بيروت - لبنان 2020/03/30 م الموافق 1441/08/05 هـ

الميت بكورونا هل هو شهيد؟!

حجم الخط

الميت بكورونا هل هو شهيد؟!

* هل يعتبر من مات بفيروس «كورونا» شهيدا؟

منير عبلا – بيروت 

- ورد في الأحاديث الشريفة منزلة وأنواع الشهداء فمنها شهيد الدنيا والآخرة وهو الذي قاتل في معركة شريفة راجيا وجه الله فمات فهو شهيد، ومنها شهيد في الدنيا دون الآخرة وهو الذي دخل المعركة ولكن كان لا يرجو وجه الله فنحن في الظاهر نقول عليه شهيد.. نستفيد من ذلك أن هذا الشهيد يكفّن في ثيابه.

أما الصنف الثالث من الشهداء فهو شهيد الآخرة وهذا يغسل ويكفّن وكل شيء، وهو المطعون أي الذي مات بالطاعون والعياذ بالله، ومن مات داخل منزله في هدد زلزال مثلا، ومن مات محروقا، ومن مات مبطونا.

أما السؤال هل من توفى بسبب مرض كورونا يعتبر شهيدا، فنحن نرجو له الشهادة وفضل الله واسع والله أعلم.

هل فيروس كورونا من علامات القيامة؟

* هل ما يحدث في هذه الأيام من انتشار الأمراض وخاصة فيروس كورونا فعلا من علامات القيامة الكبرى؟
مازن حولا - بيروت

- أولا علينا التنبيه إلى أن الغرض من ذكر علامات الساعة ليس تخويف الناس وليس معناه أن هذه العلامات هو محض شر، لأن هناك من علامات القيامة ما هو خير، فسيدنا النبي  صلى الله عليه وسلم حدّث أنه منذ ما يقرب من 15 قرنا أنه يحدث كذا وكذا وأن هذا يدلّ على قرب قيام الساعة، والغرض أن يزداد المؤمن إيمانا بالنبي  صلى الله عليه وسلم وبدينه إذا ما رأينا شيئا هذه العلامات قلنا صدق الله ورسوله.

إذا... هذا هو الغرض أن يزداد إيماننا ويقيننا مثلما حدث مع سيدنا إبراهيم، {رَبِّ أَرِنِي كَيْفَ تُحْيِي الموتى قَالَ أَوَلَمْ تُؤْمِن قَالَ بَلَى وَلَكِن لِّيَطْمَئِنَّ قَلْبِي}، والرسول  صلى الله عليه وسلم يريد أن يعلّمنا أن مثل هذه الآيات ومثل هذه العلامات تكون سببا في زيادة اليقين ورسوخ الإيمان في قلب المؤمن، والرسول يعلّمنا ويعلّم من يأتي من بعدنا.. والله أعلم.

توزيع الكمامات صدقة

* هل توزيع الكمامات كصدقة جائز في أيامنا؟

خالد خربطلي - بيروت

- يجوز شراء الكمامات الطبية وتوزيعها كصدقة لأن الناس في حاجة إليها حاليا، خاصة وأن هناك أناس يصعب عليها شراء الكمامة الآن لأنها أصبحت غالية، وبعض الموظفين البسطاء ليس لديه سيارة فيستقل المواصلات العامة وبها يزداد التقارب لذلك يحرصون على ارتداء كمامة ولكنها مكلفة بالنسبة إلى البعض لذلك ممن يشتري هذه الكمامات ويوزعها فهو نوع من الذكاء وفقه النفس وتجوز كصدقة والله أعلم.


أخبار ذات صلة

وزير الزراعة بعد جولة في سوق الخضار في بيروت: ندعو [...]
في ظل «تلكؤ العديد من الفنادق».. ماذا طلب عبدالله من [...]
باسيل: قرار الحكومة جريء وضروري