بيروت - لبنان 2019/04/22 م الموافق 1440/08/16 هـ

المهرجان الثاني لمنظمة التعاون الإسلامي في أبو ظبي

حجم الخط

تستضيف مدينة أبو ظبي، عاصمة التسامح والتعددية الثقافية، النسخة الثانية من مهرجان منظمة التعاون الإسلامي، في مركز أبو ظبي الوطني للمعارض خلال الفترة من 24 إلى 27 نيسان الحالي بمشاركة مجموعة من الدول الإسلامية تحت شعار «أمة واحدة يجمعها التعاون على الخير والعدل والتسامح».
يهدف المهرجان إلى التأكيد على رسالة وتعاليم الإسلام السامية في التقريب بين ثقافات العالم المختلفة بصرف النظر عن الدين والعرق والجنس. كما يساهم المهرجان الذي يستمر لأربعة أيام في زيادة الوعي العالمي بالثقافة الإسلامية، ودور منظمة التعاون الإسلامي في تعزيز التنوّع الثقافي وإبراز عناصر التراث والفن والموسيقى والمواهب وتنوّع المطبخ الإسلامي.
يقام المهرجان تحت رعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، ويستضيف مجموعة من الدول الإسلامية ضمن منصة مصممة خصيصاً للتعريف بقيم وتقاليد العالم الإسلامي. ويناقش المهرجان العديد من المحاور تشمل التسامح كلبنة أساسية في الدين الإسلامي، ودور الشباب في نشر ثقافة التسامح، وأهمية التسامح والاعتدال في التقرّب إلى الله.
وأكد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، على أهمية المهرجان في مد جسور التواصل مع الثقافات المختلفة، ونقل صورة واقعية عن قيم الإسلام، مشيرا إلى أن نسخة أبو ظبي من المهرجان تبني على ما قدمته النسخة الأولى في القاهرة وتهدف للاستمرار في التعريف بشعوب وعادات وتقاليد وفلكلور وأنساق الحياة المتنوعة في الدول الإسلامية.
يرحّب المهرجان بجميع المسلمين المهتمين بالشؤون الإسلامية، والأحداث التاريخية، والتراث، فضلا عن المقيمين في دولة الإمارات من غير المسلمين والزائرين الذين يحرصون على تعميق مفاهيمهم حول الثقافة الإسلامية وجوانبها المختلفة.
يتوسط جناح دولة فلسطين أرض المهرجان في تأكيد على أهمية الشأن الفلسطيني في قلب قضايا العالم الإسلامي، ومكانة فلسطين كمكوّن أساسي للهوية الإسلامية، حيث تحتفي نسخة المهرجان الثانية بالثقافة الفلسطينية وتلقي الضوء على بعض جوانبها مثل الفن وصناعة الأفلام القصيرة.
ويشهد المهرجان تنظيم العديد من المحاضرات وورش العمل التي تقدّمها نخبة من علماء ومفكّري العالم الإسلامي إلى جانب بعض الأنشطة التي تبرز العديد من جوانب الثقافة الإسلامية، وتقدّم صورة غير تقليدية عن الإسلام تتخطى الجانب العقائدي وترسم لوحة شاملة للإسلام كأسلوب حياة، حيث تشمل فعالياته تقديم ورش تعليمية لتدريس أساسيات الخط العربي، وعروضاً تحكي سيرة النبي محمد عليه الصلاة والسلام، وجلسات لعدد من مؤلّفي أدب الطفل لقص حكاويهم التقليدية، واستعراض الدول المشاركة في المهرجان لأهم الحلويات التي تشتهر بها.
وكانت العاصمة المصرية، القاهرة، قد استضافت انطلاق مهرجان منظمة التعاون الإسلامي في فبراير الماضي بمشاركة عدد من الدول الأعضاء. ومن المقرر أن تشهد نسخة أبو ظبي عرض فيلم تسجيلي حول منجزات وأعمال منظمة التعاون الإسلامي. ويأتي المهرجان عقب استضافة العاصمة الإماراتية أبو ظبي في مارس 2019 الدورة السادسة والأربعين لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء، بشعار: 50 عاماً من التعاون الإسلامي: خارطة الطريق للازدهار والتنمية.


أخبار ذات صلة

تصادم بين عدد من السيارات على طريق عام ضهر البيدر [...]
رويترز نقلاً عن التليفزيون الجزائري: توقيف إسعد ربراب أغنى رجل [...]
رويترز: انفجار جديد قرب كنيسة في كولومبو استهدفتها تفجيرات أمس