بيروت - لبنان 2020/06/07 م الموافق 1441/10/15 هـ

حتى رمضان.. لم يغيِّر فينا..؟!

حجم الخط

هلَّ علينا شهر رمضان المبارك ومرّ أكثر من نصفه وما زلنا في لبنان كما نحن إن لم نزدد تراجعا..

الشعب يعاني من الغلاء...

ويعاني من انقطاع الكهرباء...

ويعاني من الأزمات السياسية...

ويعاني من الأزمات الاقتصادية...

ويعاني من الأمن المتفلّت في الشوارع...

ويعاني من حرب التصريحات التي نستمع إليها كل يوم، والمضحك - المبكي أنهم جميعا ينهون كلامهم بـ.... (رمضان كريم)..؟!؟

كم تمنينا سابقا أن يكون رمضان شهر حصاد للأعمال التي يقوم بها المسؤولون طوال العام، ولكن للأسف لم نجد آذانا صاغية..

كم تمنينا أن يكون افتتاح موعد قطف ثمار مشاريع مساعدة الشباب على الزواج في شهر رمضان...

وكم تمنينا أن يكون إقرار إجراء العمليات الجراحية للفقراء والمساكين في شهر رمضان..

وكم تمنينا أن يكون صرف أقساط الطلاب المحتاجين في رمضان، وكم وكم وكم ولكن فعلا:

لقد اسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي..؟!

لقد أصبحنا بغربتنا عن حقيقة ديننا نعادي أنفسنا.. ومجتمعنا..

ونخالف كتابنا وسنّة رسولنا عليه الصلاة والسلام..؟!

أصبحنا غرباء عن حضارتنا وعن قيمنا وعن تعاليمنا وعن منهجنا الراقي...؟!

ولذا اسمحوا لنا وبكل قوة وثقة أن نعلن أن شهر رمضان في لبنان قد شوّه أيامه المستفيدون (وما أكثرهم).. نعم... شوّهوا أيامه فجعلوه شهرا لما لا يجوز أصلا في خارج رمضان..؟!

جعلوا أيامه موسم بروز لكل من لا عمل له...؟!

وجعلوا لياليه مسرحا لعرض كل البرامج والمسلسلات التي لا تمّت لشهر رمضان بصلة لا من قريب ولا من بعيد..؟!

خطوات لتسطيح عقول المسلمين وسلخهم عن روح وجوهر شهر رمضان وللأسف نجحوا في معظم خطواتهم... فشغلوا الناس بتوافه الأمور...

وليذهب إلى الجحيم كل المسلمين الذي يموتون هنا وهناك ولا أحد يسأل عنهم...؟!

ولذا.. 

وأخيرا... اللهم إنا نشهدك أننا لا نرضى عما يفعله السفهاء في إعلامنا وشوارعنا ولو كانوا من أبناء جلدتنا... فلا تكتبنا عندك من أنصارهم ولا من أتباعهم ولا من أزلامهم ولا ممن ارتضوا بأفعالهم... اللهم آمين...
 
  
bahaasalam@yahoo.com


أخبار ذات صلة

تجمع عند تقاطع ايليا وقطع طريق القياعة
التحكم المروري: اوتوستراد الجية مقطوع بالاتجاهين عند مفرق برجا والطريق [...]
قطع طريق قصقص ومسيرات دراجات نارية في الطريق الجديدة