بيروت - لبنان 2020/10/27 م الموافق 1442/03/10 هـ

المنسي: ثقافة المحافظة على سلامة الفرد والمجتمع ثقافة مفقودة

حجم الخط

أكد الدكتور محمد قاسم المنسي أستاذ الشريعة الإسلامية بكلية دار العلوم - جامعة القاهرة على إن الإهمال من أخطر العناصر السلبية على الفرد والمجتمع، كما أنه يهدّد سلامة المباني والطرق والأنفس، وعلينا أن نواجهه حتى نحافظ على الممتلكات والأنفس والثروات.

وتابع في حديث إعلامي أن من مقاصد الشريعة الإسلامية المحافظة على النفس الإنسانية من أي أخطار تهدّدها وذلك لكي تقوم بدورها في عمارة الأرض، ولذلك حرّمت الشريعة كل ما يسبب أضرارا للفرد، كما فرضت الأحكام والآداب التي تسهم في تحقيق الأمن والسلامة للجميع، ومن ذلك كان تحريم كل ما فيه إذهاب للعقل من الخمر والمخدرات وَما يشبهها. وعلى ذلك، ووفقا لهذه الأحكام يمنع سائق السيارة من القيادة وهو تحت تأثير هذه الأشياء الضارة، لافتا النظر إلى القاعدة الفقهية التي تقول (ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب) وعليه يجب الالتزام بقواعد السير وإرشادات المرور والسرعة المقررة وذلك إعمالا لتلك القاعدة الفقهية، كما يجب مراقبة ومتابعة توقيع العقوبات على المخالفين.

وأكد أن تأمين سلامة الفرد يشارك فيه الفرد والهيئات المنوطة بذلك، أما عن الفرد فلا بد أن يتعلم المحافظة على سلامته بالعبور من الأماكن المخصصة لمرور المشاة، واحترام قواعد المرور والاطمئنان على سلامة المركبة التي تنقل الركاب من جهة إلى أخرى، أما الجهات المختصة فيتمثل دورها في توقيع العقوبات على المخالفين، موضحا أن ثقافة المحافظة على سلامة الفرد والمجتمع ثقافة مفقودة في الطرق والمستشفيات وغير ذلك في مختلف بلادنا ومجتمعاتنا مما يتطلب التعريف المستمر عبر كل السبل المتاحة.

واختتم حديثه بالقول «أما الذين يهملون ويعبثون بسلامة الآخرين فنقول لهم تذكّروا يوما تقفون فيه بين يدي الله عزّ وجلّ، فإذا أردتم أن يبارك الله عزّ وجلّ لكم في أرزاقكم فصونوا سياراتكم وأنفسكم، فلا تضيّعوا النعمة بالإهمال وصونوا النعمة بحمايتها وصيانتها».


أخبار ذات صلة

هل سيتواجد رونالدو بمواجهة ميسي غداً؟
وفد قواتي يزور قيادات ارمنية بتكليف من جعجع
رسمياً.. إغلاق "مسجد بانتان الكبير" في باريس