن احتساب خلق السموات والأرض وما بينهما في ستة [...]
الخشوع
معنى الذكر